مقالات سياسية

عندي كورونا

سهير عبدالرحيم

صديقي دكتور محمد والمقيم ببريطانيا انقل له كل حين مخاوفي من انتشار فايروس كورونا الرهيب والسريع في العالم أجمع.

دكتور محمد طمأنني بعبارة يا سهير احتمال كبير انا حالياً أكون حامل للفايروس…!!، قلت له كيف الكلام ده أنت عندك كورونا …!!
أجابني قائلاً: طبيعي لأن بالمستشفى لدينا عدداً من الحالات التي تحمل الفايروس وإحداها كنت أتابعها مباشرة.

وحالياً أشكو من جميع اعراض المرض ولكن لا مشكلة، يمكنني مكافحته بشرب السوائل الدافئة وتناول البرتقال وتعزيز جهاز المناعه لدي.

واضاف محمد انه وحسب ملاحظات العلماء لحركة الفايروس يعتقدون ان ٧٠٪‏ من سكان المناطق الموبوءة قد حملوا الفايروس فعلياً وتعافوا منه دون ان يؤثر عليهم صحياً، بل دون حتى ان يكتشفوا انهم كانوا مصابين بكورونا.

بمعنى انه عادي ان تكون انت او انتِ او اولئك او انا او اي واحد منا حاملاً لفايروس كورونا، ولكن لأن جهازه المناعي قوي فقد سيطر على المرض دون الشعور بالاعراض.

حسناً نعود لبريطانيا التي اعلنت عن النتيجة الايجابية لفحص كورونا لدى احد سائقي المترو، واظهرت بالتتبع ان اغلب المصابين كانوا موجودين بـ Underground وهذا يؤكد سرعة انتقال العدوى عبر لمس الاسطح.

بمعنى ان احدهم نقل الفايروس الى من كانوا على متن المترو او ان سائق المترو قد نقله اليهم. وقد أعلن رئيس الوزراء البريطاني ان هنالك ما بين (٥٠٠٠) الى (١٠٠٠٠) حالة غير مكتشفة، وتوقع ان يتطور الوضع الى اسوأ حتى انهم سيصلون الى مستوى ايطاليا في غضون اربعة اسابيع، انه طاعون العصر وبامتياز.

حسناً عزيزي القارئ، لن أعلق على حديث وزير الصحة بخصوص اننا قدرنا على البشير ولن يغلبنا الفايروس الصغير، ولن اعلق على انفعاله في المؤتمر الصحفي الاخير بسبب سؤال ساذج من صحفي عن (الصعوط ) ذلك انه كان واضحاً ان السؤال انصرافي وانفعال الوزير غير مبرر، لن اعلق لأن الوقت الآن وقت العمل والوقاية وتسخير اجهزة الاعلام للتنوير والارشاد.

لذلك نرى اننا وكما ذكرنا من قبل، لا قبل لنا بالعلاج وليست لدينا امكانات له، لذلك تلزمنا اجراءات الوقاية والوقاية تبدأ من المنزل، النظافة النظافة، وايقاف المجاملات عرس بكاء طهور سماية.

ضرورة إغلاق الجامعات وتعليق امتحانات الشهادة وايقاف المعسكرات الصيفية، توعية الصغار بفيديوهات كرتونية ولغة سودانية بسيطة، اشراك نجوم المجتمع في حملات التوعية، اقامة مؤتمر صحفي يومي يوضح حجم انتشار المرض واعداد المصابين بكل شفافية.

مشاركة شركات الاتصالات برسائل ارشادية، تخصيص كل المنابر للتوعية، اذاعة، تلفزيون، صحف، منابر الجمعة، اعلانات طرقية وملصقات.
خارج السور:
في الوقت الذي يرتدي فيه العالم الكمامة، يدور جدل بين اهل المتوفى المستشار فيصل عليه رحمة الله ووزارة الصحة.. الوزارة تقول ان فحصها يثبت انها كورونا واهل المرحوم يقولون ان فحوصاتهم تنفي ذلك. إذا كانت المعامل بتديك نتيجتين عكس بعض في آن واحد (نقبل وين)…؟!

سهير عبدالرحيم
[email protected]
نقلاً عن الانتباهة

‫2 تعليقات

  1. فى قانون الفحص فى المعامل يا سهير دائما تؤخذ بالنتيجة الموجبة لان اخذ العينات تختلف من مكان لاخر والواحد الميكروب قد لا يكون فى العين (اولكن فى العينة د) لذلك نترحم على المتوفى وربنا يصير اهله وهذا راى علمى بحت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق