أهم الأخبار والمقالات

قيادات حركة إسلامية بجهاز المغتربين يتحولون للجان مقاومة

أفادت الزميلة صحيفة المواكب بأن عدداً من بقايا النظام البائد بجهاز شؤون العاملين بالخارج، ما زالوا يمارسون نشاطهم النقابي تحت غطاء “لجان المقاومة”.

وأكدت مصادر “المواكب” أن هناك مجموعة من قيادات المؤتمر الوطني، المحلول والحركة الإسلامية يشغلون وظائف قيادية بالجهاز وينفذون أجندة حزبهم المحلول، منهم الأمين العام للحركة الإسلامية بجهاز المغتربين، الذي يتولى حالياً منصب مدير عام الجاليات، بالإضافة الى موظفة أخرى تعمل في إدارة الإعلام.

قالت المصادر إنها كانت قيادية في القطاع السيادي ورابطة المرأة العاملة قبل الثورة، وأشارت إلى أنها تعمل الآن قيادية بقوى الحرية والتغيير، إلى جانب مصور يعمل في إدارة الإعلام، محسوب على مليشيات الدبابين، التي كانت تقاتل، في جنوب كردفان، وأحد المقربين من الأمين العام لجهاز المغتربين الأسبق حاج ماجد سوار.
وشكا عاملون بالجهاز من تحركات المجموعة، وقالوا إنها تمارس الابتزاز السياسي والوعيد ضدهم، وناشدوا لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد، بضرورة تطهير جهاز المغتربين منهم. ووضع حد لتحركاتهم.

‫14 تعليقات

  1. التطهير ليس علاج لهذه المشكلة
    الحل في حل هذا الجهاز الذي لا فائدة منه

    نرجو من لجنة ازالة التمكين حل جهاز المغتربين فوراً

  2. نحن كمغتربين لم نستفد من هذا الجهاز نقوم بدفع ضرائب ورسوم وغيره ولانحصل على أي مقابل ماهي الخدمات التي قدمها للمغترب

  3. يجب حل هذا الجهاز الذي لا فائدة منه .. فلم يقدم لنا طيلة انشائه ما يفيد المغترب ولا يعرف له المغترب خيراً ابداً … يجب حله عاجلاً لا آجلاً .. فهو مأكلة وامتداد لأكل أموال الناس بالباطل الذي مارسه الكيزان .. فماذا تنتظر هذه الحكومة حتى يشار لها بأن هناك فساد .. معنى ذلك إنه لا زال هناك من يعبث بنا فليسقط هذا الجهاز الفاسد ويجب محاربته..

  4. المشكلة الأكبر هى خارج السودان تكمن فى ممثلى الجاليات فجلهم من التنظيم الاسلامى أو من تم شراؤهم، نحن فى كندا وفى جالية سان كاثرين نعرف من كانوا يستلمون الأموال من السفارة!

    1. سلام يا طافش
      حسب ما ذكرت بانكم (تعرفون من كانوا يستلمون الأموال من السفارة) فهل لك بان تتكرم و تذُكر اسمائهم حتي يأخذ ناس الجاليات في كندا الحذر منهم و التعامل معهم !
      التلميح لن يُفيدهم بل التصريح بإعلان الأسماء هو الأفيد للجميع في بلاد التهجير و المهجر !

  5. لا لا لا خلوه الجهاز ده خلوه كما هو
    ما هم جايين تاني
    انتو فشلتوا خلاص يلا العرجا لمراحها
    الشعب ثائر ضدكم وهو يواجه فيروسين قاتلين في ان واحد covid-19 و kahit-19
    وانتو بدل تواجهوا المشاكل بمسئولية لسة متعلقين في شماعة كيزان كيزان وكان الشعب ده لا بياكل ولا يشرب ولا يفهم

    1. عبد العال يا كوز يا واطي…لو حكمتنا قحت 1000 سنة ، ولا يوم واحد من أيامكم لعنة الله عليكم أجمعين…أمشي ألعبو غيرها

    2. الشعب يجب ان يأكل من عمله ولاينتظر الحكومه
      هل جلوس الشباب أمام ستات الشاي من الصبح
      للمساء يفيد أو يقدم .
      يجب ان يتحرك الشباب للعمل والانتاج

  6. المفروض الجهاز يقدم الخدمات للناس ولا شنو والشخص المناسب في المكان المناسب تجديد الجهاز وتعين الكفوء مهم جدا والجهاز ممطن يساهم في حاجات كتيرة نسال الله السداد

  7. اقول لكم بكل صراحه معظم العاملين في الجهاز من الأمن ومن كتائب الظل الشرطة الشعبية وانا عارفهم واحفظهم بالاسماء ومستعد ازود لجنة إزالة التمكين بكل التفاصيل وحقيقة جهاز المغتربين عبئ ثقيل على الدولة وبعدين ماتنسو شركة المهاجر احد فروع الجهاز وبؤرة من بؤر الفساد في الجهاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق