أخبار السودان

مقتل سوداني في ظروف غامضة في بنغازي الليبية

بنغازي: الراكوبة
عُثر على المواطن السوداني “نجم الدين عبد الرحمن” قتيلا ببنغازي يوم الأربعاء الموافق 11 مارس 2020م، عقب انقطاع التواصل معه لساعات.

وأثار غياب “نجم الدين” قلق معارفه واقاربه. وفي نفس اليوم وبعد البحث، والتحريات الشرطية من مركز شرطة الصابري ببنغازي، وٌجد قتيلاً داخل سيارته وعلى الجثة إصابة بعيار ناري في الرقبة، والى جواره مسدس بشط البحر بحي الصابري بنغازي ورساله كتب عليها:

(سامحوني)
علي انه انتحر..
ويتمتع المجني عليه بسمعة طيبة وسط معارفه ويعمل ميكانيكي بحي الماجوري، إلى جانب عمله في مجال التحويلات المالية.

وكان القتيل ضحية لعملية نهب من قبل مجهولين أخذوا منه مبلغ كبير، اثر عودته من ضواحي بنغازي ووقتها كان برفقة إثنين من السودانيين، ادعوا أنهما لاذا بالفرار، وقت السطو.

يذكر أن القتيل كان قد تعرض لعملية خطف وابتزاز منذ سنه حسب اقاربه.

كما انه قد تعرض لعملية خطف من مجهولين يوم الأربعاء الموافق 4 مارس، واطلق في يوم الجمعة الموافق 6 مارس 2020م. لتقع هذه الحادثة الألمية بعد أيام قليلة من ذلك.

واستبعد معارف  واصدقاء القتيل أن يكون قد أقدم الانتحار كما تشير وتصوّر الواقعة.

تحاول السلطات الليبية في مدينة بنغازي إجراء المزيد من التحريات لكشف ملابسات الحادثة الغامضة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق