مقالات وآراء سياسية

الكابلي يهاجر الي امريكا بسبب ” كده كده يا ترلا قاطرا قندران”!!

بكري الصائغ

 

١ -لا حول ولا قوة الا بالله العظيم…  هذا اخر ما كنا نتوقعه في سودان المحن والمصائب، ان يهاجر الفنان العملاق الكبير عبدالكريم الكابلي الي امريكا في رحلة نهائية وبلا عودة (ON WAY TICKET)، مخلفآ وراءه كل شيء ولسان حاله يقول:(يابلد..ده طرفي منك)!!

٢- ما ان طالعت ذلك الخبر المحبط للغاية، والذي نشر في صحيفة “الراكوبة” بتاريخ يوم الاثنين ٢٨/ اغسطس ٢٠١٣، وجاء تحت عنوان (واخيرآ.. الكابلي يستقر نهائيآ في امريكا)، حتي شعرت بانقباض شديد، ولعنت نظام البشير الفاشي الطارد لأهله ومثقفيه وفنانيه، واقوم باعادة نشر الخبر تمامآ كما جاء في صحيفة “الراكوبة”-(…اخيرآ اسدل الستار بصورة نهائية عن امر عودة الفنان الكبير عبدالكريم الكابلي والتي ذهب اليها قبل عامين تقريبآ او اكثر، هذا وقد اكدت مصادر عليمة بان هناك اكثر من سبب يجعل الفنان الكبير عبدالكريم يفضل البقاء في امريكا وسط اسرته بجانب ابناء الاذاعي الكبير عمر الجزلي والذين هم تحت رعاية عمتهم السيدة الفضلي عوضية شقيقة الاستاذ عمر الجزلي وزوجة الفنان عبد الكريم الكابلي…كل امنياتنا للاستاذ الكابلي ولاسرته بحياة سعيدة في امريكا…ونقول له اننا باذن الله لن نقطع العشم في عودتك لبلادك ولجمهورك ولمحبي فنك.)- انتهي الخبر-.

٣- لفنان االكبير ثروة قومية بمعني الكلمة، وما كان يجب ان تفرط فيه الدولة ابدآ، وكان الواجب علي هذا النظام ان تعطيه اكثر مما يريد اضعاف مضاعفة، فهو اخر من تبقي لنا من جيل العظماء القدامي في مجال الفن الراقي المحترم.

٤- انه عبدالكريم الكابلي، الاكثر اهمية من النفط الاسود الذي مارأينا عائداته، واهم مليون مرة من الذهب الابيض والاصفر والكركدي والصمغ العربي..الكابلي لا يقل اهمية عن النيل الابيض والازرق والبحر الاحمر.

٥- في لحظة احباط بعد مطالعتي خبر “الراكوبة” قمت بعمل اتصال هاتفي مع احد الصحفيين في الخرطوم وسالته عن خفايا واسرار رحلة الكابلي الي امريكا؟!!، ولماذا قرر بعدها البقاء فيها بصورة دائمة؟!!، واكدت للصحفي بانني غير مقتنع علي الاطلاق بالمبررات التي جاءت علي لسان الكابلي في الصحيفة بانه يرغب في البقاء قريبآ من اسرته التي اتخذت امريكا بلدآ لها، وانه قطعآ هناك اسباب قوية دفعت الكابلي واجبرته علي الهجرة، لكن ولما كان الكابلي انسان مهذب ورقيق، فقد رفض البوح بما في صدره، واكتفي بما جاء في الخبر، وانه يود البقاء مع اسرته الكريمة!!

٦-  فاجآني صديقي الصحفي بالرد علي سؤالي زادت من احباطي، وقال-(“ما الغريب ان يهاجر الي امريكا ويترك الجمل بما حمل ويفر من بلده؟!!، ولو كنت في مكانه لما ترددت لحظة في الهجرة بلا ابطاء او تاخير!!، فقد اصبح المجال الفني في البلاد منحط لا يسمح لفنان مثل الكابلي ان يندمج فيه او يتأقلم مع اجوائه…هرب الكابلي من هذا الوسط الهابط المستوي كما يهرب السليم من الاجرب…هرب الكابلي من هذه الاجواء احترامآ لنفسه وفنه وتاريخه المليء بالعطاء الثر”.

٧- ققال الصحفي كلامه “الاستاذ الكابلي فر بجلده من غث الغناء، وغرائب كلمات الاغاني، وركاكة الاداء، وان انكر الاصوات لهي اصوات اغلب هواة الغناء الذين ملأوا الساحة الفنية بالتقليد الزائف وشوهوا ابداعات الفنانين القدامي.

٨- قال ايضآ، “كيف لايهاجر الكابلي وهو يسمع اغنيات مثل: “راجل المره ده حلو حلا”…”الفي ريدو فرط دقس.. بيجي غيرو يعمل مقص”…”ضربني بمسدسك…أملانى أنا رصاااااص”…”الجكس جننا وضيع زمنا”…”لقيتم الاتنين عملوا لي رايحين”…”دق الباب وجانا.. انا جريت ليهو حفيانه.. ما قصدي الخيانة.. قصدي يقيل معانا”…”انا في نومي بتقلب.. حرامي القلوب تلب”!!

٩- ويستمر صديقي في كلامه:” كيف لايهرب الفنان الكبير الكابلي بجلده للخارج، ونصف سكان الشعب السوداني قد اصبحوا مقلدين لفنانين كبار؟!!، بل حتي اسماء بعض ممن ولجوا عالم الغناء اخيرآ نجدها القابآ غريبة لا جمال فيها ولاذوق، بل واغرب من كل هذا ملابسهم وعماماتهم الحمراء والخضراء التي يتباهون بها!!…واذا كان هناك في مصر (شعبولا) واحدآ فقط، فعندنا هنا في السودان مثله عشرات الألآف في الشكل والزي ونوعيات الأغاني!!

١٠-“هرب الكابلي لاميريكا مبتعدآ عن فضائح ما يدور في الوسط الفني…ورحلات الفنانات للخارج التي زكمت الأنوف!!…ومن الأشاعات والدسائس والخباثات بينهم… ومن تدخل النظام السافر واجبار اغلب المقلدين الانضمام للحزب الحاكم او بجهاز الأمن…هرب الكابلي من المخدرات التي استشرت بين بعض “المغنواتية” الجدد…ومن الحكومة التي تحمي هذا الوسط الموبوء!!

 

١١-“هرب الفنان الكبير لاميريكا قبل وان تصبح ( كده كده ياالترلا قاطرها قندران) النشيد القومي للبلاد بدلآ عن جندالله جند الوطن”!!

– انتهي حديث الصحفي –

١٢- الي صديقي الفنان الكبير عبدالكريم الكابلي الذي اعرفه منذ سنوات الستينات، اقدم لك اجمل امنياتي الطيبة، متمنيآ من الله تعالي ان يمدك وأسرتك الكريمة بتمام الصحة والعافية الكاملة، ويسعدكم في الغربة….انه سميع مجيب.

 

بكري الصائغ

أرشيف من  صحيفة “الراكوبة”  بمناسبة عودة الفنان عبدالكريم الكابلي للوطن

 

بتاريخ – 08-27-2013 –

[email protected]

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..