أهم الأخبار والمقالات

حمدوك يستجيب لمطالب مزارعي الجزيرة ويرفع السعر التركيزي

الخرطوم: الراكوبة
كشف وكيل وزارة الزراعة ورئيس اللجنة العليا لطوارئ الموسم الزراعي , عبد القادر تركاوي لـ (الراكوبة) عن موافقة مبدئية من قبل مجلس الوزراء ,لمطالب مزارعي مشروع الجزيرة.

برفع السعر التركيز لمحصول القمح من(3000) جنيه للجوال إلى (3500 )جنيه للجوال، وتوقع أن يصدر القرار بشكل رسمي خلال اليوم. مشيرا إلى أن الزيادة لصالح البلاد في توفير مخزون إستراتيجي من القمح.

واعتبر عضو اللجنة العليا لطوارئ الموسم الزراعي “صلاح عبد الغني” أن هذا السعر يعتبر محفزا للمزارعين خصوصا وأن أسعار القمح بدأت تنخفض في مناطق الإنتاج , مع بداية عمليات الحصا . معتبرا أن قرار مجلس الوزراء بتسليم المحصول للمخزون الإستراتيجي سيحقق الاستقرار الغذائي وينهي صفوف الخبز ويبعد المضاربين والمتلاعبين والمهربين.

‫10 تعليقات

  1. عيب عليك يا دكتور حمدوك تستجيب بعد ضغوط لمطالب المزارعين كان مفروض شريحة المزارعين تهتم بيها من اول يوم لدخولك عتبة الحكومة. وبداية استلامك لرئاسة الوزراء. كنت بتتحدث عن الاهتمام بالزراعة والصناعة التحويلية و انو السودان لازم حكومته تكون صورة مصغرة لكل اقاليم السودان و انو القانون لابد ان يطبق على الجميع و دولة المؤسسات و الكفاءة هى عنوان فترة عهدك القادم . طبعا الكلام الفات دا كلو بيقولوا ناس الاحزاب السياسية او مرشحينهم عشان يفوزوا بالحكم و السلطة. انت سيرتك الذاتية الشعب السوداني اطلع عليها في الاسافير و طوالي كنكش فيك من غير اي Interview معاينةو اصبحت في موقع السلطة . لذلك كان تبدا في الاصلاح طوالي و تثبت للشعب السوداني انك اكبر من رئاسة الوزارة ببرملين جاز و بنزين و اطول منها بصفين رغيف و ثابت فيها كثبات اسعار السلع والخدمات. لكن و للاسف. ………. بس لسه عشمانين فيك تكون رئيس وزراء ( لايجامل و من غير عاطفة في الشان العام) لسودان جديد زي ما كانوا بيحلموا بيه شهداء الثورة العظيمة.

    1. لا تنسي حمدوك مكبل بوجود الفصيل العسكري و الجهاز التنفيذي لا يتبع له اي ازالة التمكين لم تنتهي برامجه بعد.

      كما ان الرجل اوضح تكرارا لا اقتصاد او تقدم في المسار المعئشي قبل قفل ملف السلام و الي الابد.أما أمر المعيشة و حركت الناس هناك مؤسسات و اولها القوات النظامية كان بالامكان ان تسهل و تساعد في الكثير لكن انظر حال رفع يدهم من الامور التنظيمية علي الاقل. و تهريب السلع و تفعيل قوانين البلديات التي تساعد في ظرف معيشي افضل.

  2. افضل الزيادة بدل يحصل هرج ومرج في الاسعار …
    الناس اصبحت في حالة من الهلع والخوف وضياع الذمة ….
    اتمنى الحكومة تسيطر عن طريق البنك الزراعي على محصول هذه السنة …
    وتمزيق فاتورة القمح …………
    لو حصل تمزيق لفاتورة القمح…………الكيزان بموتوا غيظ….
    وكان شعارهم…. ناكل مما نزرع وزرعوا فينا كل الشرور واضاعوا الضمير والوطن….
    اعداء الدين…القتلة الحرامية عديمي الذمة والضمير….

  3. للنهوض بهذا القطاع الحيوي يمكن تطبيق تجربة الشركات في زراعة القطن وذلك من خلال تشجيع المطاحن التجارية بتوفير تقنيات ومدخلات الانتاج علي زراعة القمح بحيث يتحدد سعر جوال القمح بما يحتويه من اوزان كل من القمح والردة وخلافه ومن ثم سيكون السعر مجزئ للمزارعين مع ضمان التقانات الممتازة سيكون الانتاج عالي جدا وتحل اكبر معضلة وهي استيراد الدقيق ويمكن للدولة حينئذ رفع الدعم عن الدقيق في مقابل سعر شراء ممتاز من المزارع واجزم انه في غضون موسم زراعي سينصلح حال السودان تماما

  4. ياخوانا الحكومة قعدت مع المزارعين و هم راضيين ب ٣٥٠٠ و الكلام ده أنا قريته لي أكتر من إسبوع .. ما عارف ليه الخبر نازل هنا بتاريخ اليوم!

  5. دكتور عبدالله حمدوك يفعل ما في وسعه لتحسين حياة المواطن السوداني ووالله التحديات اكبر بكثير من انها تحل في عشية وضحاها والحمدلله بدأنا نمشي بالاتجاه الصحيح نعم هناك عثرات هنا وهناك , ولكن علينا التحلي بالصبر .

  6. موافقته حمدوك بعد الطلب اقوي من قبله لان اي زول تقول ليه هاك يطبع في الزيادة وعلي كل حال اذا حاسب كل عامل منتج نفس واشتري وطن يربح
    محمد ودالريف منطقة الماطوري قرية ودعمر

  7. اذا حددت الحكومة سعر للمزارعين
    فعليها ضبط الاسعار فى السوق الهام
    لا يمكن 7 شوال قمح قصاد طن اسمنت
    و هذا اقل مثال ..
    الحكومة تحمى المزارعين من الشيل
    و لكن الاسعار كلها تؤثر على المزارع
    و على معاش اطفاله

  8. الزرعة يا خبير يا اقتصادي يا افاشل

    الزراعة يا شحات

    الزراعة بسرع فرصه

    جهز نفسك

    الزراعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى