أخبار متنوعة

في عيد الحب.. تجارب عاطفية لشعراء الأغنية السودانية

احتفت الاغنية السودانية بالحب عبر اغنيات كثيرة تمشي بيننا ونجدها حاضرة كلما خفق القلب وتستدعيها الذاكرة لتعبر عما يعتمل في قلوبنا بتلك اللحظة وتلك الاغنيات حاضرة في كل المناسبات السعيدة نعم تعدد قصص الحب ولكن في نهاية الامر الاحساس الذي افضي الي كتابة تلك الاغنيات واحد

الخرطوم : رندة بخاري

عندما كتب الشاعر الراحل محمد يوسف موسي اغنية ( كلمة ) التي تغني بها الفنان صلاح ابن البادية رحمة الله عليه وذاع صيتها وشكلت علامة فارغة في مشواريهما وطفقت شهرتها الافاق جمهور المستمعين سبر غور فضولهم حول تلك الكلمة التي مست غرور المحبوبة وفرقت ما بينهما لكن محمد رفض ان يروي قصتها معتبرا ان ذلك سرا ما بينه وتلك المحبوبة لن يفشيه وبالرغم من ان القصة مجهولة لكنها تعتبر من الاغنيات التي عبرت مفرداتها عن عاطفة عميقة

 

بنت الجيران

قبل ميعادنا بي ساعات كتبتها في مرحلة الشباب بهذه العبارات ابتدر الشاعر تاج السر عباس حديثه معنا معترفا بان الاغنية ولدت بعد قصة حب وذاد بالقول وقتها كان القلب اخضر والشباب في ريعانه وكنت معجب (ببنت الجيران ) وكنت اتحين الفرص لاقف بالقرب من منزلهم واطلب من شقيقها الاصغر ان يحضر لي ماء مرة للشرب ومرة اخري للسيارة البيجو التي كنت اقودها وتحصلت على رقم الهاتف الثابت الخاص بجيرانهم وكنت اطلبها عليه وذات يوم زجرتني وفوجئت بها تطلبني وتطلب مقابلتي بشارع الاربعين الذي ستقصده بصحبة اسرتها لحضور مناسبة اسرية عند السادسة مساء ويومها خرجت من الساعة الرابعة ووقفت عند عيادة الدكتور الباقر ومرت الساعات الي ان وصلت الساعة التاسعة ولم تأتي وعدت الي البيت والقصيدة كلماتها ولدت بداخلي الي ان اكتملت

 

لو داير تسيبنا

الشاعر ابراهيم الرشيد عندما كان شاب خفق قلبه لاحدي الفتيات ونشات بينهم علاقة حب قوية لكن وقفت العادات والتقاليد امام ذلك الحب ويقول الرشيد قديما هناك مقوله مشهورة وسط الاسر السودانية وهي ( البت لود عمها ) فكان ذلك الحكم الاسري القاسي بمثابة حكم ظالم اذ لم تستطيع الفتاة ان تقف وترفض فتزوجت بابن عمها وانا قاومت احزاني وكتبت اغنية لو داير تسيبنا جرب وانته سيبنا

الجريدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..