أخبار السودان لحظة بلحظة

ميركل وحمدوك يبحثان العلاقات الثنائية والاقليمية

1

استقبلت بمقر المستشارية الألمانية ببرلين السيدة/ إنجيلا ميركل رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك والوفد للمرافق لسيادته. حيث توجها عقب انتهاء مراسم الاستقبال الي المنصة الصحفية.

وأدلت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل بإفادة صحفية مرحبة برئيس الوزراء السوداني في ألمانيا موضحة ان بلادها ظلت تتابع تطورات الأوضاع بالسودان منذ اندلاع الثورة التي وصفتها بانها تمثل انموذجا ملهما للتطلع نحو الديمقراطية والحكم الرشيد.

أكدت دعم بلادها للحكومة الانتقالية بالسودان حتى تحقق النجاحات وتلبي تطلعات الشعب السوداني التواق لعملية انتقال سلس نحو حكم ديمقراطي.

من جانبه قدم د. عبد الله حمدوك التحية شكره للحكومة الألمانية علي حسن الاستقبال وكرم الضيافة. اوضح ان هذا اللقاء تاني أهميته من انه جاء بعد يوم واحد من قرار البرلمان الالماني رفع الحظر التنموي عن السودان مما يوكد موقف ألمانيا الثابت كشريك فاعل في عملية التحول الديمقراطي بالسودان وحرصها علي نجاح هذه الفترة الهامة والدقيقة من تاريخ البلاد.

انعقد عقب ذلك اللقاء بين الجانبين حيث قدم السيد رئيس الوزراء شرحا للأوضاع بالسودان السياسية والاقتصادية والتحديات الماثلة وجهود الحكومة الانتقالية لمعالجتها. تناول أولويات الحكومة خاصة فيما يلي ملفي السلام والاقتصاد حيث تطرق للتقدم المحرز في ملف السلام والصعوبات الاقتصادية التي تواجه الحكومة الانتقالية شارحا الوضع الاقتصادي المتردي الذي ورثته الحكومة من العهد البائد. اكد ان السودان بموارده وعزم حكومته ودعم الأصدقاء قادر علي تجاوز هذه العقبات.

من جانبها شكرت المستشارة الألمانية ميركل رئيس الوزراء علي الشرح الوافي مؤكدة دعم ومساندة بلادها للسودان خلال هذه المرحلة الهامة. اشارت الي ان استئناف الدعم التنموي الغرض منه دعم السودان وان ألمانيا خصصت علي الفور مبلغ ٧٨ مليون يورو ووجهت بالإسراع في صرفها في مشاريع تعود بالفائدة وتساعد في استقرار السودان والحكومة الانتقالية اضافت ان بلادها علي استعداد لتقديم الدعم في محال الطاقة وتأسيس وتاهيل مراكز التدريب المهني

تناول اللقاء الأوضاع الاقليمي والأوضاع في ليبيا واليمن واهمية استقرار السودان الذي من شانه ان يسهم في استقرار الإقليم كله.
سونا

تعليق 1
  1. Elsamoul Hamdnalla يقول

    كل الشكر والتقدير لهذه المرأه التي تمثل شعب عظيم وجدير بالاحترام فقد قمت بزياره ألمانيا عده مرات وطالما وددت ان اعبر عن شكري واحترامي لهذه الدوله لما تقدمه من تسامح ديني ومواقف مشرفه لحقوق الإنسان
    وأدعو الي تكوين صداقه حقيقيه مع هذا الشعب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.