مقالات سياسية

حميدتي “سوبرمان السودان”: سلطة وجيش ومناجم واخيرآ مطارات حربية

بكري الصائغ

 ١- جاء في احدي الاخبار التي نشرت عن عمر البشير قبل خلعه بشهور قليلة، ان اخوانه واقاربه نصحوه بتوخي الحذر الشديد في معاملاته مع الفريق أول/ “حميدتي”، وان يسرع بتقليص صلاحياته العسكرية التي توسعت اكثر من اللازم وقويت من نفوذه، واصبح مصدر خطر علي النظام والسلطة الحاكمة في البلاد، لم يبالي البشير كثيرآ بالنصح، واعتبر كلام ونصح اخوانه والمقربين منه خوف غير مبرر، واكد لهم ان “حميدتي” لايمكن ان ينقلب عليه، فهو صاحب افضال كثيرة عليه وعلي قوات “الدعم السريع”.
 ٢-
 في اليوم الاول من ديسمبر الماضي ٢٠١٩،  كشف العباس أحمد البشير، شقيق الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، أن الأسرة حذرت الأخير من قوات “الدعم السريع” بقيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي”، باعتبار أن “أهل البادية عبر التاريخ ينقلبون على الحاكم”، وفق قوله. وقال “العباس “، الذي غادر السودان برا عبر الحدود الإثيوبية بعد أسبوع من سقوط النظام 11 أبريل/نيسان الماضي،: “البشير أسس (قوات) الدعم السريع من الزيرو (الصفر)، وأعطاهم كل الإمكانيات الحالية”. وأضاف “نحن تحدثنا مع البشير، وقلنا له عبر التاريخ، إن كل الحكام والملوك الذين استعانوا بأهل البادية، انقلبوا عليهم واستلموا السلطة، وذكرنا له قصصا وعبرا، من التاريخ من الدولة الأموية والعباسية والمماليك الذين حكموا مصر”. وتابع، “قال لنا (البشير) أعلم (..) ولكن لا توجد خيارات غير الاستعانة بالدعم السريع، الأوضاع في دارفور تتطلب الاستعانة بالدعم السريع”. وزاد “لا أعتقد أنه كان يتوقع ذلك، ولم يكن أحد يصدق أن ينقلب حميدتي عليه، وكانت هناك محاولة انقلاب أثناء الاعتصام، وقلت للبشير، إن الدعم السريع سيقوم باستلام السلطة، قال لي الذين يحرسون منزلنا الآن هم قوات الدعم السريع، ديل (هؤلاء) أولادي”.).
 ٣-
 وجاءت الرياح بما لا تشتهي سفن النظام، وسقط حكم البشير، وسطع بعدها نجم حميدتي بصورة سريعة ما توقعها احد علي الاطلاق لدرجة اذهلت الدنيا والعالمين، ودخل “حميدتي” المجلس العسكري الانتقالي السابق، وكان هو الكل في الكل وصاحب الكلمة والاخيرة، وما خالف احد من  جنرالات المجلس اوامره، وكانوا مجرد تلاميذ في مدرسة ابتدائية!!، كان هو في كل مكان: الخرطوم، دارفور، تشاد، اثيوبيا، مصر، اريتريا، دولة الامارات العربية، المملكة العربية السعودية، كان هو الحاكم الفعلي للبلاد بدون منازع!!
 ٤-
 وكما دخل “حميدتي” من قبل  في المجلس العسكري السابق، وجدناه متربعآ في مجلس السيادة رغم الادانات المحلية والعالمية له بارتكاب مجزرة “القيادة العامة”، وحتي هذه اللحظة ما زال هناك استغراب كبير عند السودانيين حول دخوله مجلس السيادة، وليت الامر وقف عند هذا الحد، فقد رفض مجلس السيادة فتح الملفات الجنائية الخاصة ب”حميدتي” وقواته العسكرية الخاصة المسماة (الدعم السريع) والجرائم التي ارتكبت بعد انقلاب ابريل ٢٠١٩.
 ٥-
 ولما كان “حميدتي” هو فوق الكل في الكل (شعب وحكومة)، ومعصوم عن المساءلة، وان لا احد يساله او يحاسبه عن تصرفاته ايآ كان نوعها، شرع في تقوية قوات “الدعم السريع” بالتقنية العالية علي امل ان تكون في المستقبل بديلآ عن القوات المسلحة ، لذلك لم يكن غريبآ – (في ظل سبهللية مجلس السيادة والحكومة) -، ان يبدأ “حميدتي ” جهارآ نهارآ وعلي الملأ في تشييد مطارات حربية خاصة ب”قوات الدعم السريع”!!
 ٦-
 نشرت الصحف المحلية في الفترة الاخيرة  ثلاثة اخبارعن بدء “حميدتي” في تشييد مطارات حربية في دارفور، واقوم مرة اخري باعادة نشرها ـ لانها اخبار تثبت بالدليل القاطع – حجم الكارثة التي تزداد كل يوم اكثر خطورة.
 ٧-
 الخبر الاول:
 (أ)-
 أوقفوا هذا العبط
 المصدر:- مركز النوبة الدولي للدراسات الاستراتيجية – 7- ottobre 2019-
 (انباء حميدتي يبدأ العمل على انشاء مطار خاص بقوات الدعم السريع وبمواصفات عالية في اقليم دارفور. قوات الدعم السريع،بدأت قبل سقوط نظام الرئيس المخلوع عُمر البشير،في تأسيس قوات جوية خاصة بها،عقب إبتعاث ضُباط من أسرة “ال دقلو” لدول إثيوبيا،وروسيا،وبلاروسيا،فضلاً عن ماليزيا،لتلقي دورات متقدمة حول القوات الجوية وقيادة الطائرات الحربية . وفي نوفمبر القادم سيتخرج العديد من افراد اسرة حميدتي كطيرايين من اكاديميات الطيران في اثيوبيا.).
 (ب)-
   الخبر الثاني:
 حميدتي يٌكمل ترتيباته لإنشاء مطار حربي لمليشيا “الدعم السريع” في منطقة “زرق”…
 – المصدر:-  “صوت الهامش” –
 اكملت مليشيا الدعم السريع ترتيباتها لاقامة مطارات حربية في اقليم دارفور عقب توصلها لاتفاق مع شركة روسية متعلق باستيراد طائرات حربية خاصة بالمليشيا، ووفقآ لمصادر “صوت الهامش” انه من المنتظر البدء في انشاء قبل نهاية العام الجاري، وقالت ان مليشيا “الدعم السريع” بدأت قبل سقوط نظام الرئيس المخلوع في تاسيس قوات جوية خاصة بها عقب ابتعاث ضباط من آل دقلوا لدول اثيوبيا، وروسيا، وبيلاروسيا، فضلآ عن ماليزيا لتلقي دورات متقدمة حول القوات الجوية وقيادة الطائرات الحربية.
 واشارت الي ان هناك دفعة جلها من اسرة “حميدتي” من المنتظر تخرجها من احدي كليات الطيران الاثيوبية نوفمبر المقبل، وكشف المصدر ان ترتيبات انشاء اثنين من المطارات الحربية اكتملت، مبينآ ان تلك المطارات حدد لها في كل من منطقة “زرق” في صحراء شمال دارفور، ومطار اخر قرب منطقة “المثلث” وفق ماذكره المصدر.
 واكد ان المطار في منطقة “رزق” من المنتظر ان يبدأ العمل به غضون الايام القادمة عقب عودة قائد ثاني المليشيا الفريق عبدالرحيم دقلو الذي عقد صفقات استيراد طيران حربي مع شركات روسية التي يزورها هذه الايام.
 وكانت مليشيا “الدعم السريع” سيطرت في منطقة “رزق” في صحراء شمال دارفور، وعمدت علي تغيير التركيبة الديمغرافية للمنطقة، وعين حميدتي عمه “جمعة دقلو” والد العميد عبدالرحيم دقلو عمدة لمنطقة “رزق”، وانشأت المليشيا في المنطقة مقار خاصة بالقوة، بجانب حفر ابار…واعلنت هات في وقت سابق مناهضتها لمشروع “حميدتي” الاستيطاني في منطقة “رزق”.
 (ج)-
 الخبر الثالث:
 “الدعم السريع” تبدأ إنشاء مطار عسكري بشمال دارفور
  المصدر: صحيفة “الراكوبة” – يناير 25, 2020 –
 (بدأت قوات الدعم السريع خطوات أولية لإنشاء مطار عسكري خاص في ولاية شمال دارفور. وأوضحت متابعات (الراكوبة) إن قيادة القوات قامت بشراء معلومات من الارصاد لعمل مطار عسكري في الولاية. وفي غضون ذلك أبلغ مصدر عليم (الراكوبة) أن قوات الدعم السريع سددت رسوم الأرض المقترحة لقيام المطار العسكري  لمصلحة أراضي الولاية . وتخوف المصدر من أن تتجه قوات الدعم السريع إلى إمتلاك طيران حربي وهو ما يخالف قانون تأسيسها وقانون القوات المسلحة السودانية. وشُكّلت قوات الدعم السريع رسميًا في أغسطس 2013 بعدما تمّت إعادة هيكلتها فأصبحت تحت قيادة جهاز الأمن والمخابرات الوطني.وصدر قرار لاحق من قبل النظام البائد بتبعية قوات الدعم السريع للقوات المسلحة.).
 ٨-
 اعلم مسبقآ ان لا احد من كبار المسؤولين في الدولة ـ سوا في مجلس السيادة او الحكومة الانتقالية او في القوات المسلحةـ، سيتجرأ ويطلب مناقشة موضوع الي اين يقودنا “حميدتي”؟!!، وما الغرض من تشييده مطارات حربية؟!!..هل تصرفات “حميدتي” هي دعوة مسبقة لانفصال دارفور قبل الانتخابات القادمة؟!!
 ٩-
  اتمني الا ياتي يوم واقول فيه لبرهان وحمدوك قول الشاعر”دريد بن الصمة” :
  أَمَرْتُهُمُ أَمْرِى بمُنعَرَجِ اللِّوَى … فلم يَسْتبِينُوا الرُّشدَ إِلا ضُحَى الغَد
  بكري الصائغ

