أخبار السودان

حادث مروري لسيارة “تشريفة” بموكب سلفا كير و”الراكوبة” تنقل التفاصيل

جوبا: الراكوبة

وقع حادث مروري لسيارة تشريفة تابعة لرئاسة الجمهورية في دولة جنوب السودان كانت ضمن موكب الرئيس  سلفا كير ميارديت الأحد.

وكان ميارديت ونوابه في طريقهم إلى كنيسة “كتور” بغية المشاركة في تنصيب مطران جديد للكنيسة عُين مؤخراً من قبل بابا الفاتيكان.

وقالت مصادر بجوبا لـ”الراكوبة” ان الحادثة وقعت بين سيارة التشريفة الأخيرة في الموكب وسيارة أخرى يقودها أجنبي دون قصد.

وبعد مضي الموكب تسبب الدخول الخاطئ للسيارة في الإصطدام بآخر سيارة تشريفة كانت ضمن الموكب.

وتأتي تأكيدات متطابقة بأن الحادثة التي وقعت في دوار -صينية “طمبرة” عادية.

وأصدر الرئيس ميارديت, في فبراير قرارا بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وقام وفق القرار بتعيين د.رياك مشار نائباً أولاً للرئيس وجيمس واني ايقا وتعبان دينق وربيكا قرنق وحسين عبد الباقي نواباً للرئيس.

ويعتزم الإئتلاف الجديد تنفيذ اتفاق السلام  وقيادة الدولة بعد أعوام من الحرب الداخلية, بعد انفصال جنوب السودان عام 2001م.

 

تعليق واحد

  1. ما من شك ان المناخ المحتقن بالمتربصين بافشال عملية السلام في الجنوب وكذا السودان الشمالي لا تعجبهم هذه التفاصيل البريئة!
    انا سعيد ان الامر مجرد حادث مروري ولا علاقة له باستهداف سلفاك كيير.
    أتمنى ان تنشر هذه الرواية اذا كانت فعلا مطابقة للواقع حتى يتم وأد الروايات الضارة في مهدها…سلام الجنوب هو امتداد لسلامنا في الشمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..