أخبار السودان لحظة بلحظة

ميركيل: المانيا ستدعم السودان باكبرقدر

4

أكدت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل ان بلادها ستكون شريكا للسودان حتى يتخطى التحديات الكبيرة التي يواجهها عقب الاطاحة بالنظام الدكتاتوري وبدأ ينطلق في عملية التحول والبناء في كافة المجالات.

واشارت في تصريحات صحفية مشتركة مع رئيس الوزراء د عبد الله حمدوك بان السودان يمر بنقطة تحول تاريخية حيث تابع العالم بمزيد من التعاطف والاحترام في العام الماضي ما فعله الشعب السوداني بطريقة قوية وشجاعة ، وكيف انهوا نظام الظلم بعد ثلاثة عقود من الديكتاتورية ، وتم تشكيل حكومة مدنية انتقالية برئاسة رئيس الوزراء حمدوك، والتي ستحكم البلاد حتى الانتخابات الديمقراطية.

وقالت ان السودانيين “يواجهون تحديات ضخمة، ميراث لا يصدق، إذا جاز التعبير.ويحتاجون شركاء وألمانيا تريد أن تكون شريكا”.

‏وعددت المستشارة مشاركات بلادها والتي شملت المشاركة مهمة يوناميد للأمم المتحدة منذ عام 2007 وجهودها لتعزيز حكم القانون ومياحثات و عمليات السلام في السودان لسنوات عديدة اضافة الي تقديم المساعدات الإنسانية واضافت الان “قرر البربمان الألماني ، برلماننا ، في 13 فبراير أنه يمكننا الآن بدء التعاون التنموي” مع السودان.

‏ووعدت بان بلادها ستدعم السودان مع شركائها وقالت ان زيارات المسئولين الالمان توكد “أننا نهتم حقًا بمصير بلدك ونود أن ندعمك بأكبر قدر ممكن”.
‏سونا

4 تعليقات
  1. مجنون يقول

    Gott sei Danke….Mutti

  2. Ali Baba يقول

    نرکز علی المانیا فهی صدیق صدوق، ومنذ ان کانت المانیا الاتحادیة وحتی التلفزیون السودانی هدیة منها عام 1962کأول تلفزیون افریقی،فعلی برکة الله.وهی قاٸدة الاتحاد الاوربی

  3. Menshy يقول

    نحن فعلا في حوجه لرجل يحمل الوعي و العقل المتحضر ليمثلنا في المحافل الدولية فقد سئمنا من أطلاله البلهاء الذين اقذموا هذا الشعب المارد و العظيم بفطنته .
    برافو للسيد حمدوك ، انت تمثلنا و نري فيك أنفسنا فامضي بنا بخطي ثابته نحو اعتاب الحضاره البشرية بقوه و عزيمه و اصرار شعب هو اصل الحضارات البشرية . فكيف بربك بان يهان و يفتقر شعب كشعب السودان ، و هو يملك كل شي ، العقل و الارض علي السواء . انطلق بنا يا قايد ركب التغيير فنحن معك رغم انف المتخاذلين و اذناب الطفيلين الأنانيين الغوغائين الجهلاء الذين يسيئون الي أنفسهم قبل ان يسيئون الي شخصك الرفيع كقامه شعبه .

  4. منصف الوزغ يقول

    SUPEGH حمدوك ، كما ينطقها الالمان !! لقد ان الاوان لهذا الشعب المعلم الذي علم الشعوب، لان يأخذ مكانه المستحق بين الأوائل !! و المانيا هي بلا شك خير من تكون الشريك في طريق البناء التنموي.
    ياخي الالمان ديل حتي الكاميرة الخفية عندهم زي الكوانتم فيزيكس بتاع البروف شرودنغر !!! عاين!!!

    https://www.youtube.com/watch?v=H-lhZTIVNaQ

    https://www.youtube.com/watch?v=8X3Mp82H03g

    https://www.youtube.com/watch?v=PdEf-_7RsxE

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.