أخبار السودان لحظة بلحظة

الحركة الاسلامية للحكومة: لم يكن صمتنا عن عجز ونأمل أن لا نضطر الي المواجهة

9

أصدرت الحركة الإسلامية بيانا شديد اللهجة حذرت فيه الحكومة من المساس بالقوانين الإسلامية. وقالت الحركة في بيان لها إن ما أجازه مجلس الوزراء من تعديلات في القوانين وإلغاءه لقوانين الشريعة الإسلامية واحدا تلو الآخر ليضع الجميع أمام الأمر الواقع يعد تجاوزا في صلاحيات الحكومة الانتقالية واختطافا لإرادة الأمة وتحكما من أقلية غير متفق عليها في إرادة هذا الشعب المسلم ومصيره وإن ذلك لأمر جلل). وأضاف البيان: (لم يكن صمتنا عن ضعف ولا عجز ولكن تغليبا لصوت الحكمة والتي تقتضي اليوم منا أن نعلن أننا لن نصمت على المساس بالقوانين الإسلامية ولن نسمح بإعادة الشعب السوداني إلى جهالات فرضها عليه المستعمر في الخمسينات والستينات من القرن الماضي. وإننا هنا نعبر عن إرادة هذا الشعب المسلم التي تأبى الفحشاء وسوء الأخلاق. ومن هذا المنطلق فإننا نقول للحكومة بشقيها العسكري والمدني أنه قد أعذر من أنذر فدون ما يخططون له ويأملون فيه خرط القتاد وقطع الأعناق). وقال البيان: (لقد قدمت الحركة الإسلامية في سبيل هذا الدين وفي سبيل أمن هذه البلاد عشرات الآلاف من الشهداء ولن نسمح بإختطاف إرادة هذا الشعب المسلم ومستعدون لتقديم المزيد ونحن نأمل صادقين أن لا نضطر لمواجهة ستكون عليكم وبالا).
الانتباهة

9 تعليقات
  1. كچچ يقول

    ((نعبر عن إرادة هذا الشعب المسلم التي تأبى الفحشاء وسوء الأخلاق))!!!!!؟
    بالله عليكم هل تركتم شيئاً من الفحشاء لإبليس ذات نفسه ما فعلتوها في حق هذا الشعب الأبي ذي القيم التي أفسدتوها باسلامكم الكاذب يا حرامية يا شذاذ الآفاق والأخلاق!! قال قوانين إسلامية قال، أعرفوا الإسلام أولاً بعدين تعالوا كضبوا ولكن لازم تفهموا أن التعديلات الجاية دي هي الاسلام الحق وليس الذي طبقتوه على الشعب واستثنيتم أنفسكم منه فزنيتم في نهار رمضان واغتصبتم حرائر نسائه وأحرار رجاله فهل أنتم من هذا الشعب؟ ومالكم ومال الدين الإسلامي طبقوه أولاً في أنفسكم وهو ليس فقط صيام الاتنين والخميس والحج والعمرة والتي كنتم تفعلونها بمال الشعب تصومون وتزنون في نهار رمضان وتفطرون بمال الشعب والآن تهددون باسم دين الشعب! أخرجوا وأرونا تهديداتكم هذه وسوف ترون كيف يردمكم الشعب ردما.

    1. صالح عام يقول

      شكرا كجج ارحتنى من التعليق

    2. عباس يقول

      يا زول
      البينك وبين الكيزان ما تخرب البينك وبين ربك
      كيف التعديلات الجاية هي الاسلام الحق؟؟؟
      لو قريتها كانعرفت إنو فيها إلغا لمواد نص عليها القرأن

      1. كچچ يقول

        هل يوجد نص في القرآن على (حد) الخمر بالجلد أم على (حد) الردة بالاستتابة والقتل؟ هناك فقط حد الزنا بالجلد فقط ولا رجم فيه للمحصن ولا غيره.
        الجلد عقوبة تعزيرية إلا في الزنا والقذف به والتعزيز عقوبة يحددها ولي الأمر أي المشرع الوضعي وله أن يقدر كونها مناسبة ولائقة أم غير ذلك ويجوز له استبدالها وتغييرها حسب ما يرى من مصالح المجتمع. أنا أعرف ديني كويس ولا اعتمد في ذلك على علماء الشيطان أقصد السلطان!!!

  2. Kogak leil يقول

    غريبة لم تعد اللغة أداة تفسر المعانى والدلالات هكذا يتحدث إسلاميو السودان وهم حضيض بؤسهم الذى وسموا به الوطن خلال ثلاثة عقود يتحدثون عن الفضيلة ولم يتركوا خبيثة الا اتوها بل تباروا في واد القيم الأخلاق.. يحدثوننا عن أمة مسلمة وهم كانوا أبعد عنها بفراسخ المهم هل يخيفون حكومة الثورة بالدين فلياتوا ببرهان مبين كى نصدقهم. نعم أداء الحكومة لا يسر ولكن ليس الإسلاميون الذين يعيبون عليها ذلك.فهى حكومتنا تمثلنا و تتحمل معها المسؤولية وبلاش لف ودوران

  3. احمد الرهيد يقول

    اين الحركة الاسلامية من الدين خلال 30عاما ماذا قدمت للدين والدولة والوطن خلال سنوات حكمها غير الجوع والمرض والجهل وسرقة المال وانتهاك عروض الناس وتحريض القبائل ضد بعضها وبيع الاراضي وبناء العمارات من مال هذا الشعب المغلوب علي امره—– لاتحلموا بالعودة مرة اخري للحكم جربوا لحس الكوع —-الذي اقترحتوه للناس من قبل فهو اهون من رجوعكم للحكم مرة اخري — ما شماته عليكم لكن هذا ما كسبتم لانفسكم فذوقوا ما كنتم ————؟

  4. John يقول

    كضابين،،،بلا صمتكم بلا بطيخ،،،أنتم أجبن من الجرذان،،،والسبب هو أنكم تعلمون يقيناً أنكم إنما تُنافقون لاغير،،،أنتم أدري بكل فظائعكم التي إرتكتموها في حق الوطن ومواطنيه بإسم الدين، يا خونة يا ضالين،،،إنه للِزام علينا أن نسوقكم إلي المشانق زُمراً، بجرم الخيانة العظمي للدين وللأمانة وللوطن ومواطنيه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    رجاءاً، لا تنفخوا علي 35 مليون سوداني، والذين لم ولن يترددوا أبداً في مسح تنظيمكم الإرهابي من الوجود، هذه المرة.

    جرذان نتنة.

  5. Asim يقول

    ياتو شريعة دي ياربي ؟ الببكو عليها اخوان الشيطان ديل ؟
    شريعة النهب والسحل والتجنيب وملئ البطون وتكديس الاموال داخل وخارج السودان ؟ ولا شريعة اذا سرق فيهم الغني تركوه واقامة الحد علي المسكين….
    بقدر مانقول البلد ممكن يتعافي لو حصلت مصالحة حقيقية .تتطلع لينا بيانات زي دي تخلينا نرجع ثلاثين سنة للخلف..
    فعلا الاختشو ماتو…
    ياربي نحنا وثنين وهم براهم المسلمين ؟؟؟

    1. ود باشا يقول

      أصدرت الحركة الإسلامية..
      (لم يكن صمتنا عن ضعف ولا عجز ولكن تغليبا لصوت الحكمة والتي تقتضي اليوم منا أن نعلن أننا لن نصمت على المساس بالقوانين الإسلامية).. أولاً هل الحركة الاسلامية موجودة حتى الآن ومن يمثلها حتى تحرج بما خرجت به؟؟.. الكل يعلم أن شيخها انتهى منها من تصريحه بـ(فساد البضع)، وثانيا بما ذكره في (شاهد على العصر)، وأعتقد أنه كان شديد الذكاء في ما ذهب إليه (أنا الذي اسستها وأنا الذي انتهيت منها)، أي (بيدي لا بيد عمر) يعني عشان ما يجئ زول تاني ويقول الحركة الاسلامية، وغير هذا أن الحركة الاسلامية منهم الذين يتحدثون باسمها الا،؟.. ثم عبارة (لم يكن صمتنا عن عجز) فهذا هو العجز بعينه لأنكم صمتم حين كان الكلام ممكناً، وصمتم أمام أخطر القضايا التي تتطلب الأفصاح، وهي قضايا المواطن والجوع الذي نحر في احشائه وأنتم منعمون، وصمتم حين رأيتم الفساد وسرقة المال العام تجري بين رجليها بين الناس، وصمتم حين فضحتكم أعمالكم وألسنتكم، ولذا ماذا يضيركم أن تظلوا صامتين حتى يرتاح الناس بصمتكم، وحتى إذا تكلمتم ماذا ستقولون لنا؟.. وإذا قلتم من سيصدقكم؟.. ثم ثانياً رئيسكم ومخلوعنا قال في لقاء بالقضارف الشريعة (مدغمسة).. وهذا عين الخطأ الشريعة، ولكن الخطأ في التطبيق ولكن من هو القائم على أمر تطبيقها أليست الحركة الاسلامية التي جاءت به إلي سدة الحكم ومناط بها إجادة واحكام أمر التطبيق السليم؟.. (من رأى منكم منكر فليغيره)، و(الدين المعاملة).. أين أنتم من هذين القولين؟.. وأين كانت الحكمة وقتذاك؟.. وهل القوانين الاسلامية طبقتموها كما وردت في محكم تنزيله؟.. وصدقوني لو طبقتالقوانين الاسلامية أول ناس حا ترفضوها أنتم عارفين ليه لأنه حا نشوف هوائل.. يا جماعة عليكم الله خلوا البلد في حالها وشوفوا تجارتكم، وفسادكم وكفى الله المؤمنين شر القتال.. وتأكدوا أن ثورة الوعي التي خرجت بالأمس بهتاف(الجوع و لا الكيزان).. قطعت العشم بينا وبينكم. والله أعلم بالسرائر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.