أخبار مختارة

شركة مملوكة لقادة الدعم السريع تنشئ مسلخ بطريق دنقلا

الخرطوم :الراكوبة
شرعت شركة الجنيد الحديثة في إنشاء مسلخ حديث بمواصفات عالمية بطريق دنقلا الكيلو ٢٧ بجانب المساهمة في تأهيل معهد تصنيف درجات اللحوم بالكدرو والذي يقوم بتدريب الكوادر العاملة في صناعة اللحوم.

وتعتبر شركة الجنيد من الشركات المملوكة لقادة الدعم السريع ويرأس مجلس ادارتها نائب قائد قوات الدعم السريع اللواء عبدالرحيم دقلو شقيق نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان حميدتي وتمتلك شركة الجنيد للمعادن .
وتوقع المدير العام لشركة الجنيد الحديثة الضى حسن الفكي خلال الاجتماع الذي ضم وزير الثروة الحيوانية والسمكية علم الدين عبد الله ابشر وكيل الوزارة عادل فرح توقع أن يدخل انتاج المسلخ في ديسمبر ٢٠٢٠م .

مشيراً الي وصول فريق من الشركات العالمية لتنفيذ هذا المشروع مبيناً أن المعدات والماكينات يتم استجلابها من شركة مرري الهولندية والمباني الحديثة من شركة استير الانجليزية وفريق استشاري بقيادة مستر استيفن الهولندي وفريق استشاري الماني.

واوضح الضى أن طاقة المسلخ ٣٥٠ رأسا من الأبقار و١٥٠٠ رأس من الضان في الوردية (10 ساعات) بالاضافة الي خطين للتشفية.

ومن جهته رحب وزير الثروة الحيوانية علم الدين بانشاء المسلخ بالمواصفات الحديثة ، مؤكدا دعمه ومد يد العون في تذليل الصعاب مع الجهات ذات الصلة.

وقال إن مثل هذه المشروعات تمثل الأهداف الرئيسية لحكومة الفترة الانتقالية من أجل الصادر لرفد الخزينة بالعملات الصعبة.

ووصف وكيل الوزارة إنشاء المسلخ بأنه خطوة مهمة خاصة بعد زيادة الطلب علي اللحوم السودانية وترتيبات دخول السودان الي منظمة التجارة العالمية.

محتوى إعلاني

‫11 تعليقات

  1. ها ها ها.
    وزير السياحة تو.

    حقو إي مصور يصور صورة مبهدلة ينجلد. بالذات مصوري التلفزيون.

    لو واحد نايم ليش تصورو؟
    لو واكد قاعد مشبح ليش تصورو؟
    لو واحد لابس مع البنطلون شبشب ليش تصورو؟

  2. السوال لماذا موقع المصنع طريق من دنقل وجل الثروة الحيوانية في كردفان نفس اخطاء السلف وكيف لقوات دعم سريع أن يكون لها شركات ليس هنالك فرق بين الكيزان والموتمرجية وقوات الدعم السريع خاصة انها صناعة والموتمرجية الله يعينك ياسودان خبرا ت هولندية والمانية وانجليزية دايما بتبيض ليهم في القفص الأوربيين ديل ونحن جوه القفص

  3. علي كل حال بنقول مبروك رغم المواخذ الكتيره ، بس ما دام القروش رجعت الي البلد بالداخل و ما بعثرتوها زي المغول اللي فاتو اللي كلها دفقوها بر البلد ، بنقول خيرا فعلتم ، و عقبال التانين اللي كدسوا قروشهم في أثيوبيا و ماليزيا و إندونيسيا و دبي عشان يرجعوها بالتي هي احسن في شكل مشاريع حيوية زي دي ، حتي و ان كانت مع الكراهه بس برضو مقبوله يمكن المواطنين لامن برضو يتوسطوا ليكم و تبقي جرايمكم اقل وطاءا . و شكرا .

  4. كالمستير من رمضاء المؤتمر بنار الدعم السريع يلي صار يحتكر الذهب واللحوم ولسع ساقيته مدورة

  5. يا أخوانا، البلد دي ما فيها قوانين، أم أنها مستمرة بنفس قوانين الإحتلال الكيزاني الضال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ألا يُعد الدعم السريع، جزء أصيل من القوات المسلحة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ألا يمنع قانون القوات المسلحة، منسوبيها من ممارسة أي عمل تجاري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أم أننا إستبدلنا إحتلال الكيزان الضالين بإحتلال الدعم السريع؟؟؟؟
    يوم مصنع دهب، يوم مطار خاص، يوم مسلخ، يوم …..، وغداً أمرُ……
    إن فقر حكومتنا الحالي، ليس بسبب يضطرنا إلي سلوك طرق مخالفة لكل القوانين، من أجل حفنة من الدولارات!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    الحل وأضح، إما الجيش، أو التجارة.

  6. نفس أخطأ التي السابق الخضروات و الفاكهة في دارفور ومصنع تجفيف في كريمة و مهلج القن في في نيالا والقطن في الجزيرة

  7. اقتباس ( ومن جهته رحب وزير الثروة الحيوانية علم الدين بانشاء المسلخ بالمواصفات الحديثة ، مؤكدا دعمه ومد يد العون في تذليل الصعاب مع الجهات ذات الصلة.

    وقال إن مثل هذه المشروعات تمثل الأهداف الرئيسية لحكومة الفترة الانتقالية من أجل الصادر لرفد الخزينة بالعملات الصعبة) خيبه قويه جدا الله يرحمكم ياشهداء الثوره دمكم راح ساكت اهداف الحكومه الانتقاليه انها تمكن المليشيات من مفاصل الاقتصاد السودانى حتى يتم اجهاض الديمقراطيه بسهوله فى مقبل الايام . الدعم السريع وظيفته الاساسيه شنو ؟؟ وروونا حماية الحدود ولا الاستثمار ولا الموضوع روشته مصريه اماراتيه زى ما حاصل فى مصر الجيش يزرع – ويربى الدجاج – ويطحن العيش – ولمن يجى العدو ينبطح زى ما حاصل مع اسرائيل ياثوار السودان اوقفوا هذا العبث فورا واحموا ثورتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..