أخبار متنوعة

كنتاكي تقدم اعتذارا عن إعلان دعائي استخدمت فيه إيحاءات جنسية “فيديو”

قدمت سلسلة مطاعم كنتاكي (كي.إف.سي) اعتذارا رسميا عن إعلان أطلقته في أستراليا يظهر صبيين وهما ينظران إلى صدر امرأة، بعد دعوات من جماعة محلية لمقاطعتها بسبب الإعلان الذي وصفته بأنه “يحتوي على إيحاءات جنسية”.

لا تتجاوز مدة الإعلان 15 ثانية، وبدأ بثه على التلفزيون الأسترالي قبل ثلاثة أسابيع، كما وضع على قناة كنتاكي على اليوتيوب، ويظهر الإعلان شابة تنظر في انعكاس صورتها في زجاج سيارة متوقفة، ثم تنفتح نافذة السيارة ليظهر فيها صبيان وهما يحدقان بذهول في صدرها قبل أن تبتسم وتقول “هل قال أحد كيه.إف.سي؟”.

وحصل الإعلان حتى الآن على 60 ألف مشاهدة على يوتيوب و160 استنكارا و700 إعجاب.

وقال متحدث باسم إدارة منطقة جنوب الهادي في الشركة “نعتذر إن كنا أسأنا لأي شخص بإعلاننا الأخير. لم تكن نيتنا رسم صورة نمطية للنساء وللفتيان بشكل سلبي”.

ووصف البعض الإعلان على تويتر بأنه “هزلي” وقالوا إن الشركة لا تحتاج للاعتذار، بحسب ما ذكر موقع “ذا غارديان” البريطاني.

لكن جماعة (كوليكتيف شاوت) المعنية بمكافحة تسليع المرأة أدانت الإعلان وقالت إنه “تراجع لعهد سادت فيه صور نمطية بالية وعفا عليها الزمن تصور فيها النساء، جنسيا، كأداة لمتعة الرجال”.

كما قالت متحدثة باسم الجماعة “مثل تلك الإعلانات ترسخ لأفكار خاطئة مثل أننا لا يمكننا توقع أفضل من ذلك من الفتيان. وهو توضيح آخر لجملة “الفتيان سيظلون فتيان”بما يقوض قدرتنا على تحدي الأفكار التي تميز على أساس الجنس وتساهم في سلوك مؤذ للنساء والفتيات”.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=5&v=wRriM-LPy24&feature=emb_logo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق