أخبار السودان

تفاصيل جديدة عن السودانيين العالقين في المعابر المصرية، وعَرض الجيش المصري لهم

علمت (السودانى) أن وحدة من الجيش المصرى عرضت على سودانيين علقوا فى منطقة عسكرية (السباعية) التمركز فيها مع اعادتهم مجددا الى القاهرة عبر سياراته مع تقديم كافة الخدمات لهم الا انهم رفضوا العرض.

فى وقت دفعت فيه  القنصلية السودانية فى اسوان بتوصية عاجلة للخارجية بضرورة فتح المعابر حتى يتمكن المئات من السودانيين العالقين من الدخول الى السودان على ان تتخذ فى مواجهتهم جميع التدابير الصحية للحد من نشر فيروس كورونا.

و بحسب معلومات ( السودانى)  فان السلطات المصرية بدأت فى إخلاء الفنادق فى اطار جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا فى مناطق التجمعات الكبيرة ويرجح ان يكون فيها اعداد كبيرة من السودانيين.

واوضح مصدر دبلوماسي رفيع لـ (السوداني)  ان قرار الخرطوم المفاجئ  باغلاق المعابر بعد فتحها ليوم واحد فقط ادى الى تكدس المئات حيث يحتجز الان نحو  (19) بص في منطقة توشكي بين اسوان ومعبر ارقين بينهم نحو (120) طفل مع اسرهم العالقين.

وبحسب ذات المصدر دبلوماسي فان الجيش المصرى تكفل باعادة  العالقين الذين يتواجدون فى مناطق تمركزه  الى القاهرة الا انهم  رفضوا و فضلوا البقاء رغم سوء الوضع  وانخفاض درجة الحرارة بصورة كبيرة ليلا.

السوداني

‫5 تعليقات

  1. يا لخيبة حكوماتنا المزعومة التي لا توجد أصلا.
    للآسف حمدوك وشلتو من بتوع المنظمات لا يعنيهم المواطن السوداني في شئ ، لا من قريب لا من بعيد.
    ديل لو الكيزان كان في ظرف ساعة حلو ليهم مشكلتم ومشى الوالي بنفسو وعدد من الوزراء والمسؤلين والتأكد من اجلاءهم واتخاذ ما يلزم من ترتيباتهم.
    كلام الهندي عزالدين طلع صاح، انو البلد ما فيها حكومة، فيها شوية نشطاء تافهين راكبين انفينيتي سعرها 13 مليار جنيه وشاطرين بس في السفريات الخارجية وخم النثريات الثمينة عن كل يوم، من كبيرهم حمدوك لأتفه ناشط معاهم.

  2. يا لعار حكومتنا. يا لخيباتنا المتلاحقة.
    اقسم بالله لو ديل الكيزان، كان اتسابقوا لاجلاءهم وتقديم الخدمات اللازمة لهم.

  3. ارجو من العالقين التوجه للاراضي السودانية المحتلة بحلايب و شلاتين حتي تفتح الحدود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق