أخبار السودان

وزيرة هولندية تجري محادثات بالخرطوم حول العدالة ومساعدة السودان

الخرطوم: الراكوبة

عقدت  وزيرة التجارة والتعاون التنموي الهولندية سيغريد كاغ، الأربعاء, سلسلة محادثات في الخرطوم مع قيادات الحكومة شملت  قضايا حقوق الانسان والعدالة ورفع السودان من قائمة الإرهاب.

والتقت سيغريد برئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء كلا على حدا.

وأكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عمق ومتانة العلاقات بين السودان ومملكة نذر لاند .

وتطرق خلال اللقاء إلى تطورات الأوضاع السياسية في السودان والخطوات التي اتخذتها الدولة للإصلاح الاقتصادي ولتوفير الحياة الكريمة لكل الشعب السوداني.

ووصفت سيغريد في تصريح صحفي اللقاء بالمثمر والناجح ، وأبانت أنه تناول موضوع حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية وإنصاف ضحايا الفترة السابقة في ظل النظام البائد حتى تطمئن أسرهم بأن أصواتهم قد سمعت وأن العدالة حكمت لصالحهم.

ولفتت إلى أن المملكة ظلت تدعم السودان  في الماضي وستواصل دعمها  له باعتبارها شريكا  أساسياً للسودان. وأعربت الوزيرة عن أملها في أن يتم التحول الديمقراطي في السودان من أجل استشراف  مستقبل جديد .

وبدوره أكد رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك حرص حكومة الفترة الانتقالية على تعزيز وتطوير التعاون بين السودان وهولندا.
وبحث في لقاء منفصل بالوزيرة الهولندية, العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للدولتين.

وتطرق اللقاء كذلك إلى تطورات الأوضاع في السودان خاصة مباحثات السلام التي تجري بجوبا، وأهم التحديات التي تواجه حكومة الفترة الانتقالية.

ودعا رئيس مجلس الوزراء هولندا إلى مساعدة السودان خاصة في الجوانب الاقتصادية والتنموية و مساندته من أجل إزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
من جانبها أكدت وزيرة التجارة والتعاون الهولندية دعم حكومتها وتقديمها كل ما يمكن لمساعدة السودان في الفترة القادمة من أجل تحقيق الاستقرار بالسودان سيما وأن استقرار السودان مهم جداً للمنطقة والإقليم ككل.

تعليق واحد

  1. مبروك للسيد حمدوك و تبييضه للوجه السوداني و استعادته لسياده السودان و احترامه بين شعوب الارض علي الوجه الذي يستحقه .

    ملحوظه:
    بعدين شايف المحررين بتاع الراكوبه لسه بيكتبوا البرهان فريق اول وهو خلاص رقي نفسو لمشير !
    هوي يا ناس ، الزول دا جاري وراء خطي البشير دا كدا مالو!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..