مقالات وآراء سياسية

قبل فوات الأوان

امل أحمد تبيدي

يدرك الجميع أن هذه البلد نهبت وسرقت ودمرت تماما لان القبضة الأمنية والعسكرية كانت تتحكم في البلاد فكانوا ينهبون وهم تحت الحصانة التي تمنع المساءلة والمحاسبة…….. لن يحكم البلاد ٣٠ عاما دكتاتور واحد بل معظم الذين في سلطة شكلوا امبروطوريات و دكتاتوريات صغيرة وضعت حقوق المواطن في قائمة المحذوفات… واتبعت سياسة ( العصا لكل من عصي)…. نري السارق يكرم والقاتل يتم ترفيعه… الخ ترتفع وتيرة الأسعار وعلينا بالصبر كما يقولون علي البلاء وهم اس البلاء….. سقط النظام ولكن ماذا بعد السقوط؟….. ماهي خطط  القادمون؟ كيف تدار الدولة؟ ومن يديرها؟ أين آلية المراقبة والمحاسبة؟…. الخ… كلها تساؤلات  اذا اجبنا عليها بوضوح وتجرد ندرك اين يكمن الخلل واذا حاولنا نردد نعم حمدوك وعلينا بالصبر و اتبعنا سياسة تخوين من يقول الحق وووالخ نكون نحن الذين نقود البلاد نحو الهاوية بالتبعية المطلقة و الثقة العمياء… لماذا لا نكون نحن حراس الثورة بدلآ من حراس من في السلطة؟… الثورة ثورة وعي وادراك قادرة علي تحقيق مطالبها وأهدافها ….يجب أن تتكاتف الجهود من أجل حكومة انتقالية قوية بعيدة عن المحاصصات و العلاقات الاجتماعية….. تبدأ الخطوات نحو التنمية دون أن انتظار الوعود المعونات والهبات….. تتشكل آليات لمراقبة ومساءلة ومحاسبة المسئولين تبدأ الرقابة من القمة ثم تتوسع وتمتد الي كافة أركان المجتمع عبر ضبط الأسواق و إصدار قوانين صارمة لمكافحة تهريب السلع وضبط الأسعار بالية رقابية مستندة علي قوانين لا تجامل في التلاعب بقوت العباد…. ما يحدث الآن فوضي ليس بعدها فوضي… وللأسف قالها البعض وهم يعانون من الغلاء (حكومة مافي)… قبل فوات الأوان علينا بالاصلاح.

&&&إن كان تغيير المكروه في مقدورك فالصبر عليه بلاده, و الرضا به حمق…… محمد الغزالي

 

امل أحمد تبيدي

[email protected]

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..