أخبار السودان

تعرف على قصة الطيار السوداني الذي سقط بطائرته جنوب السعودية

كشفت إمارة منطقة “عسير” عن تفاصيل حادث هبوط طائرة رشّ بشكلٍ إضطراريّ في منطقة وعرة في تهامة النماص شرق محافظة المجاردة .
ووفق المتحدث الرسمي لإمارة منطقة عسير، محمد بن دوسري، في بيان فإنّه أوضح أنّه إستكمالًا للبيانات الصحفية السابقة حول حادثة هبوط الطائرة الإضطراري لطائرة رش ذات محرّك واحد تابعة لإحدى الشركات المتعاقدة مع وزارة البيئة والمياه والزراعة للعمل في مكافحة الجراد الصحراوي، تلقى مركز التحكم بلاغًا عن هبوط إضطراري للطائرة التي أقلعت من مدرج الطائرات الخاص بوزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة في طريقها إلى السليل لتنفيذ إحدى مهامها المعتادة .

وتابع” أنّه تمّ التواصل مع قائد الطائرة الكابتن طه الحبر البشير الكباشي “68” عامًا سوداني الجنسية، حيث كان يطير على إرتفاع “500” متر تقريبًا ، عندما لاحظ بداية عطل في المحرك، وبدأ في محاولة الهبوط الإضطراري بإتجاه منطقة كثيفة الأشجار، وإستطاع خفض مستوى الإرتفاع إلى أنّ انطفأ محرّك الطائرة وحطّ بها فوق الأشجار في منطقة وعرة جدًّا وسط الجبال بعيدة عن المناطق المأهولة بالسكان .

ومضى متحدّث إمارة عسير أنّ فرقة الإنقاذ الأولى وصلت ليلاً من مساء أمس ”الثلاثاء” لموقع الطائرة، في حين كان قائد الطائرة قد تحرك من الموقع بحثًا عن مخرج من الوادي بعد إنتهاء شحن هاتفه الجوال، وإستمرت عمليات البحث “16” ساعة متواصلة بإشراف غرفة العمليات المشتركة التي كان يشرف عليها أمير منطقة عسير .

وكشف أبن دوسري أنّه تم العثور على قائد الطائرة في موقع يبعد عن مكان هبوط الطائرة “3” كيلو مترات بإتجاه نقطة عقبة سنان، وكانت حالته مستقرة، ويشكو من التعب والإنهاك جراء المشي لمسافة طويلة وشدة البرودة، وقدمت له الإسعافات الأولية والماء والطعام، وتمّ نقل الطيار إلى مستشفى المجاردة للاطمئنان على صحته .
العربية الحدث

‫2 تعليقات

  1. المانشيت يتناول الخبر بصورة سلبية ” الطيار السودانى الذى سقط بطائرته”، فى حين ان الخبر من المصدر ” هبوط اضطرارى لطائرة رش فى منطقة وعرة”.
    تمكن الكابتن السودانى من الهبوط بدون محرك، ما يعكس مدى مهارته وخبرته.
    فى الغرب يتم تمجيد وصناعة الابطال، عندنا يتم محو كل البطولات.
    مثل ماقال احمد زويل: الغرب يساعد الفاشل حتى ينجح، وعندنا نحارب الناجح حتى يفشل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..