لجنة التشاور السوداني الإيطالي: اتفاق على تحريك قضايا السودان بالإتحاد الأوروبي

الخرطوم: الراكوبة

بحثت اجتماعات اللجنة الثنائية للتشاور السياسي بين السودان وإيطاليا الأوضاع الداخلية في البلدين.

وقدَّم الجانب السوداني في الإجتماعات المنعقدة بالخرطوم الخميس, شرحاً ضافياً  للأوضاع في السودان بدايةً بانتصار ثورة ديسمبر المجيدة في أبريل وصولاً إلى تكوين هياكل الحكم الانتقالية.

وتطرق إلى أولويات الحكومة الانتقالية وفي مقدمتها رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب وتحقيق السلام ومعالجة الأوضاع الاقتصادية وأوجه الدعم الذي يمكن أن تقدمه إيطاليا .

وترأس الجانب السوداني الوكيل المساعد بوزارة الخارجية إلهام إبراهيم محمد أحمد ، بينما ترأس الجانب الإيطالي المدير العام لإدارة أفريقيا جنوب الصحراء بالخارجية الإيطالية جيوسبي ميستراتا.

واستعرض الجانب الإيطالي الأوضاع الداخلية بإيطاليا وأبرز انشغالاتها الحالية.

وبحث الجانبان أيضاً سُبل تنمية العلاقات الثنائية وتطوير التعاون القائم في المجال الصحي والإنساني والتعليمي ليشمل مجالات أخرى كالآثار والبيئة والسياحة والتدريب وبناء القدرات.

وتم الاتفاق على تعزيز التعاون على مستوى الغرف التجارية المشتركة والقطاع الخاص بين البلدين.

وتبادل الطرفان وجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك وتطورات الأوضاع في ليبيا وسير عملية السلام في جنوب السودان وأفريقيا الوسطى والأوضاع في دول القرن الأفريقي ومفاوضات سد النهضة.

في ختام أعمال اللجنة تم الاتفاق على استمرار أعمال لجان التشاور السياسي بين البلدين وعلى الاستفادة من موقع إيطاليا في الاتحاد الأوروبي في تحريك قضايا السودان داخل أروقة الاتحاد الأوروبي لدعم الانتقال الديموقراطي في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق