أخبار السودان

البرهان: أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

الخرطوم: أشرف عبدالعزيز

كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء الذي جرى بينه ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عنتيبي بيوغندا، وأكد البرهان أنه أخطر رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك قبل يومين من اللقاء ، وأن حمدوك رحب بالخطوة.

وقال البرهان، خلال لقاء مع روساء تحريرالصحف أمس بمكتبه بالقيادة العامة إن قوى الحرية والتغيير ليست معترضة على الخطوة، ولكن اعتراضها على عدم التشاور حولها قبل إتمام اللقاء ، وكشف عن رئيس حزب كبير أسره بأنه مع التطبيع ولكنه يخشى مؤسسة الحزب ، وأوضح بأن اللقاء وفقاً لقناعته الشخصية لأهمية طرق كافة الأبواب من أجل الشعب السوداني والنهوض بالدولة وإنه جرى بترتيب من الولايات المتحدة، وأن هناك محادثات تحضيرية سبقت اللقاء بثلاثة أشهر تمت مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. وأوضح أن الهدف من اللقاء مع نتانياهو هو “رفع اسم السودان عن قائمة الإرهاب”.وأضاف البرهان أنه تم الاتفاق مع نتنياهو على عبور رحلات شركات الطيران الدولية القادمة من إسرائيل بالأجواء السودانية ما عدا شركة “ العال “ .وأشار البرهان إلى أنه تم تجاوز الخلافات مع مجلس الوزراء وملف العلاقات مع إسرائيل بيد الجهاز التنفيذي وستشكل لجنة للنظر فيه.ولفت إلى أن اللقاء مع نتنياهو لم يتطرق لصفقة القرن نهائياً، مشددا على ثبات الموقف من القضية الفلسطينية.

الجريدة

‫4 تعليقات

  1. رغم تجاوزك للوثيقة الدستورية و أن هذا من صلاحيات مجلس الوزراء الا أن ما قمت به يجد التأييد من جانبي
    رغم القلق من تجيير ذلك لصالحك و تقوية العسكر
    ق ح ت فقدت الرغبة في تنفيذ شعارات الثورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى