أخبار السودان

مصدر شرطي : توقيف مشتبه بهم في محاولة اغتيال حمدوك

الخرطوم – الراكوبة

نجا رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك من محاولة اغتيال حيث تعرض موكبه صباح أمس الاثنين لتفجير عن بعد بـ شحنة” ناسفة موضوعة داخل سيارة

متوقفة على جانب الطريق أثناء لحظة مرور موكب رئيس الوزراء أسفل جسر (كوبر) في طريقه لأداء عمله , ولم تسفر العملية إلا عن إصابات طفيفة لأحد أفراد

الشرطة , وأصاب الانفجار سيارة تابعة لطاقم الحراسة وأخرى بالقرب من المكان , ولم تصب السيارة التي كانت تقل رئيس الوزراء حيث تم إجلائه بسيارة

أخرى ونشرت صحيفة التيار الصادرة اليوم الثلاثاء عشرة مارس انه تم تكوين فريق للتحري وتم تحريز العربة السوداء التي كانت في مكان الحادث كما تم

تمشيط المنطقة بواسطة وحدة الكشف عن المتفجرات في وقت اعتبرت فيه الحكومة محاولة اغتيال رئيس الوزراء عمل إرهابي سيتم التعامل معها بحسم ,

وطمأن رئيس الوزراء الشعب السوداني عبر منصاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي انه بخير

‫2 تعليقات

  1. انتو أغبياء ولا شنو؟ العربة السوداء لا علاقة لها بالمفجر ! كيف يكون صاحب الأكسنت هو الفاعل ويترك سيارته في مسرح الجريمة؟ بعدين واضح أن السيارة دي لم تكن مفخخة وشكلها يظهر بأنها فقط تأثرت بالانفجار قربها! فد تكون عبوة مدفونة أو مقذوفة ولكن قطعاً لم تكن بداخل الأكسنت ولا سقطت عليها أو دفنت تحتها حتى! وبقرب الأكسنت هناك سيارة أخرى لم تتأثر بنفس درجة الأكسنت وذلك حسب قرب الأخيرة من مركز الانفجار. فقد تضررت بنف مستوى ضرر سيارة حمدوك! القالو الكلام النشرتوه ديل عاوزين يضللوكم بربط التفجير بشخص ما هو صاحب الأكسنت وقد يكون بريئاً ولا علم له البتة بالحاصل وقد لا يكون موجودا بالبلاد أو موجود وشات القدر أن يترك سيارته هناك منذ فترة لأي سبب ما ربما تعطلت فرآها المجرمون الحقيقيون ولاحظوا بقاءها هناك فنسجوا حولها خطتهم الاجرامية! ي عالم قولوا شيئاً منطقياً يقبله العقل!

  2. توقيف مشتبه بهم في محاولة اغتيال حمدوك
    هذا هو العنوان ولكن تفاصيل الخبر لم يرد فيها شي عن توقيف مشتبهين ولا بطيخ
    اصحوا يا راكوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..