أخبار السودان

أردول : أرد على مديري المقال ( وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)

الخرطوم – الراكوبة

كشف مستشار وزارة المعادن المستقيل , نائب مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول عن أن صراعه مع مدير الشركة المقال كان تعبيرا عن صراع ما بين قوى الثورة والتغيير في مواجهة قوى ضد التغيير تنتمي للنظام البائد ومؤسساته .

وأكد أردول حسب صحيفة السوداني الصادرة اليوم الثلاثاء عدم اهتمامه باتهامات المدير السابق , وتساءل حول كيفية تسريب كل المستندات التي تخص مكتبه في الوقت الذي لم يتسرب فيه أي مستند يخص مكتب المدير ,

وأضاف أرد على اتهامات مديري السابق بـ (وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما )

‫4 تعليقات

  1. دا هروب من ساحة القتال – يعني المدير عندو حق في كل لكمة قالا على الاقل حتى الان لم تثبت ولا كلمة سؤ واحدة عليهو وهو اثبت عليك و بالمستندات كمان.
    يا شيخ اتلهي وشوف ليك كلام غير كدا لانك انت الجاهلون انت البديت التعدي و عامل فيها ولا خبير اجنبي عايز تتمكن وتعمل فيها ابو عرام .
    الليلة وين تمشي لا حركات بتقبل بيك ولا انتقالية بتقبل بيك .
    اقول ليك اقتراح امشي لسيدك حميدتي يديك وكيل عريف وتبقى حرس شخصي ليهو احسن من الشارع

  2. السيد اردول لتبرئة نفسك وللتوضيح للرأي العام والشعب السودانى الذى كثر منهم يؤيدونك – وانا منهم نطاااالبك بعقد جلسة مناظرة وتحكيم مرئية او تسجل وتبث بينكما انتم الطرفين ..أأمل ان يتحقق ذلك

    كفااااية اتهام واتهام متبادل والكلالالالام في الاخر يشيلووو الهواااااااااااااااء

    اعتقد ان كلامى ده وااااضح والا اعتبرناكم الطرفين متسلقين وارزقية (على) اكتاف الشعب في احراش ومعسكرات النزوح والتهجير ياسيد اردول

  3. بصراحة الموضوع يضحك وبس حزب الامة حزب كبير وهو من قام بتلثورة مع باقي الاحزاب ويا جماعة الخير اهلنا زمان قالوا السمكة لمن تشبع بتطلع من البحر وما بتقدر ترجع تاني نحنا ظا حالنا كدا فكروا غي اطفالنا وكبار سننا شوية والله العظيم نحنا شوفنا خير لمن شحمنا شاهد علينا حرام عليكم اطفالنا يتعذبوا كدا وبناتنا المراهقات لا حول ولا قوة الا بالله

    1. دا طرفنا من التعليقات اذا بتنشروا كلام الطير في الباقير وتتجاهلوا تحذيرات ابو الخضّير !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..