أخبار السودان

وزارة العدل تكشف عن اتفاق تسوية بين الحكومة وأسر ضحايا المدمرة “كول”

الخرطوم: الراكوبة

كشفت وزارة العدل عن اتفاق تسوية بين حكومة السودان وضحايا وأسر المدمرة الأمريكية “كول” مؤكدة أن التسوية تضمنت بنداً ينص صراحة على عدم مسئولية السودان عن حادثة تفجير المدمرة الأمريكية  في العام 2000م.

 

وقال بيانٌ صحفي صادر عن وزارة العدل بالخرطوم اليوم “الخميس” إن الحكومة وقعت اتفاقا في السابع من فبراير الجاري مع أسر الضحايا في إطار جهود حكومة السودان الانتقالية لإزالة إسم السودان من القائمة الأمريكية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب، مشيرة الى أن اجراءات التقاضي لا تزال مستمرة في القضية ضد السودان أمام المحاكم الأمريكية.

 

وقال البيان إن حكومة السودان ترغب أن تشير إلى أنه قد تم التأكيد صراحةً في إتفاقية التسوية المبرمة علي عدم مسؤولية الحكومة عن هذه الحادثة أو أي حادثات أو أفعالِ إرهابٍ  أخرى، وأنها دخلت في هذه التسوية انطلاقاً من الحرص على تسوية مزاعم الإرهاب التاريخية التي خلفها النظام المباد،  وفقط بغرض إستيفاء الشروط التي وضعتها الإدارة الأمريكية لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بُغية تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة وبقية دول العالم.

‫2 تعليقات

  1. اخجلوا من البيان الخائب ده .. كل ال عملوا حمدوك انو اقر والتزام بدفع ملياترات الدولارات بجرة قلم ودون استشارة احد حتى

  2. حمدوك ارتكب خطأ جسيم ومكلف جداً بانفراده لوحده بتعويض ضحايا المدمرة كول في سواحل اليمن وتفجيرات كينيا والاتنين قام بيها تنظيم القاعدة والسودان ليس مسؤول عنها لانو طرد بن لادن بعد مكوثه لفترة وجيزة في السودان مثلما مكث في السعودية.
    وارتكب خطأ ثاني اكثر بشاعة وشناعة بإرسال طلب سري للامم المتحدة يطلب منهم وصايا وبعثة اممية للسودان دون كذلك استشارة واشراك الحكومة والمكون العسكري شريكه في السلطة وفق الوثيقة الدستورية.

زر الذهاب إلى الأعلى