أخبار السودان

نزوح اكثر من 10 الف اسرة بسبب اشتباكات بين رعاة ومزارعين بدارفور

الفاشر:الراكوبة

قام والي ولاية شمال دارفور المكلف اللواء ركن مالك الطيب خوجلي، يرافقه عدد من القيادات العسكرية وقيادات الخدمة المدنية ومكتب مفوضية اللاجئين وإعادة التوطين وممثل قوى إعلان الحرية والتغيير بالولاية، اليوم بزيارة إلى محلية الطينة الواقعة على الشريط الحدودي بين السودان وتشاد.

و تجيء الزيارة لتفقد أحوال اللاجئين السودانيين العائدين من تشاد إلى المحلية بجانب الوقوف على أحوال المواطنين الذين نزحوا من قراهم إلى محلية الطينة بسبب الأحداث الأمنية التي شهدتها المحلية مؤخرا .

وفور وصول الوالي والوفد المرافق له انخرطوا في اجتماع مع قيادات المحلية التنفيذية والأمنية والأهلية تعرفوا من خلالها على الأوضاع بالمحلية والتحديات التي تواجهها بجانب التعرف على أوضاع العائدين من اللاجئين من معسكرات شرق تشاد إلى الطينة .

وكانت منسقية العون الإنساني بالولاية قد كشفت لـ(سونا) أمس عن تضرر أكثر من ١٠ آلاف أسرة بمحليتي الطينة وكبكابية خلال الأسبوع الجاري بسبب ما وصفته المنسقية بـ “الازمات الصغيرة” التي دفعت تلك الأسر إلى النزوح من قراها

وقال منسق العون الإنساني إبراهيم أحمد حامد لـ(سونا) إن صراعا قد وقع بمنطقة الطينة التشادية خلال الأيام الماضية دفع ٣ آلاف و١٨٥أسرة إلى النزوح إلى داخل الطينة السودانية من بينهم أسر تشادية، فيما أدت الاحتكاكات بين المزارعين والرعاة بمحلية كبكابية إلى نزوح ٦ آلاف و٨٤٧ أسرة إلى معسكر سرتوني الذي يقع بالسفوح الشمالية الشرقية لجبل مرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..