أخبار السودان

خطة عاجلة لحل مشكلات الميناء

شدد وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني، على إنفاذ عمليات الإصلاح الاقتصادي، ورفع كفاءة الميناء ومعالجة المشكلات، ودعا أمس في ورشة عمل “الميناء..التحديات والحلول” باتحاد أصحاب العمل، لطرح مقترحات آنية ومستقبلية للحلول، بما يتناسب مع موقع الميناء المنطقة ومنافسة الموانئ الأخرى، مبدئياً الاستعداد لإنفاذ كل معالجات وتوصيات الورشة، فيما يرتبط بالإجراءات والسياسات، معلناً عن زيارة قريبة لميناء بورتسودان تضم كل الجهات المختصة، للوقوف على المشكلات والتحديات واقعياً، مع طرح الحلول اللازمة والعاجلة والترتيب لعقد اجتماع لوزراء القطاع الاقتصادي واتحاد أصحاب العمل بالميناء، لوضع حلول آنية ثم خطة مستقبلية للارتقاء بالأداء.
وأكد المشاركون، على ضرورة الشراكة بين شركاء الميناء، وضرورة تكوين مجموعة عمل، لمتابعة قضايا الموانئ وإيقاف تدهور الأداء، وأشار ممثل غرفة التوكيلات الملاحية هشام بعشر، إلى مشكلة مناولة الحاويات، مشدداً على ضرورة معالجتها حتى لا يصبح الميناء طارداً، وأعلن ممثل هيئة الجمارك،عن الموافقة بإنشاء مكتب للصادر بالميناء الجنوبي، وطالب ممثل الغرفة القومية للمستورين الصادق الجلال بضرورة وجود إرادة لتنفيذ توصيات الحلول والمعالجات بالورشة، منوهاً لقضية التأخير بإجراءات الميناء والبيروقراطية الحكومية، وقال إن القطاع الخاص قادر على الدخول في عملية التشغيل بالميناء والموانئ الجافة بإنشاء شركة خاصة لقدرته على التطوير وتوفير التمويل.
السوداني

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..