اس البلاء

حالة من الغثيان , ممزوجة بفوران , والاستياء اصابتنى وانااليوم اتوكلت وقلت اشاهد برنامج المحطة الوسطى فى قناة الشروق, الذى استضاف

الشريف احمد عمر بدر , وموضوع الحلقة عن خط هيثرو .

اسئلة كانت واضحة وتحتاج الى اجابات بمنتهى الوضوح وهى كيف ومن باع الخط ؟

منتهى الاسفاف والركاكه وزوغان من الاجابه, كالحرباء اذا لم تكن صبور اقلها سوف تكسر التلفاز الذى تشاهده ,

هذا الرجل الذى لم يضع رجله فى مؤسسة من مؤسسات السودان الا وكان الدمار قدرها والغريبة بعدها يوضع فى منصب اعلى واسألوا كيف انكوى انسان الجزيرة , من هذا الشخص.

سيادته كلما سئل عن خط هيثرو كانت اجابته بأنه هو نفسه بسأل نفس السؤال , طيب انت لم بتسأل نفس السؤال جاى فى البرنامج ليه؟

منتهى عدم المسؤلية فى التعامل مع مثل تلك القضايا وممارسة التغبيش , والكذب على الشعب السودانى.

مداخلة الاستاذ الصحفى كانت الحسنة الوحيدة فى هذه الحلقة التى , وضحت الحقائق بجلاء ووثائق ملكها للشعب السودانى ,الذى لم ينوبه من الجانب الاخر سواء فقع المرارة كما ذكرها الاستاذ الفاتح جبرا.

ومن هنا يتضح من اكبر مصائب السودان هى وضع الانسان غير المناسب فى المكان غير المناسب , فالشريف وامثاله من الاسلاميين

يتعاملون مع الشركة الكويتيه بمقايس المحبة والكراهية للسودان وليس بالمقايس العلمية ومصالح السودان العليا,

واس البلاءفى هذا السودان المنكوب وضع امثال هؤلاء على قمة الاجهزة المنوط بها وضع الدراسات العلمية الجادة والتخطيط والتنفيذ , الذى يتلاءم ومنطق عصر العلم والارقام والمصالح المتيادلة.

كثير من مصالح الشعب ضيعها المتأسلمون , ومازلنا نقف موقف المتفرج.

[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. ياخى انا عمرى مالاقنى بشر بصفاقة الزول ده ياخى ديل ياكلزا ناقة النبى والماشريف ده زول عواليق ودمو تقيل باخى ده حفو ادوه مراح حمير وافكوا فى الخلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى