أخبار السودان لحظة بلحظة

الطلاب العائدون من الصين يرفضون دخول الحجر الصحي

4

الخرطوم: الراكوبة

رفض عشرات الطلاب العائدين من الصين عبر دولة الإمارات العربية المتحدة التي قضوا فيها فترة عزل استمرت ثلاثة أسابيع مغادرة الطائرة الإماراتية  التي أقلتهم إلى الخرطوم.

وقال مصدر مطلع لوكالة السودان للانباء الخميس, إن الطلاب الذين عادوا ظهر اليوم رفضوا الإذعان للسطات الصحية التي رأت أخذهم لمستشفى بالخرطوم لإكمال الفحوصات الطبية وربما فترة عزل للتأكد من خلوهم من فايروس كورونا، وذلك عقب تقارير غير مؤكدة  أشارت إلى أن بعضهم كسر العزل وخرج للصلاة أو للتبضع خارج منطقة العزل.

وكان حوالي 143 من الطلاب والطالبات الذين يدرسون في مقاطعة خولي الصينية والتي تضم مدينة ووهان- البؤرة التي انطلقت منها جائحة كورونا وصلوا إلى مطار أبو ظبي 4-مارس 2020 على متن طائرة إماراتية، من مدينة ووهان الصينية التي شهدت انتشارا لفيروس كورونا المستجد، ووضعت المجموعة في الحجر الصحي مباشرة ولمدة ثلاثة أسابيع وغادر الإمارات منهم حوالي 102 إضافة إلى أربعة أطفال بينما فضل آخرون البقاء مع أسرهم بالإمارات العربية المتحدة.

وكان البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة، قال في تصريحات صحفية بالخرطوم إن الطلاب السودانيين القادمين من الصين عبر دولة الإمارات للبلاد اليوم، سيخضعون للإجراءات الطبية الروتينية التي حددتها السلطات الصحية بالبلاد في التعامل مع أي قادم من خارج السودان.

وما تزال السلطات بمطار الخرطوم تعمل على إقناع الطلاب بالعدول عن موقفهم ودخول الحجر الصحي.

4 تعليقات
  1. محمد يس يقول

    يدخلوا الحظر غصباً عنهم، بلاش استهتار وقلة أدب. سلامة المجتمع أهم من سلامتهم الشخصية.

    1. Abou Fares يقول

      وينجلدوا كمان لو أصروا على موقفهم لأنهم للأسف ما احترموا حتى العلم الدرسوه . هم قايلين جايين من البطانة ولا همشكوريب . والله دي قلة أدب ما حصلت .. والحكومة يجب أن تكون حاسمة في بعض الأمور .

  2. محمد علي الهجانة علي يقول

    يا جماعة الخير هذه تنضوي تحت ما يعرف بالقضايا المصيرية وهذه لا يسمح لأصحابها أن يفتوا هم فيها ؛؛ هذه تحددها الجهات الصحية في البلد وهذا يعتبر مصير أمة بأكملها ؛ ثم ماذا لو كان في أنفس هؤلاء شئ من نوع توجهات النظام البائد وقصدوا بفعلتهم هذه المزيد من البلبلة والشوشرة كما يقولون ؛؛ إذا الأمر تطلب الضرب فاضربوهم ؛؛ حتى لا يدخل ذلك تحت طائلة ما يعرف بقلة الأدب وقلة الحياء ؛؛؛؛؛

  3. عبد الوهاب الكردفاني يقول

    عشان تاني كلاب زي ديل تدلعوهم و تنقذوهم. كان مفروض تتركوهم في وهان الصينية. انا ما عارف ليه الانسان السوداني نمرود و لمن يكون في مشكلة يتمسكن و يتجلع و يبكي لكن تنقذو منها يتمرد عليك. نفس الطريقة عملوها الكانو عالقين علي المعابر المصرية. لكن الحق علي الحكومة الضعيفة كان مفروض يرسلو ليهم جماعة الدعم السريع عشان يجيبوهم من المطار حبوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.