أخبار السودان

اتفاق على تكوين بعثة سياسية أممية لمساعدة السودان في بناء السلام

الخرطوم: الراكوبة

كشفت الأمم المتحدة عن اتفاق  مع الحكومة, على الوجود المستقبلي للأمم المتحدة في السودان عبر بعثةٍ سياسية خاصة تهدف إلى مساعدة الحكومة في بناء السلام .

وذكرت ان البعثة تأتي أيضاً لدعم مؤسسات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة في كل ربوع السودان على أن تنتهي فترة وجود البعثة الخاصة بإنتهاء أجل الفترة الإنتقالية.

وإلتقى وزير الدولة بوزارة الخارجية عمر قمر الدين الأربعاء, بوكيلة الأمين العام للشئون السياسية وبناء السلام  روز ماري ديكارلو التي تزور السودان هذه الأيام.
وأكَّد  قمر الدين,  إلتزام السودان بإنجاح الفترة الإنتقالية لتحقيق أهداف ثورة الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة والمساواة بالتعاون مع المجتمع الدولي والاقليمي.
من جانبها أعلنت روز ماري, إلتزام الأمم المتحدة بدعم الفترة الإنتقالية حتى تحقق أهدافها, حيث تم الإتفاق على الوجود المستقبلي للأمم المتحدة في السودان عبر بعثةٍ سياسية خاصة تهدف إلى مساعدة الحكومة في بناء السلام ودعم مؤسسات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة في كل ربوع السودان على أن تنتهي فترة وجود البعثة الخاصة بإنتهاء أجل الفترة الإنتقالية.

‫3 تعليقات

  1. منو العوض وليه العوض. يبدو ان هذه الحكومة جاية بمهمة محددة وهي تسليم مصير السودان للغرب ليحولوه الى افغانستان اخرى او الصومال الممزقة او العراق.
    والعراق يا سادتي واحدة من اغنى دول العالم بالنفط لكن شعبها اليوم جائع ومشرد وعاطل ولا يحصل حتى على كهرباء وماء والسبب تسليم سانها للامم المتحدة ومجلس الامن ( النفط مقابل الغذاء)
    حليل سودان العزة والكرامة.

  2. الان البلد محتاج لتوافق جماعى والاتفاق على ان السودان اولا / اولا ربط النسيج الاجتماعى وعودته لماضيه السودان للسودانين /ومعالجة بزور الاثار السالبة / وانطلاق طاقات المجتمع نحو الانتاج والانتاجية نحن بلد فيه كل الموارد بس محتاجة شخص يفجرها وىوجها لمصلحة الوطن ( زراعة + صناعة +تعدين+مواد الطاقة +موارد بشرية +الارض الطيبة ….الخ) والله السودان بلد فيه كل الخير بس محتاجة لخطط واستراتيجيات وتفجير طاقات لابد من التركيز على الزراعة واحياء المشاريع القائمة كمشروع الجزيرة والرهد والسوكى ومشاريع النيل الابيض والاتفاق مع الشركات العالمية ذات الاختصاص بعمل شراكات زكية تعود بالخير على الوطن والمواطن ولابد من اصلاح قانون الاستثمار وجلب التقانة واحلال الواردات وتقوية القطاع الخاص ليقوم بدوره الرائد فى النهوض بالبلاد تاكدوا ان الوطن يبنى بسواعد بنيه لا بالاستكانه والانتظار للهبات العالمية يمكن الاستعانة بالخبرات والاموال من اجل تفجير طاقات البلد حتى يتحول الميزان التجارى لصالح الصادرات واحلال الوارد بالجد الاقتصاد السودانى يحتاج لثورة وتغير مفاهيم المجتمع نحو الانتاج والانتاجية ( جراحة علاجية مولمة نهايتها صحة وعافية ) الله يصلح الحال والله الموفق (وجة نظر من ابن من ابنا السودان الحادبين على مصلحة الوطن اولا الضو الامين العوض ج.الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..