أخبار السودان

لجنة فنية من الثورية والحكومة تقف علي فتح المسارات الانسانية بدارفور

الخرطوم:الراكوبة
قامت اللجنة المشتركة لفتح المسار الإنساني المنبثقة عن إعلان جوبا لبناء الوثيقة الموقعة بين الجبهة الثورية والحكومة الانتقالية قامت بزيارة عمل إلى ولايات دارفور شملت ولايتي جنوب دارفور ووسط دارفور كمرحلة أولى ويعقبها زيارات أخرى خلال الأسبوع المقبل إلى ولايات شمال وغرب وشرق دارفور.

وقال رئيس اللجنة القيادي بالجبهة الثورية محجوب الجزولي إن مهام اللجنة تكمن في تسهيل توصيل الإغاثة وفتح الطرق والمسارات والعمل مع الجهات الحكومية ومنظمات العون الإنساني الدولية والمحلية واليونميد لتوصيل الاحتياجات إلى كل ربوع المناطق وكذلك ازالة المواد غير المتفجرة من بقايا الزخائر والقنابل ومخلفات الحروب لفتح الطرق للوصول إلى المناطق المتأثرة بالحرب في دارفور والمنطقتين سواء في الأراضي التي تسيطر عليها حركات الكفاح المسلحة أو التابعة للحكومة الانتقالية وازالة كل الموانع التي تقف أمام العمل الإنساني وكذلك العمل على تكوين اللجان الفرعية في كل ولايات دارفور.

وأضاف عز العرب أن اللجنة التقت بوالي ولاية جنوب دارفور اللواء هاشم خالد وأعضاء حكومته والمنظمات العاملة في المجال الإنساني الدولية والمحلية ومجموعة نزع الالغام وقال إن الوالي أكد التزامه بتسهيل وازالة كل المعوقات التي تحول دون وصول العمل الإنساني وأن أبواب مكتبه مفتوح لتكملة وايصال الاحتياجات الإنسانية إلى أي نقطة في ولايته وطالب حركات الكفاح المسلح بالتعاون في ذلك وابداء حسن النوايا لضمان خدمة المحتاجين.

وقال إن اللجنة بحثت مع والي وسط دافور المكلف اللواء سليمان الأمين مساعد وأعضاء أمن ولايته سبل توصيل العون الإنساني في المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة الانتقالية ووجدوا منهم ردا ايجابيا مشيرين الى عدم قيود على حركة المنظمات الإنسانية وطالبوا بتوفير الضمانات اللازمة من جانب الحركات المسلحة لحفظ أرواح وممتلكات العاملين في المجال الإنساني عندما يعبرون إلى الطرف الآخر، مؤكدين عملهم على تسهيل وانسياب الاحتياجات إلى المناطق المتأثرة.

وقال إن اللجنة عقدت اجتماعا مع اليونميد وطالبتهم بمساعدة المنظمات في توصيل الإغاثة إلى الاماكن الصعبة ووجدت اللجنة قبولا وترحابا بالخطوة وكذلك جلست اللجنة مع منظمات الدولية والمحلية في ولاية وسط دافور وتشاورا في كيفية تفعيل عملهم دون قيود أو مهددات وطالبت اللجنة من المنظمات ضرورة العمل فورا بكل طاقاتها القصوى ما دام ليس هنالك تحفظات أو إعاقة من كل الاطراف

وقال عز العرب إن اللجنة ختمت زيارتها بتكوين لجنة فرعية مشتركة بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح في ولاية وسط دارفور تكمن مهمتها في تفعيل بنود الإتفاقية والعمل مع حكومة الولاية والمنظمات والاتصال بالمواطنين في الأماكن التي لم يصلها العمل الإنساني وكذلك استصحاب اراء النازحين في الولاية ومراقبتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..