مقالات سياسية

يسألونك عن التضخم

كمال كرار

يسألونك عن التضخم فقل إن الأسعار في بلادنا ترتفع طالما كان سعر الدولار مرتفعا.. والأسباب واضحة لأن معظم السلع الاستهلاكية والمحركات ومدخلات الانتاج تأتي من الخارج.. ويحسب سعرها بحسب قيمة الدولار في السوق الأسود.

وترتفع الأسعار لأن الضرائب على السلع ثقيلة ومتنوعة.. ويدفع التجار رشاوي وأتاوات لأكثر من جهة.. وكل جهة لها ايصالات مضروبة ونفوذ مستمد من قرارات أصدرها النظام المباد.
ويزداد التضخم عندما يشتري بنك السودان دولار الصادر بسعر تجار العملة..

ويزداد الطلب على الدولار بسبب قرار أصدره البنك المركزي يبيح دفع صادرات الذهب مقدما.. ومن أين ستجلب الفاخر وأخواتها دولار الدفع المقدم ؟من السوق الأسود طبعا..
ويرتفع التضخم لأن الجنيه معوم بأمر الصندوق الدولي… وعندما تصل نسبة التضخم بحسب البيانات الرسمية الشهرية إلى 71% فاعلم بأن الموازنة سقطت في محك الواقع.. وبأن أسعار الادوية وصلت للسماء السابع.. وبأن الاجور هوت إلى الأرض..

والجنيه يتهاوى لأكثر من سبب.. وليس هناك كائن في بلادنا يدرك حجم الكتلة النقدية.. والتقارير مضروبة ..ومطبعة العملة كما قيل سابقا أيام الانقاذ المخلوعة تعمل بطاقتها القصوى… وليس من شك أنها لم تتوقف.. لهذا صار الجنيه ورقة قيمتها واحد على عشرة من قيمة منديل الورق.

ولماذا لا ينفلت التضخم ..والانفاق العام يزداد.. وبنود الامن والدفاع تتضاعف.. وهي نفس السياسة التي أنتجت الأزمة الاقتصادية المستمرة.

وبينما الاقتصاد في أزمته.. يخطط أعداء الثورة لاجهاضها.. وهاهو الاعلام المضاد يقول أن قحت بلا سند شعبي وأنها منقسمة على نفسها.. وأنه من السهل إعادة التاريخ للوراء.. والاتفاق مجددا مع العسكريين طالما أنهم رضعوا من ثدي الانقاذ..

وهم إذ يخططون فإنهم لا يدركون أن الثورة هي ابنة الشهداء والدم المراق والثوار الذين لا ينهزمون..
وبالعودة للأزمة الاقتصادية.. ونتائجها فالواجب معالجة الأسباب.. وعدم تجريب المجرب.. وعيب على الثورة أن تتسول من دول كانت تقف مع المخلوع..

خذوا الحكمة من (جقلات) فقد كانت منارة في سوق المقل برغيفها المصنوع من قمحها الذي زرعته.. وفولها المزروع في التقنت.. والعيشة زنة 100 جرام وبتعريفة..

200مليون فدان صالحة للزراعة في بلادنا.. لو أن 10% منها زرعت قمحا.. لكنا دولة عظمى بمقياس الاقتصاد.. والمياه موجودة.. والناس يعرفون الزراعة منذ ما قبل التاريخ… ولكن بعض الناس يستبدلون السمك بالفسيخ..
كمال كرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..