أخبار السودان

الرئيس المخلوع يرفض للمرة الثانية الحديث للنيابة بشأن انقلاب الإنقاذ

الخرطوم: الراكوبة
رفض الرئيس السوداني المعزول في 11 أبريل الماضي عمر البشير الحديث إلى لجنة تحقيق بلاغ انقلاب الإنقاذ اليوم (الثلاثاء ).
وقال مصدر لـ(الراكوبة) إن الرئيس المعزول حضر إلى مقر اللجنة بنيابة الخرطوم شمال عند الثانية عشر إلا ربعاً، وخضع للتحقيق لنحو (40) دقيقة لكنه كرر رفضه للمرة الثانية عن الإدلاء بأي معلومات معللاً موقفه الرافض للتحقيق بعدم صدور قرار طعن قدمته هيئة دفاعه ضد النائب العام، والذي يمثل الخصم والحكم في آن واحد لأنه الشاكي في بلاغ الانقلاب برفقة الراحل علي محمود حسنين وآخرين .
وكان محامون بقيادة الراحل علي محمود حسنين والنائب العام الحالي تاج السر الحبر قد تقدموا ببلاغ ضد الرئيس المخلوع عمر البشير وعلي عثمان ونافع علي نافع وعوض الجاز والطيب إبراهيم محمد خير وإبراهيم السنوسي وعلي الحاج وأعضاء مجلس قيادة ثورة الانقاذ لتخطيطهم أو مشاركتهم في تنفيذ انقلاب الجبهة الإسلامية القومية في العام 1989م .

‫3 تعليقات

  1. بلاش جبن ومحاكمات وتحقيقات عمر البشير وعلي عثمان ونافع مجرمين وهنا القصاص واجب يعني بالواضح إعدام

  2. يعني كل المشتركين في الانقلاب المشئوم الذي احال السودان الي خراب ….كلهم رفضوا الادلاء باي معلومات .. بعد دا يحاكموا بالثابتة …. ام ماذا يقول اصحاب المعرفة من القانونيين …

    فلان الفلان مذنب ؟ الاجاب غير مذنب او يصمت !!! الحكم الاعدام رميا بالرصاص ….

  3. ياسلام
    خلاص سلموه لناس الأمن يقزقزوا بيهو شوية زي ماكان بيعملوا للناس زمان .
    ماسورة ،سيخة ، مسمار في الرأس . يعني حاجات زي دي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..