أخبار السودان لحظة بلحظة

قضية عبير أبو شيبة .. لن تنتهي بموتها

2

عاشت عبير السنوات الأخيرة في حياتها سجينة لطه سليمان وانحطاط أخلاقه واستغلال نفوذه لقهرها واذلالها.

فهي لا تستطيع أن تغادر السودان للحاق بأهلها في قطر بدون بنتيها اللتين يشترط قانون الاحوال الشخصية موافقة والدهما الذي لن يوافق فحسب بل يرفع ضدها قضية طاعة وحضانة ردا على قضية الطلاق والنفقة التي ترفعها ضده والذي لم تتحصل عليه حتى موتها بالأمس.

ويشترط طه التنازل عن حضانة البنتين ثمنا لصك التحرر من عبودية زواجه الأمر الذي ترفضه عبير بل وتسعى بالطرق الودية والقانونية أن يحصل طه على سكن مستقل يوفر الخصوصية والحماية للطفلتين قبل أن تسمح له المحكمة باستصاحبهما للمبيت معه ،فهي دائمة الشكوى من وضع طفلتيها داخل منزل الاسرة الممتدة الذي يصر طه على عدم مفارقته (وهذا احد اسباب مطالبتها بالطلاق لأنه لا يوفر الخصوصية والحماية).

وبسبب ذلك تعرضت عبير للضرب من قبل شقيق زوجها قبل اكثر من عامين واستغل طه نفوذه وعلاقاته في احظار قوة كاملة من الشرطة للقبض عليها من داخل غرفة نومها وادخالها الحراسة بتدبير تهمة كاذبة (سب العقيدة).

ويواصل طه استغلال نفوذه لتعطيل حكم بالنفقة بمبلغ ألف جنيه فقط يرفض طه دفعها محتميا بنفوذه وعلاقاته الفاسدة في الشرطة والقضاء.وتتوقف عبير عن ملاحقة طه يأسا من الحصول على حقوقها هي وطفلتيها مع فساد طه وسوء قانون الأحوال الشخصية وتستسلم لفكرة اصطحاب بناته لبيت الأسرة الممتدة وبعد الثورة يعاودها الأمل من جديد في الحصول على الطلاق والسماح لها بمرافقة طفلتيها لها وتبدأ الاستعداد لجولة جديدة في المحاكم إلا أن الأقدار لا تمهلها وفي ليلة وفاتها المفاجأة كان طه يصطحب بناته معه، وتنام هي وحيدة في شقة يستأجرها لها والدها الذي يلتزم باحتياجاتها هي وبناتها كاملة لأن طه يمارس عليها اسوأ أشكال القهر والتعنيف ولا يصرف مليما واحدا باستبداد وتسلط يشبهه البشير وقوش وحثالاتهم في كل مناحي الحياة من الفن الى الصحافة وغيرها .


فلترقد روح عبير الحفيفة في اعلى مقام الجنة في سلام وطمأنينة عند رب الطف واكرم منا جميعا .. فقضيتها ستتواصل بعد موتها حتى تطمئن روحها على بنتيها اللتين ضحت بحياتها وهي من أجل أن تنعما بما يليق بهما من حياة كريمة .

أمل هباني – فيسبوك

2 تعليقات
  1. هلال يقول

    قانون الأحوال الشخصية بالسودان مستمد من الشريعة الإسلامية للزوجة الحق في طلب الطلاق سواء غلطانة او غير غلطانة /ترفع الزوجة طلاق للضرر ضد زوجها واذا رفض الطلاق للضرر ترفع الزوجة دعوة طلاق للشقاق بعد 3اشهر ويعين القاضي حكم من اهل الزوج وحكم من اهل الزوجة واذا كانت الزوج غلطان تتطلق الزوجة بكافة حقوقها واذا كانت الزوجة غلطانة تطلق الزوجة بمال فدية يعني في كل الحالات تطلق الزوجة /بعد الطلاق ترفع الزوجة نفقة بنوة / ما تتكلمو ساي

  2. سالي تاج الدين يقول

    ربنا يرحمها ويجعلها مثواها الجنة مع الصديقين والشهداء. انا في رأيي انو التدخل في العلاقات الشخصية بين زوجين امر فيه تعدي على الخصوصية و اللغة الحادة تجاه طه سليمان دي أراء شخصية تخصك لانو القاريء لا يعرف حيثيات المشاكل و لا يهم القاريء معرفة هذه الحيثيات الشخصية فكان من الاجدى طرح قضية موضوع قانون الأحوال الشخصية والاستدلال بقضية المرحومة دون الإساءة لطه لانو الكلام المكتوب ده ممكن يدينك أين الادلة لاستقلال نفوذه. فنحن بدينا نتجه نحو التغيير الايجابي بعد الثورة الأفضل نناقش بدون استخدام الخطاب العنيف تجاه الاخر إضافة إلى انو حتى اسباب الوفاة لم تزكر.
    و ده ما دفاع عن طه لاني ما بعرف اتجاهو الفكري والسياسي و لا بعرف عن حياتو الشخصية لكن بعرف انو فنان محطة لا يمكن تجاوزها و مبدع اضاف للفن حصيلة ليست بسيطة و صاحب ابتسامة بريئة داعبت الجميع بدون فرز او تصنيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.