مظاهرات حاشدة في الفولة احتجاجاً على موكب الزحف الأخضر

خرج الآلاف من مواطني ولاية غرب كردفان فى تظاهرة حاشدة بمدينة الفولة، أمس الأحد احتجاجاً على موكب الزحف الاخضر الذي جرى يوم السبت.
واتهم المتظاهرون والى الولاية بالتواطؤ والتورط في دعم وحماية موكب الزحف الأخضر يوم السبت بمدينة الفولة،رغم تحذيرات لجان المقاومة من ذلك.
وطالب المتظاهرون بإقالة والي الولاية وكافة أعضاء حكومته وقادة الأجهزة الأمنية.
وقال شهود عيان لراديو دبنقا إن المتظاهرين اقتحموا امانة الحكومة قبل تقديم مذكرة لحكومة الولاية، طالبوا فيها باقالة الوالي واعتقال رموز النظام السابق،واستعادة 43عربة حكومية بحوزة رموز النظام البائد الى جانب اقالة رموز النظام السابق من اذاعة الفولة، واستكمال هياكل السلطة المدينة.
وقال عدد من المشاركين فى المظاهرة لراديو دبنقا، ان الموكب انطلق من ميدان الحرية بالفولة واتجه الى تقاطع شارع الجوازات قبل ان يتجه الى أمانة الحكومة .
وانتقدوا بشدة سماح الحكومة لعناصر حزب النظام المحظور بممارسة انشطتهم علنا. وكان عناصر النظام البائد خرجوا فى تظاهرة باسم الزحف الاخضر بالفولة يوم السبت.
تجمع المهنيين: الزواحف لا تخيفنا
من جانبه اكد إسماعيل التاج الناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين،إن زواحف النظام البائد لم تخيف ولن تهزم الثوار،بعد نجاح ثورة ديسمبر.
وأكد التاج دور لجان المقاومة في حراسة الثورة وتفكيك النظام البائد.
وطالب، خلال مخاطبته ندوة سياسية بمحلية مدني الكبرى، بتفكيك نظام المؤتمر الوطني ،وتبعية البنك المركزي لمجلس الوزراء،وتسريع تعيين الولاة،.
من جانبها أكدت ممثل لجنة المعلمين المركزية قمرية عمر، ضرورة تشكيل لجان التسيير للمعلمين بالولايات، وطالبت بإزالة تشوهات مرتبات المعلمين الى جانب مراجعة المناهج والاهتمام بتدريب وتأهيل المعلمين.
دبنقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق