أخبار السودان لحظة بلحظة

الخارجية تنفي طرد مواطنين سودانيين بمطار الشارقة

4

نفت وزارة الخارجية ما تم تداولة عبر الوسائط حول تعرض مواطنين سودانيين للطرد بمطار الشارقة. وقالت الخارجية في بيان: (تود وزارة الخارجية أن تنفي ما تمَّ تداوله عبر وسائط التواصل الاجتماعي حول تعرض مواطنين سودانيين للطرد وسوء المعاملة في مطار الشارقة من قبل إحدى شركات الطيران).
وأضاف البيان: (تود وزارة الخارجية أن تفيد ان القنصلية العامة في دبي قد أوفدت مندوبيها إلى مطار الشارقة للتثبت مما تنوقل بشأن الأمر وقد تبين ان لا صحة إطلاقاً لما تم نشره على وسائط التواصل الاجتماعي. وتؤكد وزارة الخارجية متابعتها الجادة لأحوال المواطنين السودانيين عبر بعثاتها المختلفة وترجو تقصي الحقائق قبل تداول أي أخبار حول أوضاع السودانيين بالخارج).
الانتباهة

4 تعليقات
  1. محمد حسن فرح يقول

    الخارجية كذابة ومنحطة ويبدو صار معروفا اخذهم الشرهات الاماراتية لتضليل المواطنيين وبيع ما تيق من الوطن للامارات
    الطرد والاهانة حصل وسبث لاحقا بالصوت والصورة لما حدث للمواطنيين

  2. كوچچ يقول

    إنتو كذابين مثل العينوكم ولا نصدق كلام أي قنصلية مالم يتم تبديلهم ودليل كذبكم واضح فلا يمكن نفي الخبر هكذا جملة وتفصيلا ولابد من حدوث شيء وقد يكون هناك سوء فهم لحدث ما، فهل نفيكم هذا نفي لكل عناصر الخبر من رحلة للشركة المشار إليها وسودانيين مسافرين أو جاءوا للسفر عبرها وألغيت الرحلة مثلاً أو أجلت وطلب من المسافرين الذهاب والعودة في موعد آخر مثلاً مثلاً لكن النفي بطريقتكم هذه هو الكذب بعينه وأصلا أنتم مكتوبين عندنا كذابين ولا نقبل لكم شهادة أبداً!

  3. احمد يقول

    كذابييين من افواهم انا بنفسى يوم قفل المطار الشهر الماضى طيران العربيه عمل البدع فى المواطنين السودانيين وانزلوا لهم شرطه المطار وقالوا لهم مالكم غير الكراسى وخلافه وكلام استههزاء كثير يمكنكم الاتصال باى واحد رجع من مطار الشارقه بطيران العربيه
    نرجوا الناطق باسم الخارجيه وايضا تغيير طاقم سفاره السودان بالامارات دى كذبه من الدرجه الاولى والله كنت حتى اليوم احترم البعثات الدبلوماسيه لكن اليوم صفر فقط
    والفضيحه الكبرى لابديين فى اليمن كمان لكن ليها وقتها ومدنيه من الان ياكذابيين واذيال النظام السابق

  4. الشحاد يقول

    كلكم كذابين وضعفاء. الموجة الثانية من الثورة ستقتلعكم كلكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.