أخبار السودان

قيادي بقوى الحرية: لا نمثل الحاضنة السياسية وقرارات الحكومة تطبخ بعيداً عنا

الخرطوم : أحمد جبارة

أقر القيادي بقوى الحرية والتغيير و رئيس حزب البعث السوداني يحيى الحسين، بأنهم لا يمثلون الحاضنة السياسية للحكومة التي كان من المفترض أن تكون هي الماعون الذي تطبخ فيه قرارات الحكومة الانتقالية، وكشف في الوقت ذاته عن وجود الكثير من الأيادي والتدخلات في قرارات الحكومة لاعلاقة بقوى الحرية والتغيير بها و قال الحسين في حوار لـ”الجريدة” ينشر لاحقاً: هذه التدخلات تأتي من مراكز تستند عليها بعض المكونات من خارج إطار الحرية والتغيير، واستطرد قائلاً: هذه التدخلات لا أعفي منها أي مكون من قوى الاجماع الوطني، أو نداء السودان أو تجمع المهنيين، وأردف: كل هذه المكونات توجد أصابع خفية تلعب لمصالح أجنده تهمها ولا تهم مصلحة السودان ولا تصب في خانة تنفيذ مهام الفترة الانتقالية الموكلة لها.

و ذكر: من المفترض نكون شركاء في كل ما تتخذه الحكومة من قرارات في مجلسيها السيادي والوزراء، واعترف الحسين بأن كل ماتم من قرارات اتخذتها الحكومة لم يتم وفقاً لبرامجهم كقوى حرية وتغيير أو حتى وفقاً للوثيقة الدستورية، ووصف الوثيقة الدستورية بالمعيبة نوعاً ما، وأستدرك قائلاً: (لكن ماشاب الوثيقة شاب أيضاً التعيينات في الحكومة ).

ولفت إلى من لديه أجندته ومصالحه فضلاً عن أن يعبر عن قوة موجودة، ورأى الحسين ان المكون العسكري فرض مشاركته في السلطة وأصر عليها لحماية بعض القوى التي تستند عليه، وأكد أن تلك القوى كلها محسوبة على النظام البائد، وانطلقت من منصات وأجندة أخرى ممايشكل خطورة على الثورة، وحذر من خطورة ثانية تتمثل في أن بعض قوى الحرية والتغيير لديه أجندة تعبث في مكونات قوى الاجماع الوطني ونداء السودان.

الجريدة

محتوى إعلاني

‫2 تعليقات

  1. ليه ما قلت فى ايادى خارجية تدير الحكومة فى دول تعرفها جيدا أحداها اخذت اولادنا وارستلهم الى ليبيا واليمن بطريقة سمجة وغير لائقة وهى مرفوضة حتى لو كان لائقة …. كما قال ابوشورة قوموا لثورتكم وأستلموا المجلس السيادى والحكومة من الوهم ديل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..