أخبار السودان

توقيف أجنبيان على خلفية محاولة اغتيال حمدوك

أوقفت قوات الأمن السودانية، مساء الإثنين، أجنبيين، على خلفية محاولة اغتيال رئيس وزراء البلاد، عبد الله حمدوك، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر لمراسل الأناضول، طالبا عدم الكشف عن هويته، إن “الأجهزة الأمنية ألقت القبض على شخصين أجنبيين (لم يكشف جنسيتهما) في إطار التحقيقات الجنائية حول محاولة اغتيال حمدوك”.

كما أشار إلى أن الأجهزة الأمنية باشرت تحقيقاتها في محاولة الاغتيال.

وصباح الإثنين، تعرض حمدوك لمحاولة اغتيال، أثناء توجهه إلى مقر رئاسة الوزراء، إثر انفجار عبوة ناسفة لكنها لم تسفر عن سقوط ضحايا.

‫3 تعليقات

  1. خلاص عايزين يتهموا الاجانب في محاولة اغتيال حمدوك ..لكي يثبتوا براءة الكيزان..

    لو كان البشير في السلطه كان حيوجه الاتهام
    لحركات دارفور المسلحه.
    الساقيه لسه مدوره الاجهزه الامنيه ستعلن ان الكيزان لم يدبروا ولم ينفذوا محاولة الاغتيال
    دا طبعا حيصل بعد تكوين لجنه بواسطة النائم العام تاج السر الحبر..

  2. طيلة فترة حكم الحركة الإسلامية كانت تحكم الناس بالخوف لذلك كان في كثير من الأوقات ضربة الخوف خاطئة وحينما تخطأ تقع في غير موضعها فتكون مميتة لذلك كثيرا من الأبرياء في أقاليم السودان قتلوا بضربة الخوف..
    الخوف هذا يجعل الفاعل مختبئا وهذا المختبي أحيانا كثيرة يلجأ الى الايجار لاسباب الجبن ووفرة المال .. عملية الأمس الفاشلة ولله الحمد يبدو أنه إرهاب لكنه إرهاب مأجور والماجور قد يشوش فقط ليقبض المال ثم يفر وهذه الحادثة على شاكلة ما حدث في أديس أبابا منتصف التسعينيات فالجبناء دائما لا يورطون أنفسهم لذلك لا أظن أن أحدا من الناغمين على التغيير ان يورط نفسه سواء بالإشتراك بنفسه او بدفع المال وهو داخل البلاد .. هذا التكهن لا يعفي ان هناك اسباب اخرى تطفو على السطح الان متزامنة مع هذا الحدث قد تجعل هذه الفرضية خاطئة وأقصد بذلك الخلاف المحموم حول ملء سد النهضة وهنا يمكننا أن ننقل دائرة الاتهام إلى المحيط الإقليمي.. أضف إلى ذلك القرار الذي صدر قبل أيام قليلة الخاص بسحب الجنسية من الأجانب فهو قد يكون أحد الأسباب المهمة التي قد تحرك شيئا من الغبن المبطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..