أهم الأخبار والمقالات

مدير مطار الخرطوم لـ(الراكوبة): اجرينا الماسح الحراري لكل القادمين

الخرطوم: الراكوبة

أكد مدير مطار الخرطوم الدولي عصام جري لـ(الراكوبة) اجراء الماسح الحراري لكل القادمين عبر المطار خلال فترة الاستثناء ” ٤٨ ساعة ” والتي نفذت منذ ١٩ عشر من مارس الحالي مدة فتح المجال الجوي من قبل الكادر الفني من وزارة الصحة بالمطار.

وأوضح (عصام جري) أن القادمين بلغ عددهم ألفين، وأن سلطات المطار أخذت بياناتهم بالإضافة لصور لجوازاتهم.

‫8 تعليقات

  1. لايكفي المسح الحراري لان فترة حضانه اسبوعين وبعدها تظهر الاعراض مثل الحمى والتهاب الحلق. على الجهات المسؤوله تتبع العايدين وعمل لهم حجر منزلي او مكان تحدده الحكومه

  2. الله يكون في عون أهلنا في السودان
    لكن هذا عشوائي الذي يجري

    مفترض يكون هناك حجر قرب المطار لمدة ١٥ يوم لكل القادمين

    وعلي المسافرين اذا لم يتم حجرهم ان يعتذلو في بيوتهم ١٥ يوم قبل أن يصافحو اي شخص
    احمو اسركم وأهلكم واقاربكم… لاتعتمدو علي كاشفهم هذا…رجاء

  3. فعلا الله يكون فى عون اهلنا في السودان…….انا ما عارف السودانيين ديل بمختلق مشاربهم بفكروا كيف؟
    تم فتح المطار لمدة 48 ساعة و علقنا حينها بان هذا اغبى قرار يتم اتخاذه لان معظم الحالات بجميع بلدان العالم هى لحالات مسافرين خالطوا مرضى بالدول التي كانوا بها و لهذا عمدت الدول لقفل مطاراتها في وجه الاجانب القادمين اليها او في وجه مواطنيها مع مساعدتهم و ايوائهم و ذلك لحماية مواطنيها بالداخل و لمنع انتشار المرض مع احترامنا لحق مواطنينا فى العودة لوطنهم و فيهم المريض او من تقطعت بهم السبل خارجيا و لكن الوطن أهم و نعرف جميعا امكانيات بلدنا الصحية و الاقتصادية لو انتشر هذا المرض و على الدولة تحمل واجباتها تجاهم باسكانهم و اطعامهم باماكن وجودهم كما تفعل الدول المحترمة حتى انقشاع الغمة و لكن فتح لهم المجال الجوي و دخلوا و ها هى النتيجة كل الحالات المسجلة الان بالسودان الان هي لمرضى اتوا من خارج السودان…..
    أمر آخر مهم و هو حجر كل القادمين من الخارج لمدة اسبوعين و فحصهم في اليوم الثالث عشر و اعادة الفحص مرة اخرى اذا كانت النتيجة سلبية و لا يكفي الماسح الحراري الذي يتشدقون به فممكن الاعراض تظهر بعد عدة ايام من تاريخ الاصابة ففترة الحضانة للمرض تمتد من اربعة ايام تقريبا لاسبوعين بمعنى يمكن ان تكون درجة الحرارة طبيعية و تظهر الاعراض بعد حين…….و السودانيين غير مدركين لاهمية هذا الامر فيعطوا معلومات شخصية غير صحيحة عنهم عند دخولهم البلاد و ارقام تلفونات غير صحيحة و يهربوا من الحجر الصحي و دونكم الشخص الذي هرب و وجد باحدى القري البعيدة يوزع البارد و الماء للمعازيم في مناسبة اجتماعية من المفترض الا تقوم حسب التوجيهات الصحية….. فابالله عليكم ماذا يستفيد الشخص اذا نقل المرض لاقربائه و احبابه و زوجته و والديه و اصدقائه و جيرانه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ليرتقي الجميع لمستوى المسؤولية و نحاول ان نرفع من مستوى تفكيرنا و تصرفاتنا و احترامنا للاخرين و نتصالح مع ذاتنا……و نرجو ومن المسؤولين عدم تكرار الخطأ مرة أخرى و ألا يقوموا بفتح المطار للقادمين من الخارج و تتحمل الحكومة المسؤولية تجاههم بالرغم من قصر ذات اليد و لكن انتشار كورونا بالسودان معناه الدمار و الهلاك لاهلنا المساكين…..و الله المستعان

  4. ربنا يحمي السودان واهله وبتنمى انو الكابوس ده يزول قبل رمضان بإذن الله والناس ترجع زي ماكان واحسن لذلك ياريت كلو زول يلتزم بالحجر المنزلي

  5. مسح حراري!!!! يا تعبانين…. اي مسح حراري بطلع الكرونا يا…….. أكان اجدي ان يسكتوا… لان المرضى في الأيام الأولى ليس لهم أي اعراض ولا يمكن فحصهم الا بالحمص النووي… احسن تسكنوا وتلموا الدور..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق