مقالات سياسية

هل التزوير المنظم هو السبب المنطقي لتدهور قيمة الجنيه؟

كيف يمكن تدارك ذلك؟!

الاقتصاد مثله مثل بقية العلوم الانسانية لديه قوانين و معادلات علمية تسري علي الجميع , وعندما يبدو أن بعض تلك القوانين لاتعمل في السودان , فيجب أن نبحث عن السبب.

فمثلا وباء الكورونا الذي اجتاح العالم يكاد يكون قد أوقف حركة السفر بين الدول كما و تسبب في بطء شديد لحركة التجارة العالمية مما أدي لاقتراب سعر فائدة الاقتراض في امريكا من الصفر . كساد أقتصادي تجاري عالمي يعني اقبالا قليلا علي شراء العملات الصعبة من دولار و خلافه .

هذا هو حال العملات الصعبة في كل بلاد العالم عدا السودان لماذا؟ لماذا يرتفع سعر الدولار بالسودان بشدة في زمن الكورونا رغم أن حركة السفر الخارجي قد توقفت وكان من المنطقي أن يحدث العكس؟الشيء المنطقي أن يقل سعر الدولار لقلة الطلب عليه (لامسافرين تجار لدبي أو للصين – حركة البضاعة الواردة قلت).

من الاسباب المنطقية التي يمكن أن تؤدي للارتفاع الجنوني لسعر الدلار بالسودان هو أن من يشتريه يفعل ذلك كنوع من غسل الاموال , غسل عملة سودانية مزورة لم تلكفه طباعتها الا ثمن الورق و الحبر بدولارات حقيقة . وماذا يضير المزور أن ارتفع قيمة الدولار ل١٥٠ جنيه او ١٠٠٠ جنيه , فذلك لايعني له الا قيمة الورق و الحبر الذي يطبع به ويزور العملة السودانية .

من حين لآخر يرد في الأخبار أن الشرطة قد القت القبض علي بعض مزوري العملة , أعتقد أن ذلك ماهو الاقمة جبل الجليد الذي لم يكتشف بعد ؟ هل تعلم وزارة المالية و بنك السودان والاجهزة الامنية كمية العملة المزورة المتداولة حاليا ؟ الارتفاع الجنوني لسعر الدولار- لايوازيه ارتفاع في حجم الواردات المستوردة من الخارج (التي استخدم الدولار لشرائها) , فيبقي الاستنتاج المنطقي هو أن من يفعل ذلك (يشتري الدولارات) لايفعل ذلك بغرض استيراد أي سلعة بل بغرض تبديل عملة مزورة لم تكلفه طباعتها شيء يذكر بمال حقيقي (دولار , ريال , ذهب, عقارات …الخ).

ماالحل اذن ؟

كنت أناقش ماشرحته أعلاه مع صديق عزيز لي , وهو رجل فطن جدا و يعرف السوق السوداني معرفة دقيقة . قال لي صديقي أنه لو كان مسئؤلا لبادر بسرعة بتغيير العملة السودانية للفئات الكبيرة فقط ؟ سألته بغباء , لماذا تبديل الفئات الكبيرة فقط؟ قال لي لو كنت مزورا لما زورت الا الفئات الكبيرة , فوق المائة , فذلك أجدي لجهد المزور . ثم أردف قوله: وعند تبديل القديم بالجديد سيكون للبنوك أدوات فحص دقيقة للعملة للعملة المرجعة , سيكون للمزورين و اتباعهم خيارين أما اتلاف العملة المزورة أو محاولة تبديلها بالعملة الجديدة و حينها سيقع من يحاول تبديل مبالغ طائلة من فئات العملة المزورة في ايدي السلطات ويتم اتلاف الفئات المزورة .

بعد الثورة المجيدة أصبحت علاقة السودان مع دول الغرب علاقة جيدة , ويمكن استثمار هذه العلاقة في الاستعانة بالاجهزة المعنية في تلك البلدان في حملة حكومية لتقدير نسبة العملة المزورة المتدوالة بطريقة علمية و بناء علي نسبة الكمية المزورة المتداولة يمكن اتخاذ القرار المناسب حول تغيير العملة من عدمه .وان تم اتخاذ القرار بتغيير بعض فئات العملة يمكن الاستعانة باؤلائك الاصدقاء لطبع فئات عملة جديدة يصعب تزويرها .

بالطبع لايمكن اتخاذ اي اجراء بخصوص العملة الا بعد انجلاء و باء الكرونا ان شاء الله

حسين عبدالجليل
[email protected]

‫4 تعليقات

  1. لا ….يمكن ونص … ان تطلب شئ لا يكلفك غير خطابات رسمية مرفقة بنماذج العملة وفئاتهاالمطلوبة… اين كنا نطبع قبل الاتقاذ المشؤومة ..سنعيد سيرتها اعتبارا من 29 يونيو 1989

  2. ادعوا لاقالة البدوى وتعين كاتب المقال وزيرا للمالية فورا
    ابحثوا عن هذا المواطن وعينوه مكان البدوي

    الحلول الاقتصادية دي وجدتها في الواتساب

    و وزير المالية مشغول بتعيين الرفاق في الوزارة

    {{{دعني وانا ابن السوق وبما لدي من معلومات ان احاول مساعدتك
    اولا عايزك تاخد اي معلومة من المعلومات في نصيحتي هذه مأخد الجد..فهي معلومات حقيقية اياك ان تقلل من اهميتها او تكذيبها
    ساحاول ان اكتب بطريقة النقاط حتي لا يختلط عليك الامر

    ⚡مالم تغير العملة لا تحاول اي اجراءات اقتصادية
    ⚡ بعد تغيير العملة اياك ان تطبع عملة اكثر من فئة العشرين جنيه
    طيب خلينا نشرح النقطتين ديل وبعدين نشوف النقاط البعدها

    💥النقطة الاولي .توجد عملة سودانية وبكميات مهولة مهولة فوق ما تتصور خارج النظام المصرفي.. اكتر من 60% منها مزور مع العلم بان اغلب العملة المتداولة اليوم عملة مزورة ..
    هذه العملة اغلبها ياتي من خارج السودان بصورة ممنهجة ومدروسة ويتم بها شراء الدولار والذهب واللحوم لصالح دولة شقيقة ..اوعك تفكر في ان الكلام دا ماحقيقي …
    حقيقي وكتير من المسئولين كانو ملمين بتفاصيل الموضوع ان لم يكونو ضالعين فيه رغم انه عمل مخابراتي من الدرجة الاولي….
    لذلك لابد من دخول هذه العملة للبنوك لان هذه العملة ستستغل لضرب اي قرار ولخلق الازمات والطريق الوحيد لادخالها النظام المصرفي هو تغيير العملة وهذا مالم يتخذه المجلس العسكري لشئ في نفسه

    💥 النقطة التانية
    لماذا لا نطبع من العملة الجديدة غير فئة العشرين وما دونها؟؟؟
    ..لان تكلفة طباعة الورقة فئة العشرين اكثر من قيمتها لذلك لن يحاول احد طباعتها مما يقلل عملية التزوير وصعوبة تخزينها خارج النظام المصرفي وصعوبة نقلها لشراء دولار سرا”

    ⚡ بما انك ستعتمد علي الزراعة بشكل اساسي لابد من اصدار قرار باعادة انشاء الشركة السودانية للحبوب الزيتية ووقف تصدير السمسم والحبوب الزيتية الاخري علي ان تقوم هذه الشركة بشراء المنتج من المزارع او التجار بنفس سعر الصادر ناقص المصاريف الادارية علي ان تقوم الشركة بالتصدير والتحكم بالسعر العالمي وبالتالي تضمن الدولة الحصول علي كل عائد الصادر من السمسم والحبوب الزيتية الاخري ..
    وبذلك نضمن عدم شراء شركات الاتصال لمحصول السمسم لاخراج اموالها…
    (ولا مش كدا يا فاتح عروة)

    ⚡لابد ومن الضرورة انشاء شركة اتصال وطنية كشركة مساهمة عامة تعمل باسعار تغري كل الشباب والجهات الحكومية للتعامل معها مما يساعد في خروج الشركات الاجنبية التي لن تصمد امامها اكثر من ستة اشهر ..
    او اغلاق شركة زين وستجد مليون مسوغ قانوني من اخراجها من سوق العمل السوداني…..وحينها ستكتشف بلاوي
    💥 خليني اقول ليك زين مشكلتا شنو وبتعمل في شنو
    زين تستطيع شراء كل العملة الحرة الموجودة في السوق دون ان تترك دولار واحد ومن غير راس مال .فقط عليها ان تقوم بطباعة كروت او توزيع كودات جمع كود وبيعها لوكلاءها وقبل. ان تستهلك هذه الكمية تكون اشترت اي عملة وارسالها خارج السودان ويمكنها ان تشتري من دولارنا دبي هذا غير دخولها في تصدير السمسم
    ⚡يجب ان تعلم سيدي رئيس الوزراء ان زين هي آفة تاكل كل عملتنا الصعبة ولا مجال للمجاملة في ذلك
    بالمناسبة:-
    نسيت اكلمك في معلومة عن وجود ماكنة حديثة جدا تطبع العملة وبانتاجية جيدة تخص المؤتمر الوطني لا علاقة لها بمطابع العملة السودانية شوهدت هذه الماكنة اخر مرة في وادي حلفا…
    ⭕ لابد من اصدار قرار مهم جدا..بوقف كل التعدين الاهلي وغير الاهلي لتقنين وحصر الشركات ووقف كل الشركات الاجنبية ومنعها من التعدين..

    سيدي الذهب من هبات الله لقاطني الارض وليس لغيرهم وتعدين الذهب لا يحتاج لاموال ضخمة والان يوجد كمية من الاجانب يعملو بامكانيات قليلة جدا ويقوموا بشراء الذهب من صغار المعدنين ويقوموا بعمليات تهريب عن طريق مصر وتشاد. لذلك لابد من تاهيل قوات مكافحة التهريب وذلك شراء عشرة طائرات مروحية روسية قيمة الطائرة لا تتعدي ال100الف دولار لمراقبة الحدود في شمال السودان وغرب السودان هذا غير مايتم تهريبه من الصمغ العربي الذي تعد دولة جارة من اكبر المصدرين له
    وللعلم ان قيمة هذه الطائرات مبلغ لاقيمة له ستسترده من اول شهر عمل من الذهب المهرب
    ⚡ اصدار قرار بمنع استيراد كل انواع الحلويات والبسكويتات والعصاير وكل المعلبات والاسماك والخضروات والفواكه
    هل تصدق سيدي الرئيس توجد بالسوق دكوة مستورد وجزر مستورد وبسلة وبامية.. طبعا ما حا تصدق الكلام دا نعم بامية وقبل سنتين جاتنا خدرة مفرومة من برا اما عن الدكوة في تلاتة انواع فيهم واحدة سويسرية كمان
    اصدار قرار بوقف كل عربات الدفع الرباعي..او منع استيراد اي عربة تزيد عن ال1200سيسي مع وقف كل استيراد العربات لمدة سنة قابل للتجديد
    اصدار قرار بمنع استيراد اي سلعة تصنع محليا تكفي حاجة البلاد ومايحاولو يقنعوك بضرورة زيادة السقف الجمركي .. لان ما ستوفره بعد توقف فساد المحليات حايكون عندك فائض من العملة المحلية
    ⚡نسيت اقول ليك شغلة مهمة جدا وما حا تصدقني وامكن ناس كتار ما يصدقوني
    هل تصدق ان شركات الحكومة حريصة علي عدم نزول الدولار لانها تملك الدولار ولازم تفكو في السوق عشان تشتري سمسم
    ⚡ هل تصدق ان التصنيع الحربي هو اكبر مشتري للسمسم امشي شوفو قاعد يرجع حصيلة صادر ولا لا
    لذلك لابد من النظر في السرقات الحكومية عفوا اقصد الشركات الحكومية التي اخرجت التجار والشركات الخاصة من سوق العمل

    ختاما سيدي الرئيس ابشرك بان الدولار سيصل الي اقل من 35جنية في اقل من ستة اشهر في حال العمل بماذكر اعلاه…
    واوعك يمرروا عليك قصة نزول الدولار واثره علي الصادر انت اكيد عارف المعالجات شنو في الحالة دي
    اما عن نزول الدولار واثره علي التجار.فهو قطعا له الاثر السلبي الذي يمكن امتصاصه بكل يسر في حال ثبات النزول عشان مايجي اتحادنا بتاع أصحاب العمل يعمل فيها ضحية …

    سيدي الرئيس الوطن أمانة في أعناقنا جميعا والوطن في مهب الريح ويحتاج إلى قرارات مهمة وقوية وحتما سيتضرر البعض منها وذلك يهون في سبيل الوطن.
    سر وعين الله ترعاك

    ونحن معك والله ولي التوفيق

    #… زول سوداني …
    منقول

  3. اعتقد ان الجهات النقدية اي بنك السودان و الجهات الامنية من السهل ان تدرك عمليات التزوير اذا كانت بكميات كبيرة لأنه حتما ستصل اليهم عينات من العملات المزورة و حسب اختصاصهم يستطيعون تقدير حجم التزوير من حيث هل هو بكميات قليلة ام كبيرة.
    و تبقى المهمة هي القبض على شبكة أو شيكات المزورين.
    من ناحية أخرى بغض النظر عن وجود تزوير من عدمه فان الموردان الاساسيان للعملات الصعبة هما 1.الصادر من الثروات الطبيعية ( بترول و ذهب) و القليل من المحاصيل الزراعية و الماشية.
    2. العملات الصعبة التي يرسلها او يأتي بها المغتربون
    ادت أزمة كورونا الى منع السفر وبالتالي شح تدفق أموال المغتربين و هذا ادى الى قلة عرض العملات الصعبة مع الطلب عليها من قبل التجار نظرا لثبات قيمتها و سهولة خزنها و هذا تزامن مع فقد النظام المصرفي لكثير من الثقة بسبب ازمة تقييد او منع السحب التي ادت الى الثورة على نظام الانقاذ.
    لذا يجب البحث عن سبب مشكلة الانخفاض المتتالي للجنيه بطريقة عملية , فالاكتفاء بوضع الفرضيات مع عدم اختبارها طريقة غير عملية و قد كلفنا عذا النهج الكثير من المتاعب في السودان

  4. المشكلة ليست فقط في العملة المزورة، بل في الكميات المهولة من العملة السليمة التي إكتنزها تنظيم إخوان الشيطان الإرهابي بسعة غرف/مخازن كبيرة وعديدة !!!!!!!

    يشترون بها العملة الصعبة، يشترون بها السلع المدعومة لإفتعال الأزمات ، يشترون بها الذهب، يشترون بها البسطاء للإنضمام إلي مظاهراتهم الغبية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    كان يجب تغيير العملة، ومن أول يوم، وما كان يجب أن تكون تكلفة التغيير عقبة، علي الإطلاق !!!!!!!!!!!!!

    غيروها ياخ better late than never

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..