المقالات والآراء

وزارة الصحة ولاية الخرطوم والعبث!!)(1)

سلام يا .. وطن ـ حيدر احمد خيرالله
*إن المستشفى السوداني لعلاج سرطان الأطفال بالمجان 7979 ذلك المشروع الرائد وكان قد ابتدع فكرته الأستاذ / أحمد الشيخ المنسق العام السابق للمستشفى الذي قدمه لجمعية بت البلد التي قام المشروع تحت لافتتها ولأن الأطفال هم قمة المستضعفين وأحوج مايكونوا لهذا المرفق ، فقمنا بتأسيس المستشفى على أن تكون مشروعاً سودانياً خالصاً يضم كل ألوان الطيف السياسي على إختلاف مشاربهم ‘ فانضم اليه لفيفٌ من الناس الذين يخالفون الإنقاذ في كل شئ ولكنهم ينحازون لأطفال السودان ، فمضت المسيرة والمستشفى تتمدد فكرته وقام على شراكات فنية ولوجستية مع المستشفى المصري 57357، وتمت بعض البعثات العلمية من المستشفى للجامعات المصرية ، وحازت المستشفى على منح علاج مجاني لبعض المرضى السودانيين من الأطفال ، وبعد أن تم تجميد جمعية بت البلد ، وبدأنا الاستعداد لكشف التجاوزات التي تمت بواسطة سلطة القهر التي كانت تملكها جمعية بت البلد عندما دفعت بشركة مرتضى معاز الاستشارية ، وهذا ملف سنأتي عليه لنوضح حقيقة الفساد المستشري وحتى الان.
*والغريب أن مفوضية العون الانساني وهى المعنية بقضية جمعية بت البلد والمستشفى السوداني لعلاج سرطان الاطفال كانت اكثر وعيا وادراكا للحاجة الماسة لقيام مستشفى سرطان الاطفال فلم تبادر بالاستيلاء على اصول المستشفى ولم تهادن فى ان تضع يدها فى كل اصول جمعية بت البلد وحتى عندما انكرت جمعية بت البلد وجود مستشفى او وجود موظفين كان ذلك نكاية فى الكوكبة التى ظلت تحرس المستشفى و تحرس اموالها و تحرس حتى فكرتها فى ان تقوم من اجل السودان أما وزارة الصحة ولاية الخرطوم والتى ظللنا على مدى خمسه سنوات نتناولها على هذه الزواية حربا و توضيحا للمؤامرة التى كان يقوم بها النظام السابق ضد صحة الانسان السوداني و ممتلكاته الصحية و تفكيكها بشكل منظم و نخشى ان نقول ان التفويض الذى منحه دكتور الفاتح عثمان فتح الرحمن مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم لمولانا كبير المستشارين بالوزارة ياسر مكي التهامي و عضوية المدير التنفيذي للطب العلاجي ابو عبيدة على محمد وحسن محمد احمد مدير الامن و السلامة و وابا ذر عباس بابكر مشرف نظام عام، اللافت للنظر مهنة ابا ذر هل مازال هناك نظام عام حتى يشرف عليه ؟ هذا السؤال نوجهه للسيد النائب العام و نساله ما معنى مشرف نظام عام في وزارة الصحة ؟! أما السيد المدير العام لصحة الخرطوم نود ان نساله هل قام بحل مشاكل الصحة فى الولاية ولم يبق امامه الا اصول مستشفى 7979 ؟!
* وعندما قام بتفويض هذه اللجنة من اين له حق التفويض وهذا العمل هو عمل مفوضية الشئون الانسانية ويدخل فى صميم عمل المفوض العام ،ومن المفارقات المحزنة التى تدل على مدي الفوضى الادارية فى هذا البلد وان مدير عام وزارة الصحة لم يطلع حتى على العقد المبرم بين وزارته والمستشفى ، وإنه لايعلم حدود صلاحياته وان الإستيلاء على أصول المستشفى يدخل في باب حيازة هذه الأصول بغير حق ، علما بأن مديرعام الصحة د.اسامة الذي استقال قد اثنى وابدى استعداده للتعاون لاكمال المشروع ونحن لانميل الى ان المدير الحالي تعمد ذلك ولكن ربما إستمع لبعض الرجال والنسوة الذين كانوا مع بروف حميدة كظله ينتظرون فتات موائده ويدفع لهم على قدر مايُسمِعونه له من أقاويل وفتن ، وعندما قامت الثورة ووجدوا نغمة جديدة سرعان ماغيروا جلودهم وأصبحوا من أعضاء الحرية والتغيير وهم وهنّ القافزين والقافزات من المركب الغارقة وتعرفهم وزارة الصحة ويجهلهم المسئولين الجدد وسنكشفهم فرداً فرداً.. هذه الرسالة الأولى نرفعها للسيد مدير عام الصحة بولاية الخرطوم بإعادة هذه الأصول وتصحيح الخطأ ، والرسالة الثانية لوزير الصحة الإتحادي بأن يكون راعياً لهذا المشروع الذي يحتاج طاقات وقدرات الدكتور أكرم علي التوم التي ستدفع بالمشروع حتى يرى النور.. وسلام ياااااااااااوطن.
سلام يا
عندما نرى مدى التجاوزات التي تحدث في الوثيقة الدستورية ، والذين يقبلون هذه الانتهاكات ثم يرتدون بدلاتهم الانيقة ليتبوأوا المنصب الوزاري ، ويؤدون القسم .. ياله من وجع ، وسلام يا..
الجريدةالأربعاء 29/1/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق