أخبار متنوعة

انتقادات لاذعة للداعية محمد هاشم الحكيم لاستهتاره بالسودانيين

الخرطوم: الراكوبة

صوب عدد كبير من النشطاء و الاعلامين علي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة انتقادات لاذعة علي البوست الذي قام بنشره الداعية محمد هاشم الحكيم علي صفحته بالفيس بوك مستهترا فيه بمعاناة الشعب السوداني قائلا:(طيب نجيب معانا من تركيا كمامات و عيش..و تاني شنو؟ ).

وفيما وصفه البعض بالمستهتر الذي يستخف بقضايا وطنه دون تقديم حلول حسب موقعه، دمغه اخرين بالشامت الذي يريد أن يبعث رسالة بأنه في نعمة و أن أهل السودان جياع ،مشيرين الي قوله (نجيب معانا عيش من تركيا) دليل علي استخفافه بالمواطن السوداني الذي يقف في صفوف الخبز .

بالمقابل أكد البعض أن الاختيار الذي تم لشخصيات ليس لها علاقة بالثورة و تم ابتعاثها للترويج لعمل مضاد للثورة،و طالب البعض بضرورة حسم الفوضي و معرفة الجهة التي ارسلتهم و الأهداف الحقيقة من الرحلة و أن لا يمر الأمر مرور الكرام .

‫13 تعليقات

  1. هذا تدبير كيزان غبي مكشوف …
    والغنم الساقوهم لتركيا ومخلوعين وشغالين ثورة مضادة يجب حسمهم بجدية ..والله الامر لو فات مرور الكرام الكيزان حيتمادوا ويستسهلوا الثورة والثوار …يجب ردع هولاء ردعا حاسما لبيعهم لدماء الشهداء بحفنة فسحة وخلعة وعاملين فيها نجوم هااا وين ياااا !!؟
    مخططات الكيزان لن تتوقف ..المطلوب الوعي والحذر ممن كل الثوار

    1. فعلا، كلهم قرف ومستجدين نعمة ومخلوعين ويفتقدوا للذكاء الاجتماعي والحس المرهف لأنهم أكيد تربية سحت.

  2. الشافع الاسمو ابراهيم شيخ ابوهو محمد الشيخ مدير الاراضي في عهد الانقاذ يعني كوز ود عاهرة واموالو كلها مشبوهة والرحلة مشبوهة والضيوف مشبوهين كلهم ضد الثورة واليومين ديل تصريخاتهم من تركيا المحتلة العثمانيةكلها ضد السودان وحكومتو وثورتو محمد هاشم الحكيم كوز مسخرة وجبن حتى فضيل العرة بنظر في البلد

  3. دا واحد غير مؤآخذ قريب أميرة الحكيم دا!!! وكفاه كدا، سابكنا داعية داعية، وهو كل واحد عمل ليهو دقينة عمل فيها داعية وزفت

  4. السوشيال ميديا مليانة تهكم و نكات تسخر من الواقع المرير صفوف وقود و رغيف و غيره ، خليتوا دا كله و مسكتوا في البوست بتاع الحكيم!

    لا و كمان بعضهم يطالبه بوضع حلول ! كأنه وزير مالية. أو حتي رئيس وزراء

    عينكم للفيل و تطعنوا في ضله، الحكيم كمواطن سوداني من حقه أن يتهكم و يسخر من الوضع ، و علي من تسلقوا الثورة و نصبوا أنفسهم أوصياء عليها و تقاسموا المناصب فيما بينهم أن يبحثوا عن حلول للأزمة.

  5. اغلب التعليقات توضح الضيق من مجرد نقد الحكومة القحتية الحمدوكية الفاشلة وهذه ظاهرة خطيرة تعني ان الساسيين السودانيين غالبا ليسوا صادقين ولا وطنيين ولكن كل واحد يدافع(لزوله) رغم معاناة هذا الشعب ..يسا الخي حمدوك فشل او وزراه فشلوا حريقة فيها يجي غيرهم حتى ولو حميدتي وما في داعي للتعصب انتو عليكم الله الفرق بينكم والكيزان شنو ؟ غير دبلك كانوا شطار شوية وبعدين اللي بهاجموا الممثلين ديل انا دايركم تحددوا تاريخ معين للكوميديا والدراما عامة بعدها يقدروا ينتقدوا الوضع المائل القدامهم بدون ان توصموهم بالكوزنة والخيانة وبيع الضمير حددوا ليهم تاريخ معين تبدا فيه النظام الديمقراطي وحرية التعبير

  6. ببساطه تكرار الرجل غير المناسب في المكان المناسب!! تكرار للتمكين وهو سلوك بذيئ أكان احمراو اخدر اللون…..وفعلا الماتشوفو قس بيا ابوك يخلعك وديل مسجدين نعمه… الله غالب

  7. الشغله دي مخطط كامل شامل ما ناس تركيا براهم .. دي حاجه من الف حاجه .. الشغل دا شغل كبيييير ومخطط ليهو علي نار هاديه .. الازمات دي كلها مفتعله بما فيها قطوعات الكهربا الجات جديده دي

  8. الله يكون في عون البلد ويصلح حالا .. الواحد يبكي للبلد والناس الغلابه الما بعرفو سياسه ولا عفن “ناس كل همهم عيشه كريمه”

  9. هههههههه للاسف التعليقات كلها بتدل انو نحن لسه محتاجين تغيير ,,,, امخاخ وسخانه ونفوس مريضه ,,,, والله للأسف فعلا ,,,, عليكم الله عقولكم دي فيها شنو ؟؟؟؟
    اخ حسين وحرية سلام وعدالةكل الود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى