أهم الأخبار والمقالات

تصريحات جديدة لبومبيو حول مباحثات شطب السودان من قائمة الإرهاب.. طالع التفاصيل

الخرطوم: الراكوبة

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس, أن مباحثات جارية في واشنطن بشأن رفع السودان عن “لائحة الدول الراعية للإرهاب” منذ فترة.

وأشار إلى أن أحد عناصر ذلك هو وجود سلسلة من المطالبات لضحايا المدمرة الأمريكية “كول”.
وأضاف بومبيو. الذي كان في طريقه إلى ميونيخ: “نبذل قصارى جهدنا لمعالجة هذه المسألة. ولم يتخذ أي قرار فيما يتعلق بذلك”.
وكشف بومبيو,  أنه أجرى محادثات مع المسؤولين السودانيين الذين يجتمعون في واشنطن مع مسؤولين إثيوبيين ومصريين من أجل معالجة أزمة سد النهضة الإثيوبي الكبير.
وقال: “ذكرني السودانيون أنهم يرغبون في الخروج من لائحة الإرهاب ونحن دائما نقيسها مرتين ونقطعها مرة واحدة قبل أن نزيل شخصاً من هذه اللائحة”.

‫7 تعليقات

  1. في طريقه إلى ميونيخ اي الى حمدوك بتنسيق من المانيا !!!!معليش الايامات دي الراس طاشي نتنياهو جناية الفصل السادس كيزان شمتانين ..ورونا الحاصل شنو

    1. اصبر شويه ، عشان دي مجرد تمريره قانون ساكت و تثليج لصدور عائلات الضحايا و في النهايه المانحين هم اللي ح يدفعوا التعويض ، دي بس عشان مويه وش امريكا محليا داخليا عشان حجه رفع اسم السودان من قايمه الإرهاب تكون واضحه للمواطن الأمريكي البسيط عشان الضغوط الداخلية كبيره و بالشكل دا بتحصل امتصاص كامل للغضب و بالفعل تمت و بصوره اكمل كمان بكلام السيد وزير العدل اللي شرح ليهم الموقف كويس و وراهم الفرق بين الشعب السوداني و الكيزان الي اجرموا في حقهم و حق الشعب السوداني ذاتو ، عشان انتو عارفين انو الشعب الأمريكي دا اجهل شعب علي وجه الارض بالسياسة الخارجيه و بجغرافيته هم بس منكبين لمشاكلهم الداخلية بس و اي تحرك سياسي ما بتخدم الوضع الداخلي ما بيعبروهو كلو كلو و بيناهضوا بشده .

  2. الى السيد وزير خارجية الولايات المتحدة
    نحن ارهاب فى بلدنا ما عندنا ونعرف نواسي الحرامية
    احسن تمسكوا العميل دحلان و اولاد زايد بعيد عنا
    نحن يهمنا المسالة المالية فقط بيننا وبينكم و العالم
    انتو مخيرين تشتروا وتبيعوا وتستثمروا بالقانون
    لكن مسالة بنوك الامارات والسعودية لنهب
    اموال الشعب السوداني موفووووووضة

  3. حمدوك لحدي الان بداية عمله قليلة لكن انجز دبلوماسيا وسياسيا…شكرا لله وشكرا حمدوك….الحمد لله نحن كنا وين وهسي وين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق