أخبار السودان لحظة بلحظة

ثلاثيات المرحلة (بيانات اقالات استقالات).. ٢

0

ضد الانكسار ـ امل أحمد تبيدي
من المفارقات نهتف ضد الظلم و نطالب بالحرية و منح الرأي الآخر مساحة…ونتحدث عن القيم والمبادئ و محاربة الفساد و نطالب بالعداله. ووووالخ ومجرد الوصول للسلطة تسقط الاقنعة ويتضح داخل كل منا دكتاتور و متسلط واناني لا يتقبل الرأي الآخر يظلم و يفسد… إذن القضية في الإنسان الذي يصل للسلطة مهما كانت ايدولوجيته أو توجهه السياسي .. الفساد لا يرتبط بتنظيم وإنما سلوك انسان…… الكيزان جعلونا نعيش اسؤ انواع الظلم و الفساد و الاستبداد لذلك كنا كالغريق الذي يتعلق بقشة من أجل الخلاص….للأسف سقطت كثير من الاقنعة التي كان يرتديها البعض…. واتضحت الرؤية….. الوطن يحتاج الي القوي الامين وليس الضعيف المتسلق يحتاج الي المخلص وليس الاناني المنافق….للخبرة والكفاءة وليس لناشط تصنعه الاسافير.
*عندما تسرق الثورة لابد أن ينكشف الأمر عبر صراع اللصوص وتبدأ مرحلة التدهور والانهيار بسبب قلة تريد أن تتبع سياسة عزل الجميع رغم أنها سياسة فاشلة عبر تجارب كثيرة فلماذا نجرب المجرب المدمر..؟….
*اقالة وإنهاء خدمة مبارك اردول حملت كثير من الأقوال المتضاربة ورفضة لمنصب مستشار الذي أطلق عليه عبارة (قراش) له الحق في ذلك لان منصب مستشار ابتكر من أجل إرضاء البعض فعلا (قراش)، لكن لا يسقط المخصصات، أصبح منصب ديكوري بفعل سياسات الترضية قد يتم تعيين فريق من المستشارين بدون مهام سوي قص شريط لشارع أو كبري أو مطعم… الخ. مايحدث الآن فوض ليس بعدها فوضي….
سخرية القدر ان تتدهور احوال الناس بعد ثورة شعبية و تتحسن احوال المسئولين عن النظام –
عز الدين شكري فشير .
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
[email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.