أخبار السودان

مساعدات إيوائية وصحية لأسر سودانية بسبب أحداث شرق تشاد

الفاشر: الراكوبة

أعلن والي ولاية شمال دارفور المكلف اللواء ركن مالك الطيب خوجلي, أن حكومته ستدفع بمساعدات إنسانية عاجلة للأسر السودانية اللاجئة التي تضررت من الأحداث التي شهدتها مناطق شرق تشاد مؤخراً.

ودفعت  الأحداث بتلك الأسر إلى العودة القسرية إلى مدينة الطينة و هي تضم 6 آلاف و174 شخصاً.

وقال الوالي الأربعاء, إن تلك المساعدات العاجلة ستشمل توفير الخيام للإيواء بجانب توفير الغذاء والدواء والخدمات الصحية عبر مركز صحي متجول.

وذكر أن المنظمات الدولية ستتولى أمر الأسر التشادية التي لجأت مع الأسر السودانية إلى الطينة بسبب تلك المشكلة.

ووصف الوالي المشكلة بأنها محدودة “ومقدور عليها”  لأنها وقعت داخل كيان اجتماعي واحد، حيث يمكن حلها سريعاً بحكمة زعماء الإدارات الأهلية بدولتي السودان وتشاد بفضل علاقات الرحم والتاريخ التي تربط البلدين، بجانب الأدوار التي يمكن أن يؤديها الشباب والمرأة من قوى الحرية والتغيير لمعالجة الأمر.

وكان والي شمال دارفور والوفد المرافق له التقى برئاسة المحلية أعيان المحلية والإدارات الأهلية وتنسيقية قوى إعلان الحرية والتغيير بالمحلية حيث استعرض في الاجتماع التداعيات المترتبة على تدفقات العائدين والترتيبات التي قامت بها المحلية تجاههم والجهود المطلوبة من حكومة الولاية لمعالجة الموقف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..