أخبار مختارة

وزير الصناعة والتجارة: ليست هنالك أسعار جديدة للخبز، وكل مخالف يُعرض نفسه للمحاسبة القانونية

أكد وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني عدم اعلان الحكومة لاسعار جديدة  للخبز، وقطع بأن الحكومة هي الجهة الوحيدة المخول لها تحديد اسعار الخبز.

وشدد “مدني” في تصريح  بأن أي جهة تحاول تجاوز الحكومة في تحديد اسعار الخبز  تُواجه بالقانون. وقال أن هنالك مسار تشاركي بعد تكوين لجنة منذ شهر  واي مخبز يخالف يُعرّض نفسه للمحاسبة القانونية، وقال ان هنالك اتجاه لاصدار قرارات لاحقا بشان اسعار الدقيق.

تأتي تصريحات مدني على خلفية إعلان لأصحاب المخابز بولاية الخرطوم عن زيادة سعر الخبز بداية من اليوم “السبت”، بواقع جنيهين للرغيفة زنة “70” جراماً.

 

‫4 تعليقات

  1. لقد اخترحت من قبل على حسابى فى فيس بوك فى بعض التعليقات فى صحيفة الراكوبة الغراء واستند اقتراحى على شكوى اصحاب المخابز أن جنيها واحدا للرخيصة فيه خسارة لهم ولذلك يلجئون لتهريب الدقيق وبناء على المعاناة الشديدة التى يتكبدها الناس فى الحصول على الخبز وبناء أيضا على أن الجهات المسؤولة ليس لديها حل لأزمة الخبز غير رفع الدعم ولذلك كان اختراحى مؤملا ان تتم دراسته من الجهات المختصة والمعنية بأمر قوت المواطن ..وهى وزارة الصناعة واصحاب المطاحن واصحاب المخابز والمواطن نفسه ثم الجهات الرقابية الجيش وجهازى الشرطة والامن ومن المهم جدا لجان المقاومة ..
    اختراحى أن يتم بيع ثلاثه رغيفات بخمسة جنيهات مع إبقاء دعم الدولة للدقيق حتى تتم معالجة اخرى وناجعة.. وهذا الاقتراح ارجو أن تتم مناقشته بصورة جادة وعلمية كحل آنى إلى أن يوجد حل دائم لأنه والله هذه الصفوف شينة فى حقنا نحن الذين نمتلك كل شئ .

  2. الحل أن تلتزم الدولة بتوفير كافة مدخلات الزراعة – بذور محسنة ، ري منتظم ، سماد عضوي ، آليات تملك للجمعيات التعاونية الزراعية لتاجيرها بأجر رمزي للمزراعين، وأن تزرع كافة مناطق السودان وفي مقدمتها وادي الملك والمقدم بالشمالية، ضمان تسويق المنتج وبأسعار مجزية ومشجعة. ولتحقيق هذا الغرض يتم استيعاب خريجي الزراعة والبيطري وتحفيزهم بامتلاك حواشات محدودة المساحة.

    تستدرج الشركات الأمريكية لاسيما أن شهيتهم فاتحة نحو السودان، علما أننا لا نريد منهم قروضا تكون عبئا على الوطن، بل يقدموا لنا التكنولوجيا والخبرة ويوظفوا الطاقة الشمسية والسليكون المهدرة في السودان.

    .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..