أخبار السودان

تقرير إخباري: النيابة العامة.. حالة إغتيال تترك أكثر من إستفهام

الخرطوم: الراكوبة
لايزال الغموض يكتنف حادثة مقتل وكيل نيابة المجلد بولاية غرب كردفان مولانا محمد باشا يس, والذي اغتيل اثر طلق ناري من مجهولين داخل منزله مساء أمس الثلاثاء.
الحادثة التي قيد التحقيق وتشير المعلومات الواردة من هناك إلى ضبط السلطات لحركة الخروج من الولاية لإغلاق المنافذ على أية محاولة لهروب المتهمين الذين نفذوا القتل وهم ملثمون.
وكون القتيل رجل قانون فإن نقاش حاد يدور داخل أروقة الجهات المعنية حول حادثة الاغتيال، ومن خلفها بجانب مطالب عاجلة بفك طلاسم القضية.
المحامي محمد عبد الله من أبناء غرب كردفان ينظر لإغتيال وكيل النيابة كحدث ينبغي الإلتفات له بعين الإعتبار وشدد في حديثه لـ(الراكوبة) على إن الحادثة سابقة خطيرة تحتاج لجهود المجتمع في المنطقة وأن “لا يسمح بهذا النوع من الجرائم”, وهو يرى كذلك  ضرورة تكثيف جهود الدولة وحسم القانون.
وأيضاً مجالس السياسيين لم تخلو من نقاش حاد حول إغتيال وكيل النيابة محمد باشا وذهبت التحليلات هناك لأكثر من منحى، مثلما كانت هي وجهة نظر القيادي بحزب الأمة صديق نقد الله.
يقول نقد الله لـ(الراكوبة) إن إغتيال رجل القانون الباشا ينم عن إنفلات أمني.
وتابع “أحسب ان سببه تصفية حسابات”.
بالمقابل أصدر النائب العام مولانا تاج السر الحبر، تصريح صحفي الأربعاء, شدد فيه على  أن الحادثة لن تمر هكذا, وستبذل النيابة جهداً كبيراً للقبض على الجناة، وقال”الباشا شهيداً للعدالة”.
ومضى للقول إن الأيادي التي إغتالته أيادي مجرمة غدرت به داخل منزله بمدينة المجلد.
وأضاف”نؤكد أن دماءه الزكية الطاهرة التي سالت لأجل العدالة ستظل نبراسا تقتدي به النيابة العامة في تطلعات شعبنا بتحقيق العدالة وسيادة حكم القانون”.
ويرى النائب العام أن الحادثة ستظل دافعا لكل اعضاء النيابة في مواصلة المسير نحو تلك الغايات.
ونوه إلى أن الذين أغتالوا وكيل النيابة إنما أرادوا اصابة العدالة فى مقتل.
وأردف”لكن ستظل الغاية والتي لن يجهضها او يوقف زحفها المتربصون وضعاف النفوس هي سيادة حكم القانون وتحقيق العدالة “.
وشدد على أن النيابة العامة ستبذل بالتعاون مع اجهزة الدولة الاخرى كل الجهد للقبض على الذين ارتكبوا هذا الحادث البشع وتقديمهم للمحاكمة العاجلة.
ويشير مصدر قانوني إلى  أن الحادثة ربما تكون لها مآلات وعواقب وخيمة الا انه عاد وقال إن الأمر مرهون بنتائج التحريات.
ومضى المصدر في حديثه لـ(الراكوبة) “الحادثة تتطلب تشكل لجنة تحقيق عاجلة وليس الاكتفاء بالتحريات العادية”. ونبه في ذات الإتجاه لخطورة اغتيال وكيل نيابة.
وجاءت تصريحات النائب العام تاج السر الحبر، التي نعى فيها وكيل نيابة المجلد، تحمل نبرة التحدي ومقدرة النيابة والاجهزة الرسمية في الوصول الى الجناة وتقديمهم للعدالة باعجل ما يكون.
وربما تكون النبرة الحاسمة مطلوبة هنا لقطع الطريق امام تكرار الحادثة باعتبار انها المرة الاولى التي تواجه فيها حدثا داخل بيتها ما يتطلب حسم القضية في أسرع وقت.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..