‫9 تعليقات

  1. ظل الله فى ارضه وكاتب ومحصى عباداته
    انت اسه في قلنا وقالوا
    متى ترتقى لمستوى المهنة
    مقال فطير وبائس لايشبه الا بؤس كاتبه

    1. أخوي الحبوب،
      ،Ali Ahmed
      ١-
      تحية طيبة،
      ٢-
      افتقدنا وجودك ـ واشتقنا لتعليقاتك المكررة- ولم نعثر لك علي اثر في خبر نشر في صحيفة “الراكوبة” بالأمس ٢٥/ يناير ٢٠٢٠، وجاء تحت عنوان:(الصادق المهدي يعلن اعتزال العمل التنفيذي وانصاره يرفضون ترجله)!! …عدد المعلقين علي الخبر بلغ (٢٤) قارئ، كلهم علقوا بسخرية علي الامام المتصابي العجوز الذي يصر علي الكذب بانه لن يترشح في الانتخابات القادمة، وانه اعتزل السياسة!!، لو كان الامام صادق في كلامه لاعلن علي الفور من هو الرئيس (المؤقت) لحزب الأمة لحين اجتماع السكرتارية (ان كانت هناك فعلآ سكرتارية!! وانتخاب الرئيس، ولكنه تلاعب بالالفاظ والكلمات وابتعد عن الكلام حول من يخلفه!!

      ٢-
      يا حبيب، والله العظيم والله العظيم، امامكم الصادق لا يصلح لاي شيء…ولا حتي للتآليف!!

      ٣-
      بالمناسبة، اين اختفي زميلك “جبل ٧ اديد”؟!!

  2. بالفعل تكمن حميدتي من السودان وعندما يتوج مجهوداته ويأتي (بالسلام) المرتقب ويغلب جهابزة الساسة في طاولة المفاوضات، كما فرض نفوسه عسكريا، عندئذ – للأسف – العازة كنداكات بلادي سيطلقن الزقرودة سافرات الرأس، حسرة وندامة على وطن تبخر (كالنفتلين).

    1. أخوي الحبوب،
      مصطفى نصر،
      ١-
      مساكم االله بتمام العافية والصحة االتامة.

