الإستخبارات العسكرية تعتقل صحفي بالسلاح الطبي وأفراد يكيلون له الشتائم

الخرطوم: الراكوبة

اعتقلت الاستخبارات العسكرية بالسلاح الطبي الزميل الصحافي بصحيفة “المواكب” حيدر إدريس الاربعاء.

وكان حيدر يقوم بتغطية خبر وفاة وزير الدفاع جمال الدين عمر.

وقام أفراد من الاستخبارات بحبس حيدر, نحو 3 ساعات وتوجيه الشتائم إليه واستفزازه.

وتوفي اليوم الأربعاء, وزير الدفاع بعاصمة جمهورية جنوب السودان إثر ذبحة صدرية.

واقيمت جنازة رسمية بعد وصول جثمانه من جوبا للخرطوم بمشاركة قادة الدولة.

ووصف رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، وزير الدفاع الراحل بانه كان “جسر التواصل” في الفترة العصيبة من التاريخ السياسي للسودان وهي تتخلق قبيل الفترة الانتقالية بعد نجاح ثورة ديسمبر المجيدة

وقال حمدوك في فيديو على حسابه في تويتر عقب تشييع الراحل وزير الدفاع “لقد فقدت بلادنا اليوم احد أبنائها الاوفياء والمخلصين وهو يؤدي واجب الوطن”.

وقال انه اسس حكمه على الراحل من تجربة التعايش التي تواصلت مع الفقيد خلال الستة والسبعة اشهر الماضية “ووجدناه نعم الصديق والرفيق كان مخلصا يؤدي واجبه بامتياز”.

ووصف الراحل بانه كان ” ذلك الجسر الذي ربط بين المكون المدني والعسكري في الفترة الانتقالية وادى واجبه في ملف السلام بكل الجدية والاخلاص وكان شعلة من النشاط”

وأكد حمدوك ان الراحل ظل يعمل في ملف السلام بكل اخلاص وجدية مما اكسبه احترام كل الذين تعاملوا معه من حركات الكفاح المسلح والجانب الحكومي.

‫6 تعليقات

  1. اعد صياغة الخبر! لم نفهم لماذا حبسوه وشتموه؟ هل لأنه من صحيفة المواكب؟ أم لأنهم لا يريدون تغطية خبر وفاة وزير الدفاع ولا السؤال عن سبب وفاته؟ أو لأنهم عندهم مشكلة خاصة مع هذا الصحفي، إلخ ما ينط لي واحد يقول لي جبسوه وشتموه وخلاص!

  2. إقتباس 1
    (اعتقلت الاستخبارات العسكرية بالسلاح الطبي الزميل الصحافي بصحيفة “المواكب” حيدر إدريس الاربعاء.
    وكان حيدر يقوم بتغطية خبر وفاة وزير الدفاع جمال الدين عمر.
    وقام أفراد من الاستخبارات بحبس حيدر, نحو 3 ساعات وتوجيه الشتائم إليه واستفزازه.) ……….. دا الخبر

    إقتباس2
    وتوفي اليوم الأربعاء, وزير الدفاع بعاصمة جمهورية جنوب السودان إثر ذبحة صدرية.
    واقيمت جنازة رسمية بعد وصول جثمانه من جوبا للخرطوم بمشاركة قادة الدولة.
    ووصف رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، وزير الدفاع الراحل بانه كان “جسر التواصل” في الفترة العصيبة من التاريخ السياسي للسودان وهي تتخلق قبيل الفترة الانتقالية بعد نجاح ثورة ديسمبر المجيدة
    وقال حمدوك في فيديو على حسابه في تويتر عقب تشييع الراحل وزير الدفاع “لقد فقدت بلادنا اليوم احد أبنائها الاوفياء والمخلصين وهو يؤدي واجب الوطن”.
    وقال انه اسس حكمه على الراحل من تجربة التعايش التي تواصلت مع الفقيد خلال الستة والسبعة اشهر الماضية “ووجدناه نعم الصديق والرفيق كان مخلصا يؤدي واجبه بامتياز”.
    ووصف الراحل بانه كان ” ذلك الجسر الذي ربط بين المكون المدني والعسكري في الفترة الانتقالية وادى واجبه في ملف السلام بكل الجدية والاخلاص وكان شعلة من النشاط”
    وأكد حمدوك ان الراحل ظل يعمل في ملف السلام بكل اخلاص وجدية مما اكسبه احترام كل الذين تعاملوا معه من حركات الكفاح المسلح والجانب الحكومي………………………. دا كلو حشو ساااااااااااااااااااي

  3. عنوان الخبر المنشور لاعلاقه له بالكتوب
    ذكر معلومه عن صحفي واسم جريدة لكن لاتفاصيل .
    لكن نقل خطاب السيد رئيس الوزراء بالذبابه كمايقولون؟؟؟؟

  4. الخبر ناقص لعدم ذكر سبب ملاحقة الصحفي و الجزء الآخر من الخبر تشتيت الانتباه القارىء بأنه يدخل في تفاصيل حدث آخر بدلا من اجازه كونه له علاقة بالخبر الاساسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق