أخبار السودان

كندا تعلن أعداد الوفيات المتوقعة جراء فيروس كورونا المستجد

توقعت الحكومة الكندية، الخميس، أن تتسبب جائحة كوفيد-19 بمقتل ما بين 11 ألفا و22 ألف شخص في كندا.

وقالت الحكومة إن الإصابات يمكن أن تصل إلى 1.9 مليون حالة قبل أن يتم كبح انتشار الفيروس، مع الأخذ بعين الاعتبار تقيّد الكنديين بممارسة التباعد الاجتماعي وإجراءات أمان أخرى خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وهذه هي التوقعات الأولى للحكومة الفيدرالية بشأن الخسائر البشرية المحتملة للوباء في كندا.

وسجلت كندا مع حلول صباح الخميس ما يقرب من 20 ألف إصابة حالة و476 وفاة، وفقا للأرقام التي قدمتها سلطات المقاطعات.

وقالت مديرة هيئة الصحة العامة الكندية تيريزا تام إنّه بحلول 16 أبريل، يتوقع أن تكون حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس بين 500 و700 شخص على الأرجح.

وأضافت “لا يمكننا إنقاذ الجميع، ولكن يتعين علينا انقاذ حياة كل انسان عندما نستطيع ذلك”.
وأشارت الى أن هذه “التوقعات ليست بلّورات سحرية ولا يمكننا التنبؤ عبرها بالمستقبل، لكنها تساعدنا على التخطيط وتقول لنا إن إجراءاتنا الجماعية يمكن أن يكون لها تأثير مباشر وكبير على مسار الوباء”.

ويتضاعف عدد الإصابات في كندا كل ثلاثة أو خمسة أيام، وقد رفضت السلطات الصحية تحديد متى تتوقع أن يبلغ معدل الإصابات الذروة في البلاد.

وقال مسؤولون في كيبيك التي تعدّ المقاطعة الأكثر تضررا في كندا مع ما يقرب من نصف الإصابات في البلاد إنّ الوباء قد يصل الى ذروته هناك منتصف أبريل.

ويتعرض رئيس الوزراء جاستن ترودو لضغوط من أجل نشر الأرقام الرسمية حول تأثير الوباء في كندا، لكن المقاطعات الأربع التي تضم 94 بالمئة من الإصابات قامت بذلك.

ويشدد ترودو على أن تطور انتشار الفيروس يعتمد على الأشخاص الذين يلتزمون بالبقاء في المنزل والتقيد بالتباعد الاجتماعي.
الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق