أهم الأخبار والمقالات

الأمة القومي يطالب مجدداً بالمصادقة على ميثاق المحكمة الجنائية

الخرطوم: الراكوبة

دعا حزب الأمة القومي، مجددا للمصادقة على ميثاق المحكمة الجنائية الدولية اتساقا مع مبدأ الحق في حماية الشعوب، ولتحقيق مكاسب وطنية عديدة.

والسودان ليس طرفا في المحكمة الجنائية الدولية، وغير موقع على “ميثاق روما ” المُنشئ لها.

وبدأت هذه المحكمة العمل في الأول من يوليو 2002 في لاهاي لتكون أول محكمة دائمة مكلفة بملاحقة المتهمين بارتكاب جرائم الإبادة والحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وأمَّن الحزب في وفقاً لـ”سودان تربيون” على قرار تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية تحقيقا للعدالة وإنصافا للضحايا، ومنعا للإفلات من العقوبة.

واتفقت الحكومة الانتقالية السودانية والجماعات المسلحة في دارفور، الثلاثاء، على مثول الرئيس المعزول عمر البشير وبقية المطلوبين المتهمين بارتكاب جرائم حرب أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي في عامي 2009 و2010 مذكرتي توقيف ضد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير واثنين من كبار معاونيه، هما وزير دفاعه السابق عبد الرحيم محمد حسين، بجانب أحمد هارون، الذي تنقل بين عدة مناصب كان آخرها حاكما لولاية شمال كردفان، كما شمل طلب التوقيف الزعيم القبلي على كوشيب.

ورأى الحزب ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة توفر السلع وتحسن الأوضاع المعيشية للمواطنين مع إحكام الرقابة لإبطال تدابير ما أسماها قوى الردة المعرقلة، خاصة فيما يتعلق بالخبز والمواصلات.

وأوضح أن قرار تسليم الولايات لأمناء الحكومات الولائية لمنتمين من النظام البائد، بدلا عن ولاة مدنيين، انتكاسة وتمكين لقوى الردة، بدلا عن تفكيك ذلك التمكين.

وأشار إلى أن الخطوتين الانفراديتين الأخيرتين من رئيسي مجلسي السيادة والوزراء تشكلان تهديدا للتماسك الوطني المنشود لإنجاح الفترة الانتقالية وقيامها بمهامها المخططة.

وكشف مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية، الإثنين في بيان عبر “تويتر”، عن لقاء جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، في أوغندا، مشيرًا أنهما اتفقا على “بدء تعاون يقود نحو تطبيع العلاقات بين البلدين”.

وطلب رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، السبت الماضي ، من مجلس الأمن الدولي التفويض لإنشاء بعثة سياسية خاصة من الأمم المتحدة تحت الفصل السادس لدعم السلام.

وقرر الحزب تكوين لجنة برئاسة نائب الرئيس الحزب، اللواء فضل الله برمة وعضوية الأمين العام، الواثق البرير ورئيس المكتب السياسي، محمد المهدي حسن، وتفويضهما لإدارة الأزمة والوصول لموقف قومي موحد بشأن الحلول المرجوة.

وأبان الحزب أنه قدم رؤية تفصيلية تدعو لتخطيط استراتيجية للسلام بصورة منهجية يتفق عليها قوميا تمنع المزايدة والمناورة، وإقحام أجندة حزبية في قضايا السلام، وتحدد الخطوات المطلوبة لتحقيق سلام عاجل وعادل وشامل ومستدام.

‫8 تعليقات

    1. You are spot-on. That is actually what I do. Very interesting to see what this man has done in his life and how much he said and what prime minister Hamdock has done in less than one year and how much he said. What a contrast?

    1. معقولة يا كوجج ماك عارف معني إشارة الصادق بإصبعين معناها شنو !!!
      نشرح ليك لآخر مرة بس لازم تعرف إننا سوف نستخدم التنقيط لأن مسؤلي الراكوبة يتعففون عن نشر أقوال الصادق حرفياً .
      أخذت هذه اللقطة للصادق المهدي عندما ساله أحدهم عن علاقته بالترابي فرفع إصبعيه و قال … نحن ط…. في لباس واحد .

  1. انت عايز ايه بالضبط ؟؟ انت شايت وين يالصادق الصديق عبدالرحمن؟ياسيد احيانا كثيرة السكوت من ذهب والماظ…

  2. غريبة!!، اين اختفي اسم الصادق المهدي من الخبر؟!!، معقول نشر خبر طويل وعريض فيه كلام كثير دون ان يرد فيه اسم الصادق سيد وراعي ومالك ورئيس ونائب الرئيس والسكرتير وامين الحزب؟!!.. هل الصادق بخير وصحة جيدة، ولا مشكلة عنده في حنجرته، والا ما معني صدور التصريح باسم حزب الأمة؟!!..هذه اول نري فيها مثل هذه الحالة، ونتمناها ان تتكرر ويكون هناك بديل اخر في حزب الأمة يتكلم باسمه.

  3. يقول الصادق مشيرا باصبعيه مخاطبا الشعب السوداني :
    ( عندكم خيارين ان يتم تعيين كل الولاة من حزب الامه او الانتخابات المبكره)
    وفي رواية اخري يقول الامام:
    ( لن تنجح ثورة ديسمبر لسببين اولا لانها بوخة مرقه ما بوخة مستديمه ثانيا ما يسمي بالثوره هو عباره عن وجع ولاده كاذب)
    وفي رواية أخرى :
    ( نجحت الثوره لسببين 1) الرؤيه الغيبيه التي بشرتني بزوال حكم البشير.
    2)سياسة الهبوط الناعم.
    وفي رواية اخري يقول الامام:
    سيفوز حزبنا في الانتخابات المقبلة لسببين:
    1) الصادق المهدي 2) الصادق المهدي.

  4. الي ادارة صحيفة “الراكوبة” الموقرة.
    هل اصبح مقرر ومفروض علينا شئنا ام ابينا ان نطالع كل يوم اخبار وصور الصادق؟!!، لو كان شخصية سياسية ذو مكانة وهيبة في الساحة السياسية والاعلامية، ويتمتع باحترام الجميع لما اعترضنا علي وجود اخباره حتي لو بصفة دائمة، لكنه شخص لا يجدد خطابه السياسي وخطبه مكررة مملة ومعادة لا جديد فيها، يحاول ان يفرض نفسه علي الجميع في الزمن الضايع من عمره، لا خطط ولا برامج سياسية عنده، ولا صورة واضحة لافكاره المشتتة، ولا حتي الثبات علي رأي واحد.

    بالطبع ليس الهدف من تعليقي ان اطالب بحجر وحظر اخباره، ولكن اتمني ان تقوم صحيفة “الراكوبة” بنشر الجديد عنه، اما اعادة تصريحاته وخطبه السابقة فهي تحصيل حاصل ومضيعة لوقت العاملين في الصحيفة!!، انشروا فقط ماهو جديد، واذا لم يكن عنده جديد، واصلوا نشر اخبار وباء “كورونا”!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق