أخبار السودان

الفشقة: الرعاة يشكون من انحسار المراعي وتمدد نشاط العصابات الإثيوبية

الفشقة : الحاج السيد

كشف عدد من ملاك الثروة الحيوانية بالقضارف عن تعرض ماشيتهم للسلب والنهب من قبل المليشيات الإثيوبية، ونبهوا إلى  انحسار المراعي بعد زراعة الغابات والأودية الجبلية والخيران والمسارات. وأبان العمدة طه حسين في اجتماع عاصف ضم اعداداً كبيرة لملاك الثروة الحيوانية بالمدينة السكنية رقم ٤ بالفشقة أمس (الأحد)، أن عدداً كبيراً من ملاك الثروة الحيوانية هاجر لدول الجوار لانعدام المراعي بالقضارف، وأشار إلى أن الغابات الآن تشهد هذا الأيام قطعاً جائراً وانتشر فيها عمال الكمائن والفحم وطالب الدولة بتدخل عاجل، لحماية الرعاة وهدد بقوله نحن جاهزين نقعد في الغابة ونحميها بسيوفنا. من جهته كشف العمدة الزين محمد أحمد يوسف أنه تم مصادرة ٤٠٠ رأس من الضان قبل أيام بعد اغتيال صاحبها من قبل الميليشيات الإثيوبية، كما أشار لاختطاف اثنين من الرعاة وتم إرجاعهم بعد دفع أكثر من مليار جنيه للشفتة الإثيوبية. وأضاف الزين في حديث لـ(التيار) أمس أنهم ذهبوا إلى الحدود الإثيوبية إرغاماً بعد إغلاق وزراعة الغابات وانحسارها وتضييق المسارات وانعدام النزل للحيوان. وتابع الزين نحن الآن وجودنا بالسودان مهدد ما بين احتمال السجون ودفع الغرامات والدخول في مشاكل وصراعات غير معلومة العواقب، وأزمات مع المزارعين ومابين الهجرة لإثيوبيا وفقدان أبنائنا وماشيتنا. وشدد على ضرورة فتح المسارات وعدم زراعة الغابات  حرم الخيران.

التيار

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..