أخبار السودان لحظة بلحظة

رؤساء التحرير والكتاب الأمنية المرتزقة.. العبيد..!

عثمان شبونة

18

* بعض رؤساء تحرير الصحف والكتاب والأمنجية المتطفلين على الصحافة في السودان؛ مازالوا في عوارهم وأضاليلهم يمارسون نوعاً من الإحتيال المكشوف كتابياً؛ طمعاً في المال وحياة الدعة التي اكتسبوها بلا عرق إبان عهد المخلوع عمر البشير.. وترى وجوهاً منهم اليوم تحاول الإكتساء بقناع جديد لعلها تجد القبول شعبياً..! عاشت هذه الوجوه سنوات طويلة من الإنكسار والصمت الجبان تجاه فوضى العهد ذاته.. لقد كانوا ظهيراً قوياً للقتلة واللصوص ومنتهكي الحرمات.. بل كانوا دُمى مطيعة لتنفيذ الأجندة والأوامر لأتفه و(أجرم) جهاز أمن يمر على تاريخ السودان؛ ابتداء من رقيبه الصحفي المعطوب وانتهاء بكافة كوادره الذين يوحون لك أن الأمهات لم تنجبهم؛ بل تم تخليقهم في أقذر الدهاليز والخرَابات..!

* ولعل المتابع لا يلقى مشقة في تبيُّن الأثر لهؤلاء الكتاب في معاداة الشعب وتطلعاته المشروعة لحياة أفضل؛ ذلك قبل أن يثور على عصابة الحركة الإسلاموية بقيادة البشير؛ ثم عقب الثورة لم يتركوا فرصة إلّا واستغلوها للتبشيع بالحكومة الانتقالية في شقها المدني..! بل الأدهى أن (أرزقي) كان رئيساً لتحرير صحيفة عنصرية شهيرة ظل في حالة استفراغ صحفي يومي ضد المكوِّن المدني (حتى قبل تشكيل الحكومة)..! لكنه لم يجرؤ على الكتابة ضد العسكر القتلة.. فهم يعلفونه كحمار..! يهابهم خوفاً وطمعاً بمنتهى الإسترذال الآدمي.

ــ لماذا ــ رخاص الصحافة ــ لا ينتقدون مجلس السيادة الحالي في مكونه العسكري وبين هذا المجلس من يستاهل ثورة أخرى؟!

* الإجابة مفهومة لأصغر ثائر؛ وهي أن الكُتَّاب المعنيين عبيد لمن عنده المال والسلاح حتى لو كان جنجويدي لا علاقة له بالسودان وغير مهموم بإنسانه؛ بقدر إهتمامه بالقتل والنهب والإرتزاق كسبُّوبة منحطة للعيش.

* كتاب الغفلة؛ ومنهم رؤساء تحرير بارزين في السفالة؛ ظلوا في وجلٍ من التغيير الذي أحدثته ثورة ديسمبر؛ فأي مؤثر على مآكلهم ومشاربهم وخزائنهم الحرام يشق عليهم.. وبالتالي يجب أن يحظوا باستمرار تناسل العسكر والفساد والاستبداد لضمان المدد.. وليرزح الشعب في سقرٍ اعتاد عليها.. هكذا يفكرون..!

* إن أية ثورة تغيير أو وعي يقودها الشعب مكلفة لكتبة السلطان؛ ممن يطيب لهم العيش في ماخور المليشيات البربرية.. ثم تعجب لهذا الكاتب أو ذاك ناصحاً أو متحدثاً باسم ثورة يرجو فشلها بدعمه لقتلة شبابها؛ بل كان يسعى فعلياً لإفشالها من أجل استمرار تدفق رشاوى أسياده؛ لتعيش أسرته الصغيرة منعَّمة ويظل الشعب معدماً..! وكاتب آخر يستميت أن يظل الجنجويد في المشهد؛ بل يحلم بكبيرهم حاكماً للسودان (الهامل)!.. رغم ان هذا (الضابط الخلوي) والذين معه إفراز قميء وخطير لحقبة العصابة الإسلاموية؛ ومهدد رئيس لسلامة مستقبل أمتنا بأطماعهم الذاتية الكبيرة وارتهانهم لأعداء ثورتنا في الخارج.

ــ ما الذي جرى للسودان لتكون خياراته السياسية محصورة بين (السواقط) بعد الثورة العظيمة؟!

* ومن عبث الأقدار أن تجد الكتاب الذين وطدوا للفساد والقهر والقتل طوال حقبة البشير ناصحين ومنتقدين ومقومين للحكومة الإنتقالية الحالية.. لقد كان الإجرام الإسلاموي أسلوب حياة يمشي بينهم؛ لكنهم ظلوا ومازالوا يغضون الطرف عن جرائم أولياء نعمتهم من العساكر الجوف وأصحاب الدقون المصنوعة.. هؤلاء الكتاب عبيد بالمعنى الأصيل للعبودية؛ ربما معنى لم تحمله الكتب.. فشهواتهم فوق جوعنا.. وراحتهم فوق آلامنا.. ورفاهيتهم فوق معاناتنا.. وحياتهم فوق حتفنا.. مع ذلك يحاولون إيهامنا بأنهم يرجون خيراً للبلاد وقد عهدناهم جند مخلصين للأشرار..!

أعوذ بالله
عثمان شبونة
المواكب ــ الثلاثاء

 

 

18 تعليقات
  1. Sami يقول

    الهندي عزالدين، الطيب مصطفي، إسحق فضل الله، والقائمة طوييييييلة….. هؤلاء يجب أن يحاكموا.

  2. John يقول

    أرْدُمْ، وأرمِي قِدَام، ولا نامت أعين الجبناء !!!!!!! وهل يُوجد علي وجه الأرض، أجْبَن مِن الذي يواجه العزل السلميين بالبندقية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    #الثورة_محروسة_بإسودها.

  3. كُجج يقول

    نعم (يحاولون إيهامنا بأنهم يرجون خيراً للبلاد وقد عهدناهم جنداً مخلصين للأشرار..!

  4. Ahmed sudani يقول

    بالنسبة للفضايح خلينا نشوف بعض من بلاوى الكيزان الاسلاميين:
    اول جريمة زنا من رجل سياسي كانت عام ١٩٨٨م وقام بها عضو الجبهة الاسلامية (ع خ م) داخل عربية بوكس عندما كان اعضاء التنظيم في مناسبة احياء زكرى الكوز الهالك ابوجديري بالخرطوم.
    الاسلاميين اول من ادخل الدبلوماسية للبارات واقعة دبلوماسي البار ٢٠١٧م حيث حاول الكوز الاسلامى اغتصاب الفتاة الامريكية داخل البار حيث زكرت في محضر تحقيق الشرطة الامريكية (لقد امسك صدرى ومؤخرتي بقوة) واضح انو الكوز كان سكران وهايج.
    الكيزان بيزنوا في نهار رمضان وبالجملة كمان
    وقام بها الاسلامي الكوز القيادى (م ط م ح) الشهير بالبلدوزر حيث ضبط مع اربعة بنات بنهار رمضان ولم ينفذ فيه اى نوع عقوبة.
    في عام ٢٠١٧م قام احد الدبلوماسيين الاسلامىين الكيزان بالالتحام بمواطنة امريكية من الخلف في مترو المواصلات في واقعة تحرش مثبتة.
    قام الاسلامى الكوز (ن ع ن) بمدينة الدويم بتخدير طالبة جامعية واغتصابها وادين بالمحكمة بالسجن ١٠ سنوات لكن المخلوع البشير اصدر القرار الجمهورى ٢٦٥ لعام ٢٠١٣م باطلاق سراحه.
    قام الكيزان عام ٢٠١٥م بارسال بناتهم من الجامعات الكيزانية للالتحاق بتنظيم داعش لممارسة جهاد النكاح وعندما حمل بعضهن سفاحا قام جهاز الامن باحضارهن ومعهن اولادهن من الحرام وعمل مؤتمرات بصالة الوصول بمطار الخرطوم ليبان ان الامر عادى ولم يقم الحد عليهن.
    في عام ٢٠١٨م ضبط واحد كوز مهم جدا جدا في شقة بالمعمورة ومعه كوزة زميلته في مكان عمله بالقصر وكان هنالك زجاجة ويسكي معهم.
    وايضا شواذ البنك الشمال الكوزين الشمال.
    دى بعض فضايح الاسلاميين الكيزان الاخلاقية

    1. ahmed يقول

      عثمان خالد مضوي محمد طاهر احمد حسين نور الهادي عباس ..بس شواذ بنك الشمال ديل ماعرفتهم وبتاع الشقة دا ماسمعت بيهو .. الناس ديل علموا الشيطان

      1. Ahmed sudani يقول

        حاتم حسن بخيت
        دا سكرتير المخلوع البشير وكان مدير مكتبه بدلا عن الجاسوس السعودى الفريق طه
        والكانت معاه كوزة برضو واتضح انهم ماجرين الشقة في المعمورة من زمن بعيد لممارسة الرزيلة
        الغريبة لقوا زجاجة وسكي معاه
        الوسكي دا ذكرني بالدبلوماسي الكوز حسن ادريس بتاع بار منهاتن بنيويورك بعد ماسكر تمام فات هجم علي البنت الامريكية
        وبرضوا في بداية التسعينيات الكوز التجاني مشرف (كوز معروف جدا في جامعة الخرطوم وكان كادر عنف) قام هذا الكوز باغتصاب فتاة امريكية معاقة باحدى دور الرعاية المخصصة لذوى الحالات الخاصة وتم تهريبه بسرعة بواسطة كيزان السفارة السودانية للخرطوم وكانت فضيحة كبري في امريكيا

      2. نبيل سعد يقول

        في زمنو طلع كاريكاتور بقول ( الحقني يا بتاع السواري من نائب البراري) الكوز عثمان خالد مضوي دا كان نائب الدائره بتاعتنا في الديموقراطيه و انا زاملت اخوه امين خالد في بري الاميريه

    2. سوداني متشائم يقول

      لم يرسلوا بناتهم من وكر مامون حُميضه بل جاهدوا ببنات الغير كما اسبق و ان قطعوا منح ابناء الغير و ارسلوا ابنائهم !!!

  5. مدثر يقول

    ضربتهم ضرب بكلمات كالرصاص لكنهم ما بفهموا ما بستحوا هم عبيد ابناء عاهرات يعرفهم الشعب السوداني بالاسم وما اكثرهم في الصحافة بل تقريبا كلهم عداك وثلاثة او اربعة صحفيين وصحفتين او ثلاثة يسلم قلمك

  6. عكر يقول

    يا شبونة .. البلد ملانا وسخ و قتلة نعم قتلة كثيرون هم من نشطوا بتحريك الشيطان باقلامهم الماجورة.

  7. المغبون يقول

    قاتلهم الله مرتزقة السلطان وعبيد المال كما ذكرت لا فض فوهك

  8. بشار بن برد يقول

    يا سلام شبونة
    قلم جرئ لا يخاف في الحق لومة لائم
    اضرب العفن كله ( بيض خايس )
    ما تنقطع يا شبونة
    الله يحفظك

  9. مرور يقول

    عوداً حميداً مستطاب أيها القامة….

  10. مطر . يقول

    والله يسلم قلمك . وحفظ الله امثالك .لكن يا استاذ الشباب واعي تماما لهؤلاء الرعاع بل بالعكس هنالك شباب معهم وثائق ومستندلت وصور لهؤلاء الجهله مع الفريق خلاء والكاذب الارزقي حثاله طال الزمن ام قصر سيرجع الي تشاد موطن اجداده والهندي الي الهند وخال المقبور الي نيجيريا اذا قبلت فيه الكل الي المقبره . لقد نسيت صاحب الشفافيه منعم هههههههههه.

  11. الرحالة يقول

    العلى راسه بطحة يحسس عليها .كما تكونوا يولى عليكم . وانا عبد لله فقط اما انتم فانظروا لقلوبكم تعرفون عبيد من انتم .

  12. العطبراوي يقول

    يجب فتح بلاغات في نيابة الثراء الحرام من اين لهم هذا الدور والصحف والفضائيات . الكل يعلم انالعمل الصحفي لايدر هذا الكم من الثروة.نعم هنالك صحفيين اصحاب شفافيه ومهنيه عملوا اضعاف اعمار هولاء اللصوص لم تظهر لهم ثروات…
    استرداد اموال الشعب مطلب ثوري. الشعب السوداني حكم علي اولياء نعمة هؤلاء. التباطؤ في اتخاذ الاجراءات ضددهمز جعل هؤلاء الشراذم النكرات من التطاول علي الشعب السوداني وثورته.التحية للاستاذ شبونه وفيت وكفيت.علي الجهات العدليه القيام باللازم

  13. عبود جابر يقول

    والضو بلال أكبر معرصي البشير
    والخنيث الهندي عز الدين صاحب شنطة المكياج

    1. عمروبن العاص خير يقول

      شبونة الاسد… لغة (خاصة) لاتشبه اللغات ووضوح كالحق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.