      ٢-
      والله يا حبيب، من يوم ما سافر “حميدتي” للسعودية ودولة الامارات في شهر ابريل الماضي ٢٠١٩، وجاب للسودان (٣) مليارات دولار، وسافر قبل ايام قليلة مضت لدولة الامارات وقعد فيها ثلاثة ايام، وبقت تطلعاته فوق قدراته ومستوي تعليمه، بدأ يخطط لبناء دولة جديدة علي انقاض دارفور التي اصبحت اكبر مقربة في افريقيا، خطوات “حميدتي” تشبه تمامآ خطوات الرئيس الزائيري السابق موبوتو سيسي سيكو، الذي سعي لتقسيم الكنغو البلد الواحد الي بلدين، ولما نجح في مساعيه، انفرد بالحكم في جزء من البلاد واطلق عليها اسم “زائير”، وظل يحكمها بالحديد والنار والبطش الشديد، بلغ عدد ضحاياه اكثر من نصف مليون شخص.

      ٣-
      تقسيمات دول الجوار كثيرة: اثيوبيا ارتيريا،
      السودان الشمالي ودولة جنوب السودان،
      الكنغو وزائير،
      والصومال ثلاثة دول.

  3. الحل الوحيد هو تقوية الجيش السودانى الذى هدمه الاخوان و عملوا بدله المليشيات ليكون صمام الامان لاى خطط غير قانونيه و ادماج الدعم السريع فى وحدات الجيش حيث يكون للسودان جيش واحد ذو وحدات متخصصه . طبعا حميدتى لن يرضى بذلك بان يتم استيعاب قواته فى الجيش و تذويبها لانها السند القانونى و العسكرى له بان يتربع فى السلطه و هنالك اصوات تنادى بان يكون الرئيس القادم للسودان بحم انو القائل النيليه حكمت منذو الاستقلال و تم تهميش المناطق الاخرى رغم انو فى عهد الانقاذ كانت اغلب القيادات فى الحكومه من دارفور و هم كانو كواريث على الاقليم و كانو اليد الباطشه على ابناء جلدتهم فى دافور و موسى هلال و حميدتى خير مثال لذلكو حسبو و احمد هارون هم القيادات التى اوكلت لها ذلك باسم تنظيم الكيزان .
    خزينة الدوله فارغه و الحكومه ليس لها مصدر دخل لانو كل الشركات المنتجه و ذات الدخل باسم جهاز الامن و التصنيع الحربى ز حمدزك و ابراهيم البدوى ليست لديهم سيطره عليهم و هل الدعم السريع له ميزانية خاصه خارج وزارة الماليه؟؟ ام يصرف من مناجم الذهب التى يملكها الدعم السريع؟ هذا سؤال كبير لانو فيه اشارة الى استقلالية قوات الدعم السريع ماليا و لذلك بيجهزوا الى طبخه غير معروفه الان او غير معلنه متروكه للزمن .نريد دولة القانون و المؤسسات و الكفاءات بغض النظر عن قبيلتك او لونك او ديانتك و كل الاقليم تكون متساويه فى الحقوق و الواجبات .

  4. أخوي الحبوب،
    ،Samer
    ١-
    الف مرحبا بك وحضورك السعيد.
    ٢-
    والله اجمل كلام جاء في تعليقك وكتبت:(الحل الوحيد هو تقوية الجيش السودانى الذى هدمه الاخوان و عملوا بدله المليشيات ليكون صمام الامان لاى خطط غير قانونيه و ادماج الدعم السريع فى وحدات الجيش حيث يكون للسودان جيش واحد ذو وحدات متخصصه .).

    ٣-
    هذا هو الحل الوحيد لضمان وحدة السودان وعدم التفريط في سيادة البلاد، ووقف عبث “حميدتي”.

  5. الزول دا قعد يقوم بي عمل مهم وتاريخي في مجال السلام ما قامو بيهو القبلو ولا البعدو من الفاشلين ودا يثبت انو هو أفضل منهم كلهم كان صادق بوخة ولا كيزان ولا فيران ولا قحط ولا كلهم

  6. وهو قال اكتر من مرة ما طمعان في رئاسة ولا غيرو بس دعمي دا مع انو من حقو اذا جابتو الديمقراطية عشان كده ما تشوشرو ليهو مادام شغال صح ولي مصلحة الشعب وخلو بي دعمو وبالعكس دا ضمان للديمقراطية من قوات الزفت دي الكل سنتين عاملة انقلاب وحسي ساكتين بس عشان الدعم السريع، بالعكس القوات المشلخة دي المفروض تتحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق