أهم الأخبار والمقالات

تفاصيل جديدة حول ضبط احزمة ناسفة ومتفجرات تخص خلية ارهابية مصرية بالخرطوم

الخرطوم:الراكوبة
وجه وكيل أعلى نيابة الحاج يوسف معتصم عبد الله محمود اليوم بقيد دعوي جنائية تحت المواد ١٦٥ ق. ج والمادة ٢٦ / اسلحة وذخائر والمادة ٥/ ٦ من قانون مكافحة الأرهاب في مواجهة أحد عناصر الخلية الإرهابية بمنطقة الحاج يوسف وتسجيل اقوال المتهم کأعتراف قضائي واستصدار أوامر قبض في حق بقية أعضاء الشبكة .

يذكر ان السلطات الامنية كانت قد ضبطت بمنزل بمنطقة الحاج يوسف الردمية سابقا عبوات وأحزمة ناسفة ومواد كيميائية واجهزة الكترونية وخرائط لبعض المدن السودانية. واتضح حسب أعتراف المتهم ان الشبكة الارهابية تتبع لجماعة الاخوان المسلمين المصرية .

واقر المتهم بتلقيه لتدريبات علي صناعة وتركيب المتفجرات وانه تم ارساله وبقية اعضاء الشبكة للسودان عن طريق التهريب بجوازات سفر سورية مزورة…وانهم وصلوا البلاد قبل نحو ستة اشهر وظلوا في اجتماعات متنقلة خلال هذه الفترة في مدن ولاية الخرطوم الثلاثة .. وان الهدف من الشبكة كان تنفيذ عمليات تفجيرية داخل السودان .

‫9 تعليقات

  1. لا اعتقد ان لدينا الوقت الكافي للثعامل مع هذا الوسخ والكرور فوقتنا اثمن من ان نضيعه على هؤلاء وعليه أرى أن يتم تسليمهم للسيسي فهو أدرى بطريقة التعامل معهم

  2. اولا فكره التفجيرات دي في حد ذاتها فكره دخيله علي الشعب السوداني ، عشان ما في سوداني غبي و اهبل و يقنعوا عشان يفجر نفسو من اجل جماعه اغبي منو و في النهايه يضيع نفسو بوضعو ضمن لسته المنتحرين و قاتلي النفس و الذي قال الرسول (ص) فيهم : قاتل النفس مخلد في النار و خالدا فيه و يبعث يوم القيامة و معه الشي الذي قتل به نفسه . او كما قال الصادق المصدوق .
    بعدين انا داير افهم ، العواليك ديل دايرين يكتلوا الشعب السوداني عشان شنو ؟ ما كفاهم اللي عملوا في التلاتين سنه اللي فاتت و بالمنطق كدا . مع انهم عارفين كويس التفجيرات دي ما ح توصلهم للحكم تاني و ان انتحروا كلهم علي بكره ابيهم بطاعون بجاه النبي قبل التفجيرات لكن الاوغاد ديل بس دايرين يعطلوا رفع اسم السودان من قايمه الإرهاب ، يعني الحكايه حساده بس . عشان تعرفوا الناس ديل حاقدين كيف علي الشعب السوداني بدرجه ما ممكن يتصوروا عاقل علي الإطلاق .
    اعوذ بالله من عقل مغلق ولا تعي و قلب غافل و لا تخشع و نفس لا تشبع و لا تردع و من عين لا تري الحق و لا تنصع و من ضمير لا تؤنبه ذنبه و لا تورع و من جلد لا تحس كجلد الورل و لا تخجل